- Advertisement -

التوتر والقلق والخوف من المرض وأسبابهم

إن التوتر والقلق والخوف من المرض هو ما يطلق عليه بإسم “نوسوفوبيا أو رهاب المرض”  وهو الخوف الزائد من الأمراض الخطيرة ويتعلق بمرض معين وهناك فرق بين رهاب المرض و الوسواس المرضي والذي يتعلق من الأمراض بوجه عام وليس مرض معين.

أعراض التوتر والقلق والخوف من المرض

  • الانشغال بالمرض أو التعرض للإصابة به
  • في حالة الإصابة بأعراض بسيطة يبدأ القلق  مما يجعلك تشعر بأنك مصاب لمرض خطير
  • الشعور بالقلق الزائد مهما كانت الأعراض بسيطة.
  • لا يشعر الشخص بالإطمئنان حتى وإن قام بالتحاليل وظهرت النتيجة سلبية حتى وإن زار الطبيب.
  • تكرار زيارة طبيب وعمل الفحوصات بحثا عن وجود مرض معين
  • القلق الزائد من مرض معين ويرجع ذلك لانتشاره بين أفراد العائلة.
  • تجنب الاحتكاك مع الآخرين تفضل العزلة خشية التعرض إلى عدوى معينة من مرض معين.
  • كثير التحدث مع الأصدقاء عن الأمراض والأعراض التي تحدث لك سواء كانت اعراض خفيفة أو شديدة.
  • البحث المستمر عن طريق الانترنت عن الأمراض ونسبة حدوثها لك .
  • الاضطرابات في العلاقة مع الآخرين وأفراد العائلة.
  • التأثير السلبي على واجباتك العملية فالقلق المستمر والمفرط يؤثر على إنجاز مهامك العملية والافراط في الغياب عن العمل.
  • كثرة الفحوصات وكثرة زيارة الطبيب تؤثر على الحالة المادية فتبدأ ظهور المشاكل المالية.

التوتر والقلق والخوف من المرض

أسباب التوتر والقلق والخوف من المرض

  • الإعتقاد وهو عند ظهور أعراض مهما كانت بسيطة يعتقد الشخص أنه مصاب بمرض خطير فيبدأ يبحث عن أدله تؤكد شكوكه.
  • العائلة إذا كان لدى أحد من والديك أحد الأمراض الخطيرة والتي عايشتها فهذا يبني لديك الشكوك حول إصابتك بهذا المرض مثل والديك، أو أن والديك يعانوا من الهوس بشأن صحتك أو صحتهم فينتقل هذا الهوس لديك من والديك.
  • التجربة وهي انك عانيت فيما مضى وأنت في مرحلة الطفولة من مرض خطير وشفيت منه فهذا المرض يترك الأثر في نفسك بتكرار الإصابة به مرة اخرى.

عوامل الخطر والمضاعفات للقلق والتوتر من المرض

 يبدأ القلق والخوف والتوتر من المرض في بداية سن البلوغ وكلما تقدم الشخص بالسن زاد حدة القلق والتوتر سوءا ومن أخطر أنواع القلق هو الذي يصيب كبار السن مثلا الخوف من فقدان الذاكرة.

  • الإصابة بالعديد من الأمراض ومنها أمراض العقل والإصابة بالإكتئاب واضطربات الشخصية.

 قد يهمك أيضا: أعراض الضغط النفسي والقلق الشديد

التوتر والقلق والخوف من المرض

العلاج

  • العلاج السلوكي وهو تغيير سلوك الفرد حتى يتمكن من اتباع أفكار جديدة تساعده على مواجهة القلق والتوتر والخوف من المرض.
  • العلاج النفسي وهو عن طريق التحدث إلى الطبيب النفسي وشرح أسباب القلق والخوف والتي تساعد الطبيب النفسي بوضع إستراتيجية علاج  للشخص المصاب بالقلق وغالبا ما تكون عن تحدث الشخص حول مخاوفه مما يساعده على التحكم في هذا القلق وأثبتت التجارب أن هذه هي أفضل الوسائل.
  • العلاج بالمواجهة ويكون ذلك عن طريق جعل الشخص المصاب بالخوف يواجه مخاوفه وذلك بدل من  عدم الإعتراف بهذا الشعور، ويتم تعريضه إلى هذا الخوف تدريجيا حتى يقل القلق لديه.
  • العلاج بالدواء وهو عبارة عن أدوية مضادة للقلق والاكتئاب يكتبها الطبيب المختص فهي تساعد بشكل كبير على تحسين الحالة النفسية للشخص المصاب بالقلق وتجعله يعيش حياة طبيعية.
  • الحب والاهتمام والدعم وهو الاهتمام من الأفراد المحيطين بك والذين يقومون بدعمك لحين التخلص من القلق والخوف

 قد يهمك أيضا: أعراض التوتر والقلق النفسي على الجسم

كيفية علاج القلق والتوتر والخوف بنفسك

توجد طرق كثيرة لمعالجة نفسك ومنها أن تجلس مع نفسك وحدثها عن مخاوفك، ويجب عليك  ايضا أن تقوم بزيارة الاصدقاء والخروج معهم في رحلات لقضاء وقت ممتع معهم، وأيضا ممارسة الرياضة تبدد مخاوفك وتقضي على القلق المستمر، والبحث عن الأشياء الفكاهية مما ينسيك همك، وأخيراً الاعتماد على شجاعتك في مواجهة خوفك.

 قد يهمك أيضا: علاج الضغط النفسي والقلق المستمر