- Advertisement -

الشخصية النرجسية والزواج منها وطريقة التعامل

نتعرف من خلال الفقرات التالية على الشخصية النرجسية والزواج منها وما مدى نجاح تلك الشخصية في زواجها، وهل النرجسية قد تكون سبب من أسباب فشل العلاقة الزوجية، كل هذا هو ما سنتطرق له من خلال السطور القادمة والتي توضح تبعات النرجسية علي العلاقات الاجتماعية، وأهمها الزواج.

قد يهمك أيضا: اختبار الشخصية القهرية

الشخصية النرجسية والزواج منها

يتساءل الكثيرون عن مدى نجاح الشخصية النرجسية بالزواج، وهنا نستطيع أن نجيب عن ذلك التساؤل بكون الشخصية النرجسية ليست محظوظة بحياتها الزوجية السعيدة، أو المستقرة.

  • الشخصية النرجسية تعد من بين المؤثرات التي قد تكون سلبية على العلاقة الزوجية.
  • قد تتضمن العلاقة عدم التفاهم، وقد لا يكون هناك صدق فيما بين الطرفين.
  • الثقة قد يكون فيها خلل، وهذا يكون له تبعات سلبية على مدى استمرارية ونجاح العلاقة الزوجية.
  • الشجار المستمر قد يكون من بين المنغصات بالحياة الزوجية.
  • الوعد المقطوع لا تحترمه الشخصية النرجسية مع شريكها.
  • لا توجد سمة العقلانية أثناء الحوار ما بين الطرفين.
  • تحمل لمسؤولية قد يكون منعدم، وهو سبب من أسباب المعاناة للشريك الطبيعي بالعلاقة الزوجية.

ما السبب في ظهور علاقة الشخص النرجسي الزوجية بشكل أكثر مثالية؟

السبب هو الطبيعة التي يكون عليها الشخص المعاني من النرجسية، ولذي قد يكون غير عالم بكونه مصاب بهذا الاضطراب في شخصيته، وتلك الشخصية دومًا لا تحب أن تُظهِر فشلها بأي حال من الأحوال كما أن هناك عدة أسباب من بينها ما يلي:

  • يمتلك الشخص النرجسي القدرة الفائقة على أن يظهر حالته، وحياته بشكل أكثر مثالية.
  • يحب الشخص ممن يمتلك صفة النرجسية البعد عن أي مشكلات أو شعور بالحرج فلا يظهر مشاكله أمام الآخرين.
  • يخاف الشخص النرجسي من أن يطلع الآخرون على الثغرات التي قد تكون متواجدة بعلاقته الزوجية.
  • لا يسعى من يعاني النرجسية من العلاج، لأنه يكون في حالة من عدم التصديق بما يحدث من حوله.

كيفية التعامل بشكل سليم مع الشخصية النرجسية والزواج منها؟

للتعامل بشكل جيد مع شريك يكون حامل للاضطراب النرجسي فمن الممكن الاتباع لما يلي:

  • لا بد من المعرفة للشخص ومن يكون مع تجنب النظر للمعلومات المسبقة عنه، ولكن يكون التركيز بشكل أكبر على المواقف التي يقوم بها لمحاولة إنجاح العلاقة,
  • لا بد من التعزيز للثقة بالنفس من قبل الشريك السوي غير المعاني من النرجسية، وذلك حتى لا يتأثر بما قد يحدث من سلبيات نتيجة التعامل مع شريكه النرجسي، وضرورة استثمار النفس، والعمل بشكل دائم على تطويرها.
  • محاولة التقبل بسماحة لرأي النرجسي بنفسه وإعجابه بذاته وبشخصيته، ويكون ذلك تحقيقه أسهل من خلال محاولة أن يغرق الشريك الطبيعي نفسه بأمور تخصه كالتعلم وممارسة لهوايات، ومحاولة التخطيط للمستقبل كأمور تشغله عن التركيز في مساوئ الشريك النرجسي.

قد يهمك أيضا: كيف تقهر شخص قهرك ؟

ما هي أهمية اللجوء للعلاج النفسي؟

إن الطب النفسي قد وضع العديد من النقاط التي من الممكن أن تدور حولها الحلول التي من الممكن أن نتجاوز بها المساوئ للشخصية النرجسية، كما قد وضع الحلول لمعالجة ذلك الاضطراب، وعن الشخصية النرجسية والزواج توجد الكثير من علامات الاستفهام، والتي لا يمكن حلها في بعض الأحيان سوى باللجوء للطب النفسي وحلوله.

  • الجلسات النفسية مع معالجين نفسيين من بين أهم الطرق التي من الممكن أن تقضي على تلك المشكلة، وبالتدريج.
  • العلاج النفسي يقوي ثقة المريض بنفسه، ويحد من تفاقم الحالة.
  • تتم العملية الخاصة بالتوجيه للشخص النرجسي على أسس علمية وبشكلٍ أفضل.
  • بمساعدة الطب النفسي يضع المصاب النرجسي يده على المشكلة الخاصة به، ويساعده المعالج على التوصل لسبل التخلص من ذلك الاضطراب النرجسي.
  • خطة العلاج لا تكون مكتملة سوى بتعاون من الشريك مع شريكه النرجسي لتخطي الأزمة بسهولة، وبسرعة.

قد يهمك أيضا: نفسية الرجل بعد الزواج بالثانية