التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات أهم أعراضه وطرق علاجه

التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات من أكثر المشاكل الصحية التي تثير قلق السيدات والفتيات، وذلك لخوفهن من تفاقم المشكلة وتحولها إلى مرض خبيث، ومع ذلك، فإن هذه الحالة لا تعد سرطانية ولا تشكل أي ارتباط بسرطان الثدي، وإنما هو أحد أنواع الالتهابات التي تحدث للسيدات فتسبب تورم وسماكة في قنوات الحليب، ما هي أسباب هذه المشكلة الصحية، فما تتمثل أعراضها وما هي سبل العلاج؟، تعرفي على الإجابة من خلال هذا المقال.

التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات 

ينتج هذا النوع من الالتهابات عن توسع القنوات اللَبنية السفلية أو القريبة من حلمة الثدي، وهو ما يتسبب في سماكة جدار القنوات وامتلائها بسائل لزج وسميك القوام، وهو ما يؤدي إلى حدوث انسداد في هذه القنوات ومن ثم يتطور ليشكل التهابًا.

تكثر الإصابة بهذا الإلتهاب لدى السيدات في سن اليأس أي من انقطعت عنهن الدورة الشهرية، وغالبًا ما تتراوح أعمارهن ما بين 45 إلى 55 سنة، وما ذلك فقد تعاني السيدات الأقل سنًا أو اللواتي تجاوزن هذا العمر منه.

أسباب التهاب الغدد اللبنية

في الواقع، يعد السبب وراء حدوث التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات غير معروف، ومع ذلك فقد تؤدي بعض العوامل إلى حدوثه والتي تتمثل في:

  • حدوث تغيرات في أنسجة الثدي بسبب التقدم في السن، والذي يحدث بشكل طبيعي عند الشيخوخة، فتتحول الغدد إلى أنسجة دهنية، حيث تعرف هذه الحالة طبيًا بارتداد أنسجة الثدي، والتي قد تعمل في بعض الأحيان على سد قنوات اللبن، وبالتالي التهابها.
  • التدخين: من بين العوامل التي تؤثر على توسيع قنوات اللبن في الثدي التدخين، وقد أثبتت عدة دراسات أن السيدات اللواتي يدخنن كن أكثر عرضة للإصابة بهذا الالتهاب .
  • الحلمة المقلوب: قد تسبب هذه الحالة في حدوث انسداد قنوات الحليب، وهو ما ينتج عنه غالًبا التهابها، كما أن هذا الانسداد قد يكون معدي.

طالع أيضا رجيم للمرضعات

اعراض التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات 

لا يظهر في الغالب أي أعراض على غير المرضع عند الإصابة بهذا الإلتهاب، ومع ذلك يمكن ملاحظة ما يلي:

  • افرازات بيضاء اللون تخرج من الحلمة، ويمكن أن تظهر كذلك باللون الأخضر الداكن.
  • تنميل في حلمة الثدي أو المنطقة المحيطة بها.
  • ترقق حلمة الثدي.
  • احمرار حلمة الثدي، والأنسجة المحيطة بها.
  • ظهور تكتلات في الثدي.
  • سماكة حول القنوات اللبنية.
  • دخول الحلمة إلى الداخل، أو ما يعرف بالحلمة المقلوبة.

والجدير بالذكر أن انقلاب الحلمة من الأعراض التي تنذر بوجود مشكلة صحية خطيرة، لذلك من المهم استشارة الطبيب فور ظهور هذا العرض أو عند ملاحظة تغيرات في ملمس أنسجة الثدي أو شكلها.

علاج التهاب الغدد اللبنية 

بالنسبة للكثير من السيدات، تختفي مشكلة التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى استخدام أي نوع من العلاجات الطبية، ومع ذلك يبقى من المهم الاستعانة بطرق بسيطة لتسريع الشفاء كاستخدام كمادات دافئة على المنطقة الملتهبة.

في بعض الحالات، والتي تكون فيها الأعراض أكثر حدة، أو في حالة كان الالتهاب مصحوبًا بعدوى، يمكن أن يصف الطبيب العلاجات التالية:

  • المضادات الحيوية: تتراوح مدة العلاج ما بين 10 إلى 14 يومًا.
  • المسكنات: والتي تعمل على التخفيف من عدة الألم و الالتهابات.

وهنا علينا التنويه إلى أنه رغم عدم خطورة التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات ، إلا أنه من المهم الالتزام بمدة العلاج والأدوية التي وصفها الطبيب للتخلص من المشكلة بشكل نهائي.

في حالات نادرًا قد يضطر الطبيب إلى إجراء عملية جراحة للمريض لاستئصال الغدد الملتهبة، بعد فشل العلاجات الدوائية، حيث يتم ذلك عن طريق احداث شق صغير في أنسجة الهالة المحيطة بحلمة الثدي.

طالع أيضا علاج التهاب الثدي عند المرضع