- Advertisement -

الشخصية الحدية والخيانة

الشخصية الحدية والخيانة، الشخصية الحدية تعاني من أعراض تؤثر على الحياة الشخصية بشكل سلبي. حيث تتقلب مشاعر الشخصية بشدة وبصورة سريعة، كما تتصف بالمزاجية والخوف الغير مبرر من الهجران والوحدة. وتتعرض للعديد من المشاكل النفسية مثل القلق أو الاكتئاب.

قد يهمك أيضا: الانتباه لاضطراب الشخصية الحدية

اضطراب الشخصية الحدية والحب

تظهر أعراض اضطراب الشخصية الحدية مبكرًا في مرحلة البلوغ ونظرًا لأن هذا النوع من الاضطرابات النفسية يصيب السيدات أكثر من الرجال. فإن السيدات يواجهن تحديات وعقبات مع الحبيب وشريك الحياة. في بعض الأوقات قد تختفي الأعراض بمرور العمر.

الشخصية الحدية والخيانة

تتمثل التحديات التي تواجه الشخصيات الحدية في

  • المزاجية، حيث تتصف هذه الشخصية بكونها متقلبة المزاج بصورة متكررة، وهذا الأمر مرهق على الحبيب وشريك الحياة. حيث لا يتمكن من فهم الشخصية التي تتحول من شخصية سعيدة جدًا إلى شخصية حزينة بشكل سريع وبدون أسباب حقيقية.
  • الخوف، حيث تتصف هذه الشخصية بكونها دومًا خائفة من الهجران. الخوف من أن يهجرها الحبيب وينفصل عنها في أي وقت، وهذا الشعور يجعل الشخصية تسئ فهم الحبيب وتسئ تفسير تصرفاته.
  • الغضب، تندفع الشخصية الحدية بشكل مبالغ به. ولا تتمكن من التحكم في الغضب وقد يصل الغضب إلى حد إيذاء الذات أو الغير.

قد يهمك أيضا: نقاط ضعف الشخصية الحدية

معاناة الشخصية الحدية

العديد من الأفراد في المجتمع يعتقدون أن الشخصيات الحدية شخصيات خائنة، وأن معدل الخيانة الزوجية يزداد لدى الشخصيات الحدية. ولكن لا توجد أبحاث تثبت هذا المعتقد الخاطئ والذي يتخيله بعض الأفراد للأسباب التالية:

  • يعتقد الأفراد أن المصابين أو المصابات باضطراب الشخصية الحدية يرغبون بصورة دائمة في القبول من قبل الآخرين والشعور بالحب تجاههم ويخافون من الهجران والانفصال بشدة. مما يجعلهم يتصرفون بشكل مندفع.
  • يعتقد الأفراد أن المصابين أو المصابات بهذا الاضطراب يميلون إلى الشك في تصرفات الآخرين بشكل متكرر وغير مبرر وذلك ناتج عن عدم ثقتهم في ذاتهم.

نقاط ضعف الشخصية الحدية

تظهر نقاط ضعف وعلامات إصابة الأفراد بهذا الاضطراب في:

  • الاكتئاب.
  • الغضب الشديد.
  • اندفاع بشكل شديد.
  • عدم التمكن من السيطرة على المشاعر.
  • علاقات مضطربة مع الآخرين وغير متزنة.
  • حساسية غير مبررة تجاه الآخرين وتجاه رفض المجتمع لهم.
  • ممارسة سلوكيات تؤذي النفس نتيجة عدم التمكن من فهم الهوية والقيم الذاتية.
  • قلق دائم ناتج عن الخوف من الانفصال عن الآخرين خاصة عن شريك الحياة.
  • القيام بالعديد من الأعمال بدون التفكير بشكل مسبق وكذلك بدون التحكم في ضبط النفس.

علاج الشخصية الحدية

يتمكن الطبيب من تشخيص الاضطراب من خلال توجيه العديد من الأسئلة والتي من خلالها يتمكن من اكتشاف الأسباب التي أدت إلى ظهور هذا الاضطراب واكتشاف العلامات التي تدل على وجود الاضطراب بالفعل. قد يعود سبب الإصابة إلى تعرض الفرد إلى صدمة نفسية أو الاعتداء الجنسي أو بسبب الجينات الوراثية أو بسبب المشاكل الموجودة بين أفراد الأسرة.

الشخصية الحدية والخيانة

نظرًا لأن التعايش مع الشخصية الحدية صعب جدًا، فاللجوء للطبيب النفسي ضرورة، حيث أن الطبيب يقدم العلاج الصحيح والذي يتمثل في:.

  • العلاج السلوكي، حيث يعمل الطبيب على تقويم سلوك المريض. وكذلك يعمل على تعليمه طرق الحد من الاندفاع والسيطرة على الأعصاب بهدف تحسين العلاقات مع الآخرين.
  • العلاج الدوائي، يلجأ الطبيب المختص إلى هذا العلاج في حالة عدم تعافي المريض بالعلاج السلوكي حيث أن بعض الأدوية تساهم بصورة فعالة في تحسين حالة المريض وتخفيف الأعراض. ومنها أدوية مضادات الاكتئاب وأدوية مضادات الذهان.

قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى حجز المريض في المستشفى في حالة تطور الأعراض لديه والتي تظهر في صورة إيذاء للذات أو الغير. كذلك أفراد العائلة والأصدقاء وشركاء الحياة لهم دور فعال في علاج المريض وتحسين حالته النفسية وذلك من خلال توفير الدعم النفسي للمريض وتقبل حالته ومحاولة التثقيف حول الاضطراب وطريقة التعامل مع المريض.

قد يهمك أيضا: الشخصية الحدية والزواج