الشيكولاتة الداكنة أم الشيكولاتة البيضاء .. أيهما أكثر فائدة للجسم ؟!

الشيكولاتة أكثر الحلويات شهرةً في العالم، وذات مذاق خاص يدخل في العديد من صناعات الحلويات، حتى إن البعض يتحدثون عن إدمان الشيكولاتة بأنواعها المختلفة، ولا يمكن إنكار الفوائد الكثيرة التي تمنحها الشيكولاتة لمحبيها، سواء على المستوى النفسي، او على المستوى الجسدي، وكذلك لا يمكن إخفاء الحقائق التي تشير إلى أضرار الإفراط في تناول الشيكولاتة، ولكن ليس هذا أساس الموضوع الذي نقدمه اليوم، بل غننا نحاول الإجابة عن السؤال الآتي: أي أنواع الشيكولاته أكثر صحيةً للجسم؟!

مم يتم صناعة الشيكولاتة ؟!

العنصر الأساسي في صناعة الشيكولاته هو الكاكاو، ووتختلف نسبته من نوع إلى آخر، فالشيكولاتة الداكنة على سبيل المثال يشكل حوالي 80% من المكونات، أما في الشيكولاته المخلوطة بالحليب فيشكل الكاكاو حوالي 50% من نسبة المكونات، وفي الشيكولاتة البضاء لا تتجاوز نسبة الكاكاو 10%.

من أين تأتي فائدة الشيكولاتة؟!

تتعدد الفوائد التي تمنحها الشيكولاته لمحبيها، فعلى المستوى النفسي، وُجد أن الشيكولاته تحتوي على مادة السيروتونين الذي يعمل كمضاد طبيعي للإكتئاب، كما انها تساعد في إفراز هرمون الإندروفين في الجسم الذي له دور في إحساس المرء بالسعادة.

وعلى المستوى الجسدي توفر الشيكولاته وقاية جدية للغاية من أمراض القلب، و ذلك لانها تساعد الأوعية الدموية على الارتخاء والتمدد، كما تعمل كخافض طبيعي لضغط الدم، كما انها تعمل على الوقاية من الأمراض التي يسببها ارتفاع الكوليسترول في الدم، وذلك لاعتبار الشيكولاتة من مضادات اكسدة الكوليسترول، ليس هذا فحسب فمن الغريب أن الشيكولاتة تساعد على صحة الأسنان، وتعمل على قتل البكتريا المسؤولة عن تحلل وتسوس الأسنان.

شيكولاتة الحليب
شيكولاتة الحليب

اليس هذا غريبًا؟! 

نعم بالطبع.. فكل ما ذكرناه، هو حقيقي، لكن ينقصه معلومة إضافية، وهي أن هذه الفوائد يتم الحصول عليها من خلال الكاكاو العنصر الأساسي في صناعة الشيكولاته كما قلنا، وكلما زادت نسبة الكاكاو، زادت الفائدة على الجسم، وكلما قلت نسبة الكاكاو قلت الفوائد، بل ازدادت الأضرار التي تسببها الشيكولاتة.

أنواع الشيكولاته

أنواع الشيكولاتة
أنواع الشيكولاتة

بالإضافة إلى الكاكاو يدخل السكّر، والزبدة، والحليب، وليكتين الصويا، وكذلك النكهات الطبيعية أو الصطناعية. في صناعة الشيكولاته، وذلك بنسب تختلف من نوع إلى آخر.

فشيوكولاتة الحليب التي تغزو الأسواق وتتميز بطعمها الرائع، تحتوي على نسبة من الكاكاو الصلب أو البودرة تتراوح ما بين 30% و40% من الكاكاو، ويضاف إليها المواد الأخرى، بينما تحتوي الشيوكولاتة الداكنة على كاكاو بنسبة ما بين 50% و85% من الكاكاو الصلب، وبالتالي تقل فيها نسبة الإضافات.

ولا شك أن الطعم المر للكاكاو يؤثر على مذاق الشيكولاتة ولذلك يميل الكثير من الناس لتناول شيكولاتة الحليب.

ولكن ماذا عن الشيكولاتة البيضاء؟!

الشيكولاتة البيضاء
شيكولاتة بيضاء

لا تحتوي الشيكولاته البيضاء على أي نسبة من من نسب الكاكاو الصلب، بل تحتوي على 10% فقط من بودرة الكاكاو، وهناك انواع في السوق لا تحتوي على أي نوع من أنواع الكاكاو، ولذلك يعتبرها البعض خارج تصنيف الشيكولاته كما هو متعارف عليها، بل إنها تحتوي على جميع المكونات الاخرى التي تسبب اضرًرًا كبيرة في الجسم إذا تم تناولها بإفراط، وليس هناك اي فائدة من فوائد الشيكولاته فيها.

تبلغ القيمة الغذائية للشيكولاته البيضاء حوالي 151 سعرة حرارية لكل 28 جرام، تحتوي بذلك على حوالي 5 جرامات من الدهون الصلبة غير الصحية، و17 جرامًا من السكريات، ووجرامًا من البروتين.

في المقابل تحتوي شيكولاته الحليب على نفس عدد السعرات الحرارية لكن بنسب ومكونات اكثر صحية على الجسم، وغن لم تكن جيدة في حالة الإفراط فيها.

بينما تحتوي الشيكولاتة الداكنة على 167 سعرة حرارية لكل 28 جرامًا، ورغم التفوق في السعرات الحرارية، فهي تتمتع بالفائدة الصحية الاكثر، على المستوى الجسدي والنفسي معًا، وكذلك لها فوائد تجميلية، وتعمل كماضاد بكتريا للأسنان. فلا تؤدي لضررها مثلما تفعل الأنواع الأخرى.

في النهاية: أي الأنواع اكثر صحية؟!

الشيكولاتة
انواع الشيكولاته

المعادلة الصعبة موجودة دائمًا، الطعم ام الأكثر صحيةً.

ففي مقابل الفوائد الصحية للشيكولاتة الداكنة التي تمتاز بالطعم المر، تأتي الانواع الاخرى بطعم افضل مذاقًا لكن بمخاطر على الصحة.

ننصحك في تلك الحالة باختيار الشيكولاته الداكنة، وإن أردت الاستمتاع بالمذاق، فتناول شيكولاتة الحليب بحذر ولا تفرط فيها، ومن الأفضل ان تمتنع عن شيكولاتة البيضاء تمامًا لانها مضرة بشكل متكامل، وليس هناك فائدة من ورائها.