السواد بعد التقشير الكيميائي مشكلة مزعجة لها علاج!

التقشير الكيميائي هو بمثابة تقنية تستخدم بعض المحاليل الكيميائية لتقشير الطبقات العليا من الجلد، وإزالة اللون الداكن تمهيدًا لنمو الجلد الجديد سواء على الوجه أو باقي أجزاء الجسم. ولكن يعاني البعض من الاسمرار أو السواد بعد التقشير الكيميائي ، فكيف يمكن التخلص من هذه المشكلة؟

هناك دواعي إضافية لاستخدام تقنية التقشير الكيميائي ألا وهي: علاج حب الشباب والكلف وندبات الجلد الشديدة وتفتيح البقع الداكنة وعلاج جلد الوجه المتضرر من الشمس وخطوط التجاعيد وغيرها. يمكن عمل التقشير الكيميائي بدرجات متفاوتة، تتراوح بين التقشير السطحي والعميق، إذ يؤدي ذلك للحصول على أفضل النتائج.

التقشير الكيميائي للوجه
نصح الخبراء بضرورة تهيئة البشرة بالفيتامينات حتى تكون مستعدة لبناء طبقة جديدة من الجلد

على الرغم من أن التقشير الكيميائي يحسن نسيج الجلد ولونه ويقلل من ظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة، لكن المناطق المُعالجة تستغرق فترة للشفاء، وقد يكون الجلد الجديد مختلفًا في درجة اللون إذا قد يكون أفتح أو أغمق من لون جلدك الطبيعي، لهذا لا بد من اتباع تعليمات الطبيب المعالج ونصائحه للتعامل مع مع أي مضاعفات وتحديد السواد بعد التقشير الكيميائي.

 

قد يهمك أيضا: التقشير الكيميائي للبشرة

مضاعفات ما بعد التقشير الكيميائي

قد يحدث نوع من أنواع التغير الصبغي، بعد إجراء جلسة التقشير الكيميائي باستخدام أحماض معينة كالفواكه مثلًا، والتي يوجد منها تركيزات متعددة، لذلك يُفضل تجهيز البشرة قبل البدء بعمل الجلسات باستخدام بعض مستحضرات مثل كريم الوقاية من الشمس، وكريمات تفتيح البشرة، ولكن يجب استعمالها بانتظام حيث أنها تقلل من النشاط الصبغي، ومع اتباع تعليمات ما قبل التقشير ويوم التقشير نفسه.

أضف إلى ذلك أنه إذا كان هناك التهاب أو تحسس بالجلد، فيجب استعمال كريمات (الكورتيزون) الخفيفة، لعدة أيام فقط، لأن الالتهاب هو الذي يسبب اللون الاسمر عند الالتئام، ويمكن استخدام كريم التفتيح الذي يحتوي على مادة فعالة مثل Arbutin مرة واحدة يوميا مساءً، لمدة تتراوح من شهر إلى شهرين على حسب النتيجة، مع استعمال واقي الشمس بانتظام يومياً.

طرق طبيعية لعلاج السواد بعد التقشير الكيميائي:

كريم تفتيح
ينبغي استخدام كريم التفتيح مرة واحدة يوميا مساءً

قد يحدث اسمرار للبشرة نتيجة استخدام خاطئ للمقشرات وتركها على البشرة مدة طويلة، كما يحدث أيضًا نتيجة عدم ملائمة نوع التقشير لطبيعة البشرة. جدير بالذكر أن مشكلة اسمرار البشرة بعد التقشير يمكن علاجها، فليس كل أنواع البشرة تعاني من الاسوداد بعد التقشير الكيميائي؛ لذا يمكن اللجوء لطرق طبيعية لا تسبب ضررًا للبشرة مثل جل الصبار الذي يوضع على البشرة لمدة 15 دقيقة. كما يمكن استخدام عسل النحل وماء الورد للغرض نفسه وهو القضاء على السواد بعد التقشير الكيميائي. وكذلك النشا لعلاج اسمرار البشرة بعد التقشير؛ حيث يعتبر النشا من المواد المبيضة للبشرة ذات التأثير الرائع، وعند مزجها مع ماء الورد يتم الحصول على خليط تبييض رائع ذي أثر مميز.

ذلك ينصح الخبراء بضرورة تهيئة البشرة بالفيتامينات حتى تكون مستعدة لبناء طبقة جديدة من الجلد.

يجب أن تهتمي بالنقاط الآتية للعناية ببشرتك بشك عام:

  1. ضرورة تنظيف البشرة مرتين في اليوم.
  2. تمرير مكعب من الثلج على البشرة لغلق المسام.
  3. عدم اهمال الكريم الليلي والكريم النهاري.
  4. تطبيق الكريم الواقي من الشمس بصفة منتظمة.
  5. تجنب التعرض لأشعة الشمس قدر المستطاع.
  6. عمل كمادات ماء الورد كل يوم.

وفي النهاية يجب أن تقومي بزيارة الطبيب المختص بتقشير البشرة، ويفضل أن تتبعي النصائح التالية

وللتخلص من السواد بعد التقشير، عليك بالأتي :

  • التأكد دائمًا من ملائمة مادة التقشير لبشرتك قبل أن استخدامها، لأنه في حال كانت غير مناسبة لنوع بشرتك سيتسبب ذلك في حدوث عواقب وخيمة.
  • عمل تجربة للمقشر على جزء صغير من بشرتك قبل أن وضعه على بشرتك كاملة.
  • الحرص على عدم وضع أي نوع من مستحضرات التجميل قبل وبعد عملية التقشير لحوالي أسبوع.
  • عدم الإقبال على عملية التقشير في حال معاناتك من وجود حبوب كثيرة والتهابات في بشرتك، إذا لابد من معالجتها أولاً قبل التقشير.
  • بعد أن تقومي بتقشير بشرتك، حافظي على نظافتها كل يوم عن طريق تنظيفها بالماء الفاتر جيداً مع استخدام منظف لطيف حتى لا تتهيج أو تتحسس.
Leave a comment