- Advertisement -

الخطة الغذائية الأمثل لوقاية المخ من مرض الزهايمر

ترجمة وإعداد / أ.أمل كمال 

إذا كنت تشعر بالقلق من إصابتك بالزهايمر، عليك باتباع خطة الحفاظ على المخ؛ وهي خطة لتناول الوجبات الصحية التي تحد من اصابتك بمرض الزهايمر بنسبة 53%.

ماهي حمية الحفاظ على المخ:

لا يمكن الإدعاء بأن هذه الحمية تحقق لك المعجزات مثل أن تخلصك من البطن الممتلئ (الكرش) في غضون  أيام قليلة. ولكن بدلًا من ذلك يعدك هذا النظام بخفض خطر الإصابة بالزهايمر والمثير أن هذه الخطة تنجح بالفعل.

أظهرت الأبحاث العلمية أن خطة غذاء العقل (النظام الغذائي لصحة للمخ) بإمكانه أن يحد من خطر الإصابة بالزهايمر اعتمادًا على كيفية اتباعك له. فهو من الوسائل المشجعة للوقاية من الأمراض.

تتكون الخطة الغذائية من مزيج من الأغذية النباتيةوحمية البحر المتوسط الغنية بزيت الزيتون بالإضافة إلى مناهج تغذية خاصة بالسيطرة على ضغط الدم العالي، فضلًا عن أن من سماته الأساسية قلة الدهون المشبعة والسكريات.اتباع النوعينمعًا لا يقترن فقط بتحسن صحة القلب ومكافحة السرطان، بلأيضًا تم اكتشاف تأثيرهماالرائع على المخ مؤخرًا.

تقول احدى خبيرات الأنظمة الغذائية وتدعى روزي شوارتز: “من أجل الحصول على أفضل النتائج لصحة العقل وللصحة العامة، ينبغي عليك الالتزام بهذا النظام مدى الحياة، حيث أن قصور وظائف المخ لا يحدث بين يوم وليلة، يجب أن نهتم بمستقبلنا من الآن”.

قائمة المشتروات:

هل تريد الحفاظ على وظيفة الإدراك العقلي؟ إليك قائمة بالمشتريات التي يجب أن تلتزم بها وفقاً للنظام الغذائي المقترح:

الخضروات ذات الأوراق الخضراء: تناولها على الأقل 6 مرات في الأسبوع.

خضروات أخرى: مرة واحدة يوميًا على الأقل.

المكسرات: خمس مرات في الأسبوع.

 التوت البري والعنبيات: مرتين في الأسبوع على الأقل.

الفول والفاصوليا: ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل.

الحبوب الكاملة: ثلاث مرات في اليوم على الأقل.

الأسماك: مرة واحدة في الأسبوع على الأقل.

الدجاج: مرتين في الأسبوع.

زيت الزيتون: يستخدم في طهي كل الأطعمة.

يقترج النظام أيضاً الحد من تناول اللحوم الحمراء إلى أقل من 4 مرات في الأسبوع، أما الزبد والدسم إلى أقل من ملعقة واحدة في اليوم. بالنسبة لأنواع الجبن المختلفةفاجعلها مرة واحدة في الأسبوع أو أقل، أما الحلوي فأقل من خمس مرات في الأسبوع وأخيراً الوجبات السرعة الدسمة يفضل ألا تتجاوز مرة واحدة في الأسبوع.

تقترح روزي شوارتز تطبيق خطة وجبات يومية لتحفيز الأذهان تتكون من إفطار وغذاء وعشاء.

وجبة الإفطار:

يُفضل أن تبدأ يومك بوجبة مكونة من الحبوب الكاملة مثل الشوفان المزود بالمكسرات والتوت البري حيث ثبَت علمياً أن فصيلة العنبيات والتوت خاصة يحفز صحة الأعصاب لاحتوائه على مادة مضادة للأكسدة.

تقول شوارتز أن دمج المكسرات مع الدهون غير المشبعة والألياف لهما أثر فائق على صحة المخ.

وجبة الغذاء:

للحصول على غذاء يساعد على تحسين الذاكرة، عليك بتناول المكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة مع تشكيلة من الخضروات والسالمون المشوي. تقترح شوارتز إضافة القليل من الخضروات الورقية مثل السبانخ والأعشاب الطازجة عند إعداد صوص المكرونة. كما أن السالمون فنظرًا لأنه من الأسماك الدسمة يعتبر غنيًا بالأوميجا 3 وهي مادة شديدة الأهمية لوظائف المخ كالذاكرة.

وجبة العشاء:

إذا ارددت إعداد وجبة عشاء تساعدك على محاربة خرف الشيخوخة، قم بطهي بعض الكينوا عن طريق تحميرهابسرعة في الزيت مع الخضروات. ترى شوارتز أن هذه الخضروات الورقية غنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة والأملاح المعدنية المفيدة لصحة المخ وسلامته، كما تنصح باستعمال زيت الزيتون البكر شديد النقاوة نظرًا لاحتوائه على الدهون الأحادية غير المشبعة التي تساعد على تقليل مستوى الكوليسترول في الدم، كما أنه مضاد للالتهابات والتي أظهرت الأبحاث أن تلك الالتهابات تعتبر هي المسئولة عن التدهور الذي يصيب المخ.

المصدر : Reader’s digest