السلفع من النساء من هن؟

السلفع من النساء والمقصود بها في اللغة، السلفع هي المرأة التي لا تستحي وتتجرأ على الرجال، وهي من النوع الذي لا يفضله الرجال، يشعر بكونها مسترجلة ويفر منها، سنتعرف أكثر على هذا النوع من النساء خلال فقرات الموضوع والعلاج المناسب لها.

السلفع من النساء

إن السلفع من النساء هي أقبح النساء في الأرض، وهي من أشهر الكلمات منذ القدم، إلا أن تداولها نادر في هذا الوقت الحالي، والسَلفع هي الجريئة، التي لا تستحي من التعامل مع الرجال، قد تكون فتاة أو مرأة متزوجة ولفظ سلفع يعادل “قليلة الحياء” في الوقت الحالي.

قد يهمك أيضا: علاج المرأة سيئة الخلق في التعامل

السلفع من النساء في اللغة

المرأة السلفع هي التي لا يتَملكها الحياء عند التعامل مع الرجال، وهي السليطة الجريئة، صغيرة البدن قليلة اللحم، التي تكثر من السرعة في خطوتها وسيرها، ولهذا فإن الإناث التي تتمهل في الحركة ولا تتعجل ليست بسلفع، أما التي تتجرأ على الرجال وتتعامل بوقاحة هي السلفع.

وقد ورد بأحد الأحاديث أن شر نساء الأرض هي السلفع البلقع، والمقصود هنا المرأة ذات اللسان البذيء الفاحش التي لا يتملكها الحياء، وفي حديث أبي الدرداء أنه قال: شر نسائكم السلفعة، وهي الجريئة على الرجال، وقد شاع استخدام لفظة سلفع مع النساء، والشهير أنها تكتب دون تاء المؤنث المخاطب.

وفي حديث لِابن عباس، رضي الله عنه، في قوله عز وجل: “فجاءته إحداهما تمشي على استحياء؛ قال: إنها ليست سلفع.

احرصي دائمًا على ألا تكوني امرأة سلفع، أو امرأة مسترجلة، ولا تتفوه أبدًا بالحديث البذئ السيء الذي يشينك ويقلل من شأنك، فالمرأة الصالحة هي التي لا تتحدث سوى بطيب الحديث، ولا تكثري من التبريرات؛ كوني واثقة بذاتك وما أنتِ عليه، لا تتدخلي في شئون الغير إذا لم يطلب منك ذلك، واحرصي على أداء كل ما يطلب منك من مهام أو أعمال، صوني الأمانات، وضعي الآخرة نصب عينيك لتعملي لها.

قد يهمك أيضا: علاج المرأة سليطة اللسان

حل المرأة السلفع

وإذا كنتِ امرأة سلفع فنَنصحك بإعادة مراجعة ذاتك لتفادي الوقوع في فخ الطلاق، أو إجبار زوجك على الزواج من امرأة ثانية غير مسترجلة، فإن السلفع من النساء من النوع غير المحبب للرجال بوجه عام، وننصحك بإتباع ما يلي للحفاظ على ذاتك وزوجك وبيتك:

  • اعملي تمام العلم أن لكل إنسان لباس معنوي مميز خاص به، عرف هذا اللباس لدى ابن القيم وشيخه باسم الفطرة أو الطبيعة، وقد فطر الله النساء على الحياء والصوت المنخفض. اعلمي أيضًا أن فطرة الأنثى ليست كفطرة الرجل، فقد خلق الله الرجال بصوت مرتفع، ذوي جرأة تزيد عن جرأة النساء، فإياكِ ومحاولات التشبه بهم.
  • التزمي بأوامر ونواهي الله عن التشبه الرجال.
  • اعلمي أن خصال المرأة السلفع من الخصال السيئة التي تسلب الأنثى احترام الجميع لها ويجعلها تبدو في صورة الأنثى المسترجلة في نظرهم.
  • الخصال الذميمة تجرد الأنثى من ملامح أنوثتها، تجعلها أكثر قسوة، غلظة، وخشونة… فابتعدي عنها.
  • حاولي معرفة الأسباب التي نتج عنها سلفَعتك لتُقاوميها مهما كان الثمن، وثقي تمامًا في ذاتك وفي أنك ستنجحين في تخطي الأمر.
  • اهتمي بشريك حياتك وكم المتاعب التي تعرضتهم لها حتى ينجح زوَاجكم ويقر الله عين كل منكم بالآخر، ويكن محل راحته، وتخيلي مدى خيبة أمله عندما تكون السيدة التي حارب من أجلها هي مصدر ازعَاجه وقلقه.
  • احرصي على تغيير النمط الذي تتبعيه في تفكيرك، وحددي الأمور التي تزيد من تمسك زوجك بك، وعدم اختيار أو تفضيل زوجة ثانية عليك، هل لوجود أطفال تصعب من تكرار عملية الزواج؟ أم لعدم استطاعته؟ ولا تقلعي عن التفكير إلا إذا عثرت على الجواب “مدى حبه لك وعدم رغبته في الزواج من ثانية”، وإياك وأن تكوني مسترجلة فالرجال تكره هذا النوع من النساء.

قد يهمك أيضا: علاج المرأة المتكبرة