- Advertisement -

الشخصية الهستيرية والحب

الهستيرية والحب تختلف طريقة تفكير وتصرفات الشخص المصاب بالاضطراب الهستيري عن الآخرين حيث يتمركز رضاه عن نفسه حول آراء الآخرين به. ودومًا ما يشعر بالراحة فقط عندما يكون في موضع الاهتمام. ويتصرف في بعض الأوقات بطريقة غير اعتيادية وقد تنافي العادات المتعارف عليها فقط لينال إعجاب الآخرين ويجذب أنظارهم إليه.

قد يهمك أيضا:  اضطراب الشخصية الهستيرية

أنواع الشخصية الهستيرية

  • شخصية هستيرية متحولة، يطلق عليها اسم متحولة نظرًا لأن اضطراب الشخص النفسي يتحول إلى ألم جسدي في بعض مناطق الجسم دون أي أسباب طبية أو أمراض جسدية.
  • شخصية هستيرية فصامي. يطلق عليها اسم فصامية نظرًا لأن المصاب يواجه صعوبات في الذاكرة والإدراك مما يتسبب في جعله يتصرف تصرفات غريبة تختلف عن تصرفات شخصيته الأصلية.
  • شخصية هستيرية استعراضية. هذه الشخصية تتميز كونها شخصية هوائية إلى أبعد مدى لا تعيش علاقة لمدة طويلة سواء علاقة صداقة أو حب أو زواج. وتميل هذه الشخصيات إلى التمثيل وتقمص شخصيات مختلفة للهروب من روتين الحياة. وتتمثل الرغبة لديهم في جذب الآخرين لهم فقط.

الشخصية الهستيرية والحب

الشخصية الهستيرية والحب وكيفية التعامل معها

تتأثر شخصية الفرد المصاب بالاضطراب الهستيري حيث لا يتمكن من تكوين علاقات اجتماعية ولا يتمكن من العمل بشكل جيد. حيث أن هذه الشخصية تحتاج إلى معاملة خاصة وتتمثل طرق التعامل معها في:

  • ذكر إيجابيات الشخصية وتجنب النقد تمامًا، حيث أن أعراض الاضطراب تظهر بشدة وتزداد في حالة تعرض الفرد للنقد. وتخف الأعراض تمامًا وتزداد ثقة الفرد في ذاته في حالة التركيز على صفات الفرد المميزة.
  • توجيه الاهتمام للشخصية وتجنب التجاهل تمامًا وذلك لأن هذه الشخصية تتغذى على اهتمام الآخرين بهم. وإبداء التعاطف معه حتى لو كان الموقف لا يستدعي ذلك.
  • السماحة عند التعامل من خلال تقبل ردود أفعال الشخصية المتسرعة والمختلفة.
  • عدم مقاطعة الشخصية خلال الحديث نظرًا لأن هذه الشخصية تتحسس من أبسط المواقف.

الشخصية الهستيرية نظرة تحليلية

نظرة الطب التحليلية حول الشخصية الهستيرية أشارت إلى أن هناك عوامل مختلفة قد تؤدي لإصابة الأفراد بهذا الاضطراب وتتمثل هذه العوامل في:

  • عامل وراثي، حيث أن الفرد قد يرث الاضطراب من أحد الوالدين في حالة إصابة أحدهم بالاضطراب.
  • عامل اجتماعي، حيث أن البعض يصاب بالاضطراب نتيجة الفشل في علاقة ما علاقة صداقة أو حب. أو نتيجة الإحباط في الوصول إلى هدف ما، أو نتيجة التدليل الزائد من الوالدين.
  • عامل نفسي، حيث يعاني الفرد من صراع داخلي مستمر في المشاعر حيث تتراوح المشاعر من الحب إلى الكره ومن السعادة إلى الحزن مما يسبب اضطراب في الشخصية.

قد يهمك أيضا: علاج الشخصية الهستيرية

الشخصية الهستيرية والحب

الشخصية الهستيرية والحب

الشخصية الهستيرية والحب يميل الشخص الهستيري للتصرف مع الحبيب بطريقة مستفزة نظرًا لسيطرة مشاعر دونية الذات عليه، لذا فإن الحبيب يجب عليه فهم طبيعة الشخصية الهستيرية وأسس التعامل مع الشخصية لاستمرار العلاقة بشكل طبيعي وذلك من خلال:

  • وضع حدود للعلاقة بصورة واضحة ودقيقة وذلك من خلال المناقشة بشكل صريح وتوضيح الحدود لكل شخصية في العلاقة.
  • وضع الأهداف الحقيقية والواقعية المرغوب الوصول إليها بهدف مساعدة الشخص الهستيري على تحقيق الأهداف بشكل سلس، حيث تميل الشخصية الهستيرية إلى تعقيد الأمور مما يتسبب في صعوبة تحقيق ما يرغبون في تحقيقه.
  • إيصال مشاعر الحب للشخص الهستيري بشكل واضح وصريح ومستمر، مع مراعاة الحفاظ على الهدوء في التعامل عندما يتعرض الشخص الهستيري إلى نوبات، ومع مراعاة تجاهل تصرفات الشخص الهستيري الدرامية.
  • التحفيز والتشجيع للشخص الهستيري على تقييم آراء الآخرين وتحفيزه على التفكير برأيه الخاص وتشكيل هذا الرأي بنفسه دون التأثر بالآخرين.
  • تجنب اختلاق أعذار وهمية حول تصرفات الشخص الهستيري وذلك من خلال توجيهه إلى تحمل عواقب أفعاله.
  • التشجيع والتحفيز للشخص الهستيري لتلقي العلاج النفسي المناسب للتخلص من الاضطراب ودعمه خلال فترة العلاج.

 

قد يهمك أيضا: الشخصية الهستيرية والزواج