- Advertisement -

الشخصية المثالية في علم النفس

الشخصية المثالية في علم النفس هي ما يعتبره أنه أحد الأضطرابات النفسية التي تحتاج لعلاج في تشخيص علم النفس، حيث أن المثالية هي سمة شخصية واسعة بحيث تظهر بوضوح  مع رغبة الشخص في سعيه للكمال، مع عدم وجود أخطاء أو عيوب، خاصة أن تلك الرغبة لدي الشخص تصاحبها التقييم والنقد للذات، بحيث أنه يمتلك بعض المخاوف خوفًا من تقييمات الأشخاص الآخرين.

قد يهمك أيضا: علاج هوس المثالية

الشخصية المثالية في علم النفس

تدفع تلك السمة الأشخاص  للأهتمام من أجل تحقيق الأهداف التي تكون غير واقعية وتلك الصفة قد تسبب للشخص  بعض من الأضطرابات النفسية والمشاكل مثل ظهور الأكتئاب مع وجود تدني في تقدير الذات، وقد تصل بالشخص للميول الإنتحارية في بعض الحالات، حيث أن الأجيال المراهقة  ينتشر بينهم تلك المشكلة وهي السعي للمثالية.

الشخصية المثالية في علم النفس
الشخصية المثالية في علم النفس

 

قد يهمك أيضا: الشخصية النرجسية والحب 

 

سمات الشخصية المثالية في علم النفس

هناك بعض السمات التي تصاحب الشخصية المثالية في علم النفس، خاصة أن الشخص المثالي يربط بين كونه يصل للمثالية هو أن يحقق عدد كبير من الإنتاجية العالية التي تفوق قدراته، كما أنه يكون لديه سعي للنجاح في كل مناحي الحياة المختلفة، وفي الغالب يكون الأشخاص اللذين يملكون الشخصية المثالية لا يحققون إنتاجية عالية، بحيث يواجهون بعض المصاعب في تحقيق تلك الإنتاجية، لذلك فإن بعض السمات التي تصاحب تلك الشخصية المثالية تكون كالتالي:

  • مبدأ الوصول للكل أو لاشيء في التفكير: يضعون المثاليون اهدافًا كبيرة، بحيث يعملون بجد من أجل تحقيقها، وعندما لم يحققوا الهدف المنشود فهم لا يقبلون بأقل منه، ولو وصلوا لجزء كبير من الهدف ولكن عدم وصولهم للهدف بشكل كامل يعتبرون ذلك فشل، بحيث أنهم يتبعون نظرية إما الكل أو لاشيء.
  • إنتقاديون بشكل كبير: يقوم أصحاب تلك الشخصية بالنقد لأنفسهم وللأخرين، حيث أنه في الوقت الذي يركز فيه الشخخص في إنتاجه ويشعر بالفخر عندما يحقق إنتاج، لكن المثالي يقوم بالتركيز في الأخطاء فقط والثغرات التي تحدث معه، فهو يركز في الضعف والنقص، بحيث يصدر الأحكام ويكون قاسي في تقييم ذاته.
  • الشعور بالخوف: في حالة أن الشخص يحركه الخوف من عدم تحقيق أهدافه، ورؤية الشخص بإن ما يقوم به إذا كان إنجاز غير مثالي فإن الشخص يعتبر ذلك فشل كبير، لذلك يكون معناه أن ذلك الشخص يريد أن يصل للكمال المثالي، وهذا يعتبر أمر مستحيل وصعب التحقيق.
  • معايير غير واقعية: أصحاب تلك الشصية لا يضعون أهداف واقعية يمكن تحقيقها وتتناسب مع إمكانياتهم، لذلك فعندما يعجز عن تحقيقها نجد أنه يعيش في تعاسة وألم ، كما أنه يواجه عدد من العقبات في تحقيق تلك الأهداف.
  • التركيز في النتائج: نجد أن الشخص المثالي يركز فقط في تحقيق الهدف الذي تم وضعه بحيث لا يستمتعون بالطريق الذي يواجهونه من أجل الوصول للهدف، بل يركزون فقط في الوصول للهدف مع خوفهم من الفشل، لذلك فهم لا يصلون لمرحلة الراحة إلا بوصولهم لقمة هدفهم.
  • الإصابة بالأكتئاب في حالة فشلهم في تحقيق أهدافهم: يعيشون في الأحزان والسلبية، كما يقومون بجلد الذات في حالة فشلهم في تحقيق الهدف المنشود، وخاصة عندما لا تتحقق أهدافهم غير الواقعية التي وضعوها.

علاج الشخصية المثالية في علم النفس

هناك علاج لتلك الشخصية لتساعد الشخص من هوس التخلص من المثالية ، وليستطيع ان يحقق الشخص النجاح الحقيقي الذي يرغب في الوصول له، حيث أن طرق العلاج تكون كالتالي:

  • الأعتراف بوجود مشكلة: الأعتراف بوجود مشكلة هو نصف الحل، فإذا كان لدي الشخص رغبة في التخلص من تلك المشكلة ، أن يعترف بوجودها، وينظر إليه بإنه تصرف غير مرغوب وأنه يرغب في تغييره والتخلص منه، مع التفكير في المواقف التي يظهر فيها الهوس بالمثالية بحيث تدون المواقف.
  • معرفة سبب الهوس بالكمال: عندما يعرف الشخص السبب الذي يجعله مهووس بالكمال، سيعرف كيف يواجه تلك المشكلة ويعالجها، ويحقق هل ذلك يعود لشعوره بالخوف من شيء ما، أو رغبته في التباهي أو سببه عدم الثقة، حيث أن تلك الخطوة تساعد في تحديد القناعات التي تزود من هوس الشخص بالكنال، بحيث يتم تحديد القناعات اليت يحتاج الشخص للتخلص منها.

قد يهمك أيضا:  تحليل الشخصية العنيدة