- Advertisement -

الشخصية الهستيرية وكيفية التعامل معها

الشخصية الهستيرية وكيفية التعامل معها موضوع شغل العديد من الدراسات والأبحاث العلمية في علم النفس، حيث يشكل هذا الاضطراب أحد الاضطرابات التي تظهر في سن الطفولة المبكرة وتتطور مع مرور الوقت إذا لم يتم علاجها، كما يعرف هذا الاضطراب بعدة مسميات مثل اضطراب الشخصية التحولي أو الاضطراب العصبي الوظيفي، ويبرز من خلال نوبات مفاجئة قد تشل حركة المريض وتجعله غير قادر على الكلام، نتيجة لتعرضه لصراعات نفسية داخلية، وتعد النساء أكثر عرضة لهذه المشكلة النفسية من الرجال.

تعرفي من خلال هذا المقال على ملامح هذه الشخصية وسماتها والطرق المثلى للتعامل معها وأكثر.

قد يهمك أيضا: علاج اضطراب الشخصية الهستيرية

ما هي الشخصية الهستيرية ؟

قبل التعرض إلى توضيح مفهوم الشخصية الهستيرية وكيفية التعامل معها ، كان لا بد من التطرق إلى مفهوم الهيستيريا، والتي تعد حالة عقلية تقع في مجال اضطرابات القلق العصبي، ليس لها أصل عضوي ولكنها خارجة عن السيطرة الطوعية للشخص، وتتميز بالتعبير المفرط عن المشاعر ، والاضطرابات الجنسية ، وصعوبات عند الكلام، كما إنها مرتبطة بسبب نفسي لاشعوري ويمكن علاجها. 

تتميز الشخصية الهستيرية في المقام الأول بمطلبها العاطفي الكبير، ولسوء الحظ ، هذا الطلب مخفي تحت لعبة الإغراء الجنسي.

من ناحية أخرى، فإن الشخصيات الهستيرية تبالغ في رد فعلها وتميل إلى المبالغة في الواقع.

وهم أشخاص (غالبًا  من النساء) تكون عاطفتهم “على حافة الهاوية” ، حساسون جدًا لجميع علامات المودة من حولهم، إذ يؤدي هذا إلى قابلية كبيرة للإيحاء: للتأكد من أنهم سيظلون محبوبين دائمًا ، فإنهم ينحنيون للآخرين وبالتالي لا يتمتعون بقوة شخصية كبيرة.

سمات الشخصية الهستيرية

لتوضيح مفهوم الشخصية الهستيرية وكيفية التعامل معها ، من المهم التعرف على سماتها لتمييزها بشكل أكثر دقة، والتي تشمل:

  1. الشعور بعدم الراحة ما لم يوجه الاهتمام إليها.
  2. ارتداء ملابس استفزازية و / أو إظهار سلوك مغر أو غزلي بشكل غير لائق.
  3.  التصرف بشكل درامي – كما لو كان يؤدي أمام جمهور – بمشاعر وتعبيرات مبالغ فيها ، ومع ذلك فهذه الشخضية تفتقر إلى الصدق. 
  4.  الاهتمام الشديد بالمظهر الجسدي. 
  5. البحث باستمرار عن الطمأنينة أو الموافقة. 
  6. التأثر بالآخرين بسهولة.
  7. الحساسية الشديدة للنقد أو الرفض.
  8. الشعور السريع بالملل، وغالبًا ما تبدأ المشاريع دون انهائها. 
  9. اتخاذ قرارات متهورة وأنانية. 
  10. نادرًا ما تظهر اهتمامًا بالآخرين، ويجد المرضى بهذا الاضطراب صعوبة في الحفاظ على العلاقات. 
  11. التهديد أو محاولة الانتحار لجذب الانتباه.

قد يهمك أيضا: الشخصية الهستيرية النرجسية

أسباب الإصابة باضطراب الشخصية الهستيرية 

تساعد معرفة الأسباب التي ينتج عنها هذا الاضطراب إلى فهم الشخصية الهستيرية وكيفية التعامل معها بشكل أوضح، ومع ذلك، فالأسباب الدقيقة غير معروفة إلى الآن، ولكن يرجح المختصون في الطب النفسي والعصبي إلى أن العوامل الوراثية والمكتسبة لها دور كبير في تطور المرض.

وبينما يمكن أن يكون هذا الاضطراب وراثيًا، يمكن أن تساهم صدمة الأطفال وسوء المعاملة وتراكم التوتر في الإصابة به. 

كيفية التعامل مع الشخصية الهستيرية 

لفهم الشخصية الهستيرية وكيفية التعامل معها ، يجب التعامل مع هذا النوع من الشخصيات بتجنب انتقاد مواقفهم وتصرفاتهم، وعدم إظهار الشعور بالغضب أو الانزعاج منهم، مع محاولة تفهم أن ما يمرون به أو ما يقدمون عليه أمر ليس بإمكانهم السيطرة عليه.

إذا أن ذلك يمكن أن يسبب لهم حالة من الاكتئاب والبكاء الهستيري وحتى الانهيار العصبي أو التهديد بالانتحار والاقدام عليه في الحالات الشديدة.

 شجعهم عندما يتصرفون بشكل صحيح وأظهر له انتباهك الكامل عندما يتحدثون، واستند إلى الحقائق مع التركيز على حل المشكلات الملموس.

من المهم أيضًا الحفاظ على مسافة معينة وعدم الانخراط كثيرًا في ألاعيبهم وانفعالتهم الدرامية المبالغ فيها. 

 

قد يهمك أيضا: سمات الشخصية الهستيرية