- Advertisement -

الصلابة النفسية وعلاقتها بأساليب مواجهة الضغوط

الصلابة النفسية وعلاقتها بأساليب مواجهة الضغوط من أبرز المواضيع التي شغلت جميع المهتمين بعلم النفس، حيث تعتبر مزيج من ثلاثة مواقف وهي الالتزام والتحكم والتحدي. حيث يجب توفير مع الثلاثة عناصر الشجاعة والحافز؛ من أجل تحويل الظروف العصيبة من المصائب إلي فرص للنمو الشخصي. ومن خلال هذا المقال ستتعرف على كل ما يخصها.

قد يهمك أيضا: الصلابة النفسية وعلاقتها بقلق المستقبل

مكونات الصلابة النفسية

قبل أن تتعرف على الصلابة النفسية وعلاقتها بأساليب مواجهة الضغوط عن مكوناتها، والتي سوف نوضحها في التالي:

  • أول المكونات هي الالتزام ويعبر عن معتقدات الفرد حول قيمة وأهمية ذاته، ومعرفته بأهدافه وماذا يفعل. ويكمن هذا الأمر في ولاء الفرد للمبادئ والقيم التي يضعها لنفسه، وهذا ما يجعل لحياته هدف ليحيا من أجل تحقيقه ويكون دافعه للحياة.
  • الثاني التحكم وهو عبارة عن استقلال الفرد بذاته عن الآخرين وقدرته على أخذ قرار بنفسه. ومن هنا يستطيع مواجهة كل الأزمات وتحمل مسئوليتها.
  • الثالث التحدي ويكون تبعًا لمعتقدات الشخص وما يتغير فيها؛ نتيجة تغير جوانب الحياة المختلفة. وهذا الأمر مهم وضروري؛ لاستكمال عملية النمو، والتحدي هو الذي يجعل الفرد قادر على التعرف على البيئة وعلى كل المصادر سواء كانت النفسية أو الاجتماعية التي تساعد على تخطي ضغوط ومشاكل الحياة.

الصلابة النفسية وعلاقتها بأساليب مواجهة الضغوط

سمات الشخصية التي تتمتع بالصلابة النفسية

من أجل التعرف على الصلابة النفسية وعلاقتها بأساليب مواجهة الضغوط بشكل صحيح لا يكفي أن تعرف على مكوناتها فقط. بل عليك أن تتعرف على السمات التي نستنتجها من خلال المكونات. وسوف نوضحها من النقاط التالية:

  • لذلك الشخص السوي الصلب نفسيًا يتمتع بعدد من السمات، منها قدرته على التعامل الجيد والسريع مع الأزمات والضغوط في الحياة. وعليه أن يحافظ على صحته النفسية والجسمية والعقلية.
  • فالصلابة النفسية هي عدم تعرض النفس للاضطرابات السيكوفسيولوجية التي تنتج عن الضغوط مثل أمراض القلب والدورة الدموية.
  • فالإنسان الذي يتمتع بالقوة النفسية نجده يتميز بالهدوء الانفعالي والتفاؤل، والتعامل بشكل مباشر مع كل الأزمات وعدم الهروب منها.
  • كذلك نجد الشخص صاحب الاتزان النفسي يكون دائمًا محب في أن يضع لنفسه خطط واستراتيجيات لجميع أمور حياته. حتي لا تواجهه أي عقبات.
  • أيضا الشخص الصلب نفسيًا ينظر لضغوطات الحياة نظرة مختلفة عن الذي ينظر بها الأشخاص الآخرين، فيبدأ بالثقة في قدراته على تحقيق الأهداف مهما واجهته عقبات. وعند ذلك يصبح قوي في أخذ أي قرار دون أن يتأثر بآراء الأخريين ، بل أنه سيصبح عنده الثقة في تحقيق ما يرغب من أهداف.

قد يهمك أيضا: الصلابة النفسية لمواجهة الصدمات

الصلابة النفسية وعلاقتها بأساليب مواجهة الضغوط

كيفية تحقيق الصلابة النفسية

بعد تعرفك على الصلابة النفسية وعلاقتها بأساليب مواجهة الضغوط سنعرض عليك بعض النقاط التي عند اتباعها تصبح شخص صاحب صلابة نفسية، وسوف نوضحها لك من خلال التالي.

  • أيضا الشخص منخفض الصلابة نجده دائمًا يميل إلي حبه للخضوع وحب الاستعراض وكثرة التغيير الذي ليس منه أي فائدة.
  • لكي يتمتع الشخص بالقوة النفسية يجب أن تقوم على مرحلتين الأولي هي النحت والثانية التقويم. حيث تقوم بنحت الصفات الغير مريحة في شخصية المرء ومن هنا يبدأ في تهذيب سلوكه، وتحسين المسار وتنشيط الأفكار وتنقيتها من الشوائب.
  • أيضا فالشخص الصلب نفسيًا دائم التبصر العقلي وتطوير ذاته إلي الأفضل دائما، ويكون على الدوام واثق في نفسه وواثق في أخذ قراره.

وفي نهاية هذا المقال نتمنى أن تكون تعرفت على كل ما يخص الصلابة النفسية، وكذلك العلاقة بين أساليب مواجهة الضغوط.

 

قد يهمك أيضا: اهمية الصلابة النفسية