- Advertisement -

الصلابة النفسية وعلاقتها بقلق المستقبل

الصلابة النفسية وعلاقتها بقلق المستقبل من أبرز المواضيع التي يهتم بدراستها علم النفس، والتي قد شغلت تساؤلات الكثيرين من حيث العلاقة بينها وبين المستقبل؛ فالإنسان غير الصلب نفسيًا نجده دائمًا قلق بشأن المستقبل دون أن يفعل ما يُغير هذا القلق ويجعله دافع للنجاح بدل من القلق الذي يؤدي إلي الفشل، وسنعرض لكم كل تفاصيل هذا الموضوع من خلال هذا المقال.

قد يهمك أيضا: الصلابة النفسية لمواجهة الصدمات

معلومات عن الصلابة النفسية وعلاقتها بقلق المستقبل

قبل الحديث عن الصلابة النفسية وعلاقتها بقلق المستقبل سوف نعرض لكم بعض المعلومات المهمة عنها في النقاط التالية:

  • تعرف الصلابة النفسية بأنها اعتقاد عام للفرد في فاعليته وقدرته على استخدام جميع المصادر النفسية والبينية المتاحة؛ لكي يدرك ويفسر ويواجه أمور الحياة بفاعليه.
  • نتيجة لهذا المفهوم نجد أن الصلابة النفسية عبارة عن مرحلة لا يصل إليها الشخص إلا عندما يمر بعدد من المشاكل والضغوطات في حياته، والتي تبين قدرة الشخص على تحمل الصعاب مع الحفاظ على اتزانه الداخلي في داخل ذاته وخارجه الذي يظهر أمام الآخرين.
  • في الفترة الأخيرة في عصرنا كثرت المشاكل عند جميع الأشخاص؛ وذلك بسبب التغير السريع في جميع عناصر الحياة من حولنا فنجد الفرد نفسه يجب أن يغير ميوله وأهدافه ؛ ليتماشى العصر الحالي.
  • للمستقبل علاقة وثيقة بمدي صلابة الشخص نفسيًا أم لا، فالعلاقة بينهم علاقة طردية فإن كان الشخص يتمتع بها وبالاتزان أثر ذلك على مستقبله وعلى قراراته. وأما إن كان الشخص مهتز مضطرب أثر ذلك بشكل كبير على المستقبل.
  • الصلابة النفسية تتكون من ثلاثة عناصر أساسية وهم الالتزام والتحدي والتحكم. وهذه العناصر المحور العام التي تقوم عليه.

الصلابة النفسية وعلاقتها بقلق المستقبل

أهمية الصلابة النفسية وعلاقتها بقلق المستقبل

عند دراسة الأشخاص الناجحة تجد أن العامل المشترك بينهم هو التمتع بالثبات الانفعالي وبالصلابة النفسية التي تؤدي إلي القدرة على اتخاذ القرارات بشكل صحيح وسريع، لذا فإن لها من أهمية كبيرة؛ نظرًا لأنها تؤثر على قرارات المستقبل، وسوف نعرض لكم هذه الأهمية من خلال النقاط التالية:

  • تتمثل هنا الأهمية أن ضغوطات الحياة أمر واقعي يجب التعايش معه وحل المشكلات التي تؤدي إليه. والسعي إلي تغيير الأهداف أكثر من مرة ليتماشى ذلك مع هذه الضغوط؛ للتغلب عليها.
  • كذلك تتمثل في دور الخصائص النفسية وعلاقتها بالصعوبات والضغوطات التي يقابلها الشخص خلال حياته. فإن كان الشخص صاحب صلابة نفسية أثرت الضغوطات عليه بإيجاب في مستقبله وإعطاءه دفعة للتطور. وأما إن كان غير ذلك دفعته الضغوطات إلي الفشل وعدم تحقيق أي إنجازات.
  • كما أن الصلابة النفسية لها علاقة وثيقة بالثبات الانفعالي فهم وجهان لعملة واحدة فإن تحقق واحد منهم ساعد في وجود الأخر.

قد يهمك أيضا: اهمية الصلابة النفسية

كيف تصبح صلب نفسيًا وتؤثر في مستقبلك

بعدما عرفت أن الصلابة النفسية وعلاقتها بقلق المستقبل أمر أساسي وضروري للنجاح في الحياة. سنعرض لكم بعض النقاط التي تساعدك على ذلك في التالي:

  • كن دائمًا على يقين وثقة في قدراتك العقلية قبل الجسدية فهي الأهم. واحرص على تقويم الأخطاء التي تُظهرك شخص غير متزن.
  • اجعل دائمًا قراراتك نابعة من ذاتك ليس من الآخرين. وتحمل مسئوليتها إن كانت بالسلب أو الإيجاب.
  • احرص على التعلم والفهم لكل المواضيع فكلما عرفت وتعلمت استطعت أن تكون شخصية صلبة ومتزنة وواعي لردود الأفعال في المستقبل.

الصلابة النفسية وعلاقتها بقلق المستقبل

وأخيرًا نتمنى أن تكون تعرفت على الكيفية الصحيحة التي ستصبح من بعدها شخص صلب نفسيًا تستطيع أن تواجهه الحياة. وتغير من المستقبل عن طريق أخذ القرارات الصحيحة بشكل متزن في وقتها المناسب.

 

قد يهمك أيضا: اعراض الاكتئاب النفسي