- Advertisement -

التواصل فترة الملكة

التواصل فترة الملكة من أكثر الأشياء التي ينبغي على المقبلين على الزواج معرفتها، حتى تكون فترة ناجحة ويتمكن كل منهما من التعرف على الآخر.

ويقصد بفترة الملكة هي الفترة التي تفصل بين موعد عقد القران وليلة الدخلة، والتي تعتبر بدورها من أكثر الفترات التي يتقارب منها كلا الخطيبين للآخر، وقد يعتبرها البعض من أجمل الفترات الحياتية التي يمكن أن تمر على كلا الشريكين.

دعونا نتعرف على المزيد عن تلك الفترة والطريقة الأمثل للتواصل بين الخطيبين أثناء تلك الفترة تحديدًا.

قد يهمك أيضا: زوجي يلصق فيني

التواصل فترة الملكة

كما سبق وذكرنا أن تلك الفترة تعني الفترة بين عقد القران ويوم الزفاف، وتختلف مدتها وفقًا لعادات كل بلد، فقد تستمر عن البعض لمدة أسبوع واحد، والبعض الآخر قد تستمر إلى ما يقارب الأربعة أشهر، وعند آخرين قد تصل إلى عام أو عامين.

ولكن مهما كان طول فترة الملكة، لابد أن نتعرف على كيفية التواصل أثناءها، حتى تكون من أفضل فترات في الحياة، حيث يتكلل فيها الحب ويظهر اهتمام كلا الخطيبين لبعضهما البعض بشكل أكثر عمقًا من ذي قبل، لذلك فهي تعتبر الفترة الذهبية للعروسين حقًا.

ولكن تدور العديد من الأسئلة حول تلك الفترة تحديدًا وخاصة مع تخوف الآباء كثيرًا من قرب بناتهم من أزواجهن، معللين أنهم يحرصون على تجنب وقوع أي خطأ، حتى يحين موعد الزفاف، يقوم البعض بمنع بنته من التواصل مع خطيبها أو زوجها في الحقيقة.

أما البعض الآخر يتصرف بعقلانية أكثر وانفتاح بعض الشيء، حيث يصرح بثقته في بنته وفي زوجها، سامحًا لهما التواصل ولكن في إطار حدود يقوم بوضعها، وحتى نحل تلك المسألة سنتعرف على كيفية التواصل فترة الملكة.

قد يهمك أيضا: زوجي يغار من جوالي

التعامل في فترة الملكة

قد يجدر بنا ذكر أن تلك الفترة بمثابة مرحلة انتقالية تعمل على تهيئ كلٍ من الخطيبين للتقرب من بعضهما البعض، ولكن ينبغي أن يتعاملا في إطار من الدين والقيم والالتزام، ولكنها في العموم تعتبر من أجمل فترات حياتيهما، حيث يتمكن كل منهما من التعبير عن مشاعره بكل صراحة، وانسجام مل منهما مع الآخر، كما أنها من الفترات التي يقوم كل منهما من التخطيط للمستقبل معًا.

التواصل فترة الملكة

التعرف عليها أكثر

تعتبر تلك المرحلة من أهم المراحل التي تسمح للخطيب أن يتقرب من خطيبته، ويتمكن من التعرف على طباعها وطريقة تفكيرها وكيفية اتخاذها للقرارات المصيرية في حياتيهما، بالإضافة إلى تعزيز لغة الحوار بين الطرفين.

من أجل تعزيز العلاقة بين الخطيبين، لابد من تقبل الاختلافات الموجودة في كل شخصية بصورة حتمية، وتقبل اختلاف بعض السلوكيات والتي غالبًا ما تنبع من اختلاف طريقة التربية والبيئة المحيطة بكل من الشريكين.

لذلك إن أردت تعزيز العلاقة بينكما، والإلتقاء بكل حب وشغف، وكذلك الوصول إلى نقطة تلاقي في الحوارات والنقاشات التي سوف تدور بينكما حول المستقبل، إذن لابد أن تكون أكثر تفهما للطرف الآخر، وأكثر تقبلًا لما بينهما من اختلافات.

التواصل الجيد بين الخطيبين

هناك العديد من الطرق من أجل التواصل فترة الملكة بصورة مهذبة ورقيقة وتغلب عليها العاطفة، ومن بين أهم طرق التواصل ما يلي..

  • اللين في الحديث مع الخطيبة وشريكة الحياة يظهر عاطفتك نحوها، وتقديرك لأنوثتها.
  • الهدايا ه كلمة السر، وليست المقصود هنا، الهدية للخطيبة فقط، ولكن لابد أن يتبادلا الطرفان الهدايا ولو كانت بسيطة، من أجل التعبير عن الحب والشغف بينهما.
  • تبادل أطراف الحديث بشكل مهذب وعاطفي يزيل حاجز الخجل بين الطرفين، و قربهما من بعضهما البعض.

المشاركة في التخطيط للمستقبل معًا

لا يوجد أهم من مشاركة التخطيط للمستقبل بين الشريكين في تلك المرحلة تحديدًا، حيث أن الاقتراب و التواصل فترة الملكة يتيح هذا الأمر بشكل أسهل وأكثر عمقًا.

لذلك ينبغي على الزوج أن يقوم بمشاركة فتاته جميع خططه المستقبلية، فلابد أن يتنازل عن استقلاليته بعض الشيء وتجهيز نفسه لمشاركة شخص آخر في أدق تفاصيل حياته ولا سيما مستقبله ومستقبل أولاده الذي طالما حلم بوجودهم.

قد يهمك أيضا: الزوج الذي لا يدافع عن زوجته

Leave a comment