- Advertisement -

الزوج الذي لا يدافع عن زوجته

الزوج الذي لا يدافع عن زوجته أمام عائلته ويتعمد التقليل من شأنها، الزواج علاقة وثيقة على الطرفين أن يدافعا على بعضهم البعض بها، وألا يسمَحا لأي شخص التقليل من شأن شريك حياتهم، إلا أننا نرى العكس ببعض علاقات الزواج، فنرى الزوج يقبل بإهانة زوجته ولا يدافع عنها، فكيف نتعامل مع هذا الزوج؟ هذا ما سنتعرف عليه اليوم.

قد يهمك أيضا: جرح الزوج لزوجته بالكلام

الزوج الذي لا يدافع عن زوجته

الزوج الذي لا يدافع عن زوجته هو زوج ضعيف الشخصية بلا شك، يسمح بإهانة زوجته وتذمرها، ولا يسعى لتغيير هذا أو اتخاذ خطوة إيجابية في حق زواجهم، فنرى الزوج يقصر في تأدية واجباته بشكل مناسب، يتهرب من أي مهام تطلب منها، لا يفهم ما تحتاج إليه الزوجة، وهو ما يزيد من تذمرها وضيقها.

ومن الأمور المزعجة الأخرى التي تحدث عن الزوج الذي لا يدافع عن زوجته: مراكمة أي مهام تطلب منه، مع محاولة التملص وتوكيل هذه المهام لشخص آخر غيره للقيام بها، حتى عند القيام بمهمة ما فإنه يؤديها في تخاذل وتقاعس، فمسألة الإتقان عنده مهمشة تمامًا، لا يعرف كيف يكف الآخرين عن التدخل بشؤونه، لا يمكن الاعتماد عليه بأي عمل، يحب الظهور في شخصية المراهقة ويبتعد تمامًا عن الرجولة والنضج، فيظهر كطفل ضعيف تطغى عليه طباع المراهقين من تردد وتغيير للآراء بكثرة.

لا يكتفي هذا الزوج بقلة دفاعه عن زوجته ودعمه لها، بل يدع الآخرين يتحدثوا عن زوجته بصورة سيئة، ويواجه أي تعدي عليها بالصمت، بل وقد يشارك الآخرين في التعدي، وهو ما يضع الزوجة رغمًا عنها في حالة من الضعف التي تتطلب التبرير والتوضيح للحد من الشعور بالإحراج بسبب النظرات السيئة لها، خاصةً وزوجها لا يدعمها لا يفسح لهم الطريق لمضايقتها؛ إذًا فهي لا تشعر بالأمان في وجوده.

قد يهمك أيضا: زوجي لا يهتم لزعلي

طريقة التعامل مع الزوج الذي لا يدافع عن زوجته

نظرًا لصعوبة الحياة مع زوج ذو شخصية سلبية وغير مستحبة كهذا، فإنه لابد من اتباع عدد من النصائح التي تسهل من الحياة، ومن هذه النصائح ما يلي:

التحاور بهدوء

اطلبي من زوجك الجلوس معك لعقد حوار هادف ينتهي بحل المشكلة بينكم، اسأليه بمنطقية متناهية عن سبب تخاذله عن دعمك وعدم دفاعه عنك، وضحي له أن هذه النقطة قد تطيح بعلاقتكم وينتهي المطاف بانفِصالكم، حاولي كسب ثقته و أظهري احترامك له، مع الاعتراض على أن ما يبدر منه ليس من صور الاحترام، كذلك احرصي على توضيح عدم حبك لتمرّده على أهله حتى لا يسيء فهمك، وضحي له أن كل ما تحتاجين له هو الدفاع عنك عندما بجرحك شخص ما أو يتعمد إهانتك فحسب.

نصائح أخرى

إليك عدد من النصائح الفعالة التي تحسن من الوضع مع زوج من النوع هذا:

التزمي بالهدوء واسمحي لحسن الظن بالتّحكم بمشاعرك: خمني أن زوجك قد لا يفعل ذلك من منطلق ضعف الشخصية، لكن من منطلق حبه لأهله وخشيته من شعورهم بالابتعاد عنه، فَتشعري بالغضب في المقابل من تصرفاته، فإذا انتبهت إلى هذه النقطة في تفكيرك ربنا يزداد هدوئك وتقبلك للوَضع بعض الشيء.

اصفحي وتجاهلي: إذا قررت أخذ أي موقف فابتعدي عن العصبية، المشاحنات، والغضب، فكل هذا ينعكس بصورة سلبية على العلاقة بالزوج وتتفاقم المشكلة ولا تحل، بل ننصحك بمحاولة التغافل قدر الإمكان، ولا تعجلي بالحكم على أي مسألة بينكم سوى بعض نقاش وحوار، فربما يملك رأي يرضيكم جميعًا.

قومي بجذب زوجك بمشاعرك وعقلك: الزوج كالطفل تمامًا، يعشق كل من يلبي له متطلباته وما يحتاج إليه، فقومي باستغلال ذلك بذكاء ومهارة حتى يصل إليه عدم كراهيتك للعلاقة بأهله، وأن هذا يسعدك لا يغضبك، بل ترغبي في مشاركته جميع المواقف المختلفة التي يحب برهم بها.

قد يهمك أيضا: كيف انتقم من زوجي الذي يهينني

Leave a comment