- Advertisement -

الشخص الانطوائي

يميل الشخص الانطوائي إلى الهدوء والانعزال بعيدًا عن الآخرين لذا فدائرة علاقاته ضيقة، كما يميل إلى التفكير بصورة أكثر عمقًا. ويراعي مشاعر الآخرين في حديثه. ويتجنب تمامًا أن يكون في موضع الاهتمام أو تحت الأضواء، كما يتجنب مواقف المواجهة أو الصراع.

قد يهمك أيضا: سمات الشخصية الهستيرية

الشخص الانطوائي في علم النفس

أشار العلماء في القرن العشرين على أهم الملامح التي تميز الشخص الانطوائي بهدف توضيح الفرق الرئيسي بين الشخص الانطوائي والشخص المنفتح ألا وهو المصدر الذي يستمد منه الشخص الطاقة. حيث أن الشخص الانطوائي يستمد طاقته من البيئات الهادئة التي تقع بعيدًا عن التجمعات. لكن الشخص المنفتح يستمد طاقته من البيئات الحيوية الصاخبة التي تتواجد بها تجمعات.

يجدر الإشارة إلى أن بعض الأشخاص قد يكون لديهم صفات انطوائية وأخرى منفتحة في آن واحد. وذلك لأن الشخصية الانطوائية لها تصنيفات ولها درجات.

الشخص الانطوائي 1

عيوب الشخصية الانطوائية

تتميز الشخصية الانطوائية ببعض الصفات والتي تظهر في بعض الأحيان على أنها عيوب والتي تتمثل فيما يلي:

  • تفضيل الكتابة في المناقشة والحوار عن التحدث بالكلام. حيث تجد الشخص الانطوائي يكتب الأفكار على الورق ويراسل الأشخاص المقربين كتابة عبر وسائل التواصل المتنوعة دون التحدث أو القول بصورة مباشرة وبشكل خاص عندما لا يكون في حالة استعداد للتحدث حيث يفضل التفكير بشكل مبالغ قبل التحدث وذلك بهدف قول كلمات دقيقة تعبر عما يريد.
  • تفضيل الوحدة والبقاء في المنزل عن التواجد مع الأشخاص في مكان ما. حيث أن الشخص الانطوائي يستمد طاقته وسعادته والرضا عن ذاته من العزلة، ويهتم خلال عزلته بممارسة أنشطة متنوعة منها القراءة، الرسم. كذلك يستمتع الانطوائي بالحفلات ولكن يستنفذ طاقته خلال الحفلات لذا فإن فترة العزلة تعيد شحن طاقته.
  • يوحي مظهر الانطوائي أنه شخص تعيس، ولكن هذا غير حقيقي حيث أن مفهوم السعادة يختلف لديه عن الشخص المنفتح. حيث أن السعادة لديه تكمن في الروتين الهادئ الذي يشعره بالرضا عن ذاته وعن علاقاته مع الآخرين وعن إنجازاته في الحياة. وقد أشارت الدراسات إلى كون الانطوائي أكثر عرضة لمرض الاكتئاب عن المنفتح.
  • تجنب مواقف المواجهة والمبادرة، حيث أن الانطوائي لا يمتلك القدرة على المبادرة بطلب أعمال من شخص ما ولا يتمكن من بدء الحديث مع الآخرين. وكذلك لا يمتلك القدرة على مواجهة المواقف خاصة مواقف الخلاف أو الصراع.
  • تفضيل الانطوائي العمل وحيدًا نظرًا لكونه يفكر بصورة أفضل عندما يصبح وحيدًا.

قد يهمك أيضا: الشخصية الهستيرية الدرامية

علاج الشخصية الانطوائية

يكمن علاج الانطوائية في التخلص من الصفات والسمات الشخصية من خلال محاولة تغييرها وذلك عبر إتباع الخطوات التالية:

  • محاولة التفكير والتحدث عن الأفكار بصوت عالي ومشاركتها مع الآخرين كبديل عن صفة التفكير الداخلي وكتابة الأفكار على الورق.
  • توسيع دائرة العلاقات والتواجد في تجمعات بشكل متكرر ولكن بشكل تدريجي. حتى لا يتم استنفاذ الطاقة وذلك من خلال التعرف على شخص جديد في إحدى التجمعات ومحاولة تكوين علاقة صداقة معه.
  • محاولة استخدام الهاتف للتواصل مع الآخرين عبر المكالمات الصوتية بشكل متكرر عن استخدام الرسائل الكتابية وأخذ زمام مبادرة البدء في التواصل.

للتمكن من تغيير السلوكيات الانطوائية إلى سلوكيات منفتحة يجب التحدث مع النفس بشكل إيجابي حيث يجب أن يحدث الشخص نفسه كونه يمتلك سلوكيات انطوائية يتمكن من تغييرها بدلًا من التحدث عن نفسه. كون شخص انطوائي يرغب في التحول إلى شخص منفتح، وقد أشار علماء النفس بعد إجراء التجارب في جامعة إلينوي عام 2015 ميلاديًا إلى أن مفتاح تغيير سمات الشخص الانطوائي يكمن في وضع خطة واضحة محددة تهدف إلى تغيير سلوكيات محددة في خلال مدة زمنية محددة.

 

قد يهمك أيضا:  اضطراب الشخصية الهستيرية