- Advertisement -

الشخصية الاعتمادية في الزواج

ما هي الشخصية الاعتمادية في الزواج؟ وهل هي نمط شخصية خاص بالزوج فقط أم أنه قد تكون الزوجة أيضًا ذات شخصية اعتمادية؟ تعرف معنا على نوع الشخصية الاعتمادية. وكيف تكون عند الزواج. وما توابع هذا على العلاقة الزوجية وكيف يمكن التعامل معها لإنجاح الزواج.

قد يهمك أيضا: خطوات علاج الشخصية الاعتمادية

نظرة عامة حول مفهوم الشخصية الاعتمادية

شخصية اعتمادية من اسمها نفهم أنها تعتمد على الآخرين ولكن بشكل مفرط. وهذا أمر غير طبيعي. فهي شخصية لا يمكنها حل مشاكلها بنفسها ولا يمكنها اتخاذ القرارات حتى ابسطها حيث أنها دائمًا ترجع في كافة أمورها إلى شخص معين في حياتها تثق فيه وتترك له كامل إدارة الحياة. فهي بمعنى آخر اتكالية. ومن أمثلة الشخصية الاعتمادية الزوج الذي يطلق عليه لفظ ابن أمه فهو يعتمد على أمه في كل صغيرة وكبيرة في حياته ولا يمكنه التصرف في أي أمر دون الرجوع إليها.

الشخصية الاعتمادية في الزواج

سمات الشخصية الاعتمادية في الزواج

أما فيما يخص السمات أو العلامات الخاصة بالشخصية الاعتمادية في الزواج والتي عبرها يمكننا الجزم أن أحد أطراف العلاقة الزوجية اتكالي أو اعتمادي هي كالتالي:.

  • شخص لا يقدر على تحمل المسؤولية مهما كانت بسيطة فهو ليس لديه قدرة على الاحتمال.
  • شخص لا يمتلك قدرة اتخاذ أي قرار في حياته فهو مثل مسلوب الإرادة ولكن طواعية.
  • من السهل جدًا عليه أن يقبل الإساءة الموجهة إليه أو الإهانة في سبيل ألا يظل بمفرده.
  • إذا حدث وترك وحيدًا فترة زمنية حتى لو قصيرة تنتابه حالة من القلق والهلع أحياناً ويظهر عليه العصبية بسهولة.
  • لا يتقبل نقد من الآخرين بل ويتحسس من هذا الأمر ويؤثر في نفسيته.
  • لا يثق بنفسه حتى لو أخفى هذا الأمر ويحتاج بصفة مستمرة إلى من يبث فيه شعور الطمأنينة والأمان وأن ليس هناك مشاكل حتى وإن وجدت.
  • تشعر من تصرفاته وأفعاله بنوع من السذاجة وعدم الإدراك لكثير من الأمور الحياتية. فإنه بالطبع غير متفاعل اجتماعيًا بشكل طبيعي مما يترتب عليه عدم وجود خبرات في الأمور الحياتية المختلفة.

كيفية التعامل مع الشخص الاعتمادي في الزواج

الشخصية الاعتمادية ليس بالضرورة أن تكون متمثلة في الزوج وإنما أيضًا قد تكون الزوجة تعاني من اضطرابات هذه الشخصية. وسر التعامل مع هذه الشخصية يكمن أولًا في تفهم طبيعتها ومعرفة أن هذا الأمر نوع من الاضطراب الذي يمكن تعديله وتقويمه. وهذه بعض الإرشادات التي يمكن الاستعانة بها في التعامل مع هذه الشخصية إلى جانب سؤال طبيب متخصص في الطب النفسي عن الحالة بوجه خاص:.

  • يجب إعطاء بعض المهام إلى صاحب تلك الشخصية حتى ولو كانت مهام صغيرة للغاية بهدف تعليمه الاعتماد على النفس.
  • عدم الانصياع إلى الابتزاز العاطفي الذي يقوم به صاحب الشخصية الاعتمادية من أجل تلبية رغباته لأن عند الانصياع سوف يظل اتكالي مدى الحياة.
  • عدم ترك فرصة للنقاش والتراجع عن تنفيذ المهام. فعند تكليفه بأمر ما يكون بشكل حاسم غير قابل للنقاش.
  • في البداية لا يجب الضغط عليه من خلال تكليفه بأمور تحتاج إلى اتخاذ قرارات فورية لأنه غير قادر وسوف يصاب بالذعر.

قد يهمك أيضا: علاج الشخصية الاعتمادية

الشخصية الاعتمادية في الزواج

إذا كان الزوج اتكالي على والدته فيمكن للزوجة أن تعالج هذا الأمر بالتعاون مع الأم وترك متسع من المساحة للزوج من أجل تحمل بعض المسؤولية والمهام الصغيرة وتشجيعه على ذلك.

وفي النهاية الشخصية الاعتمادية وفق الواقع الملموس أمامنا يصعب تغييرها بشكل كامل. ولكن عبر الجلسات النفسية والتعامل معها بالأسلوب الذي ذكرنا. من الممكن أن تختفي كثير من الاضطرابات المصاحبة لتلك الشخصية وتصبح أكثر نفعًا من السابق وأكثر ثقة في النفس.

 

قد يهمك أيضا: طريقة انتقام الشخصية النرجسية