الصيام المتقطع للتخسيس

الصيام المتقطع للتخسيس هو أحد الأنظمة الغذائية التي أثبتت نجاحها في التخلص من الوزن، حيث يأتي هذا الرجيم بقيود أقل على نوعية الأكل وعدد السعرات الحرارية فيه، ومع ذلك فهو يتطلب الالتزام بالامتناع عن تناول الأغذية الصلبة وبعض المشروبات لفترة محددة قد تتراوح من بين 4 ساعات يوميًا إلى بضع أيام في الأسبوع وفقًا للنوع المتبع، لنتابع في هذا المقال تفاصيل أكثر عن رجيم الصِيام المُتقطع وتأثيره على فقدان الوزن.

الصيام المتقطع للتخسيس

تعد حمية الصِيام المُتقطع أو ما يعرف بالإنجليزية بمصطلح ” Intermittent Fasting ” خيارًا رائعًا و قابل للتطبيق من قبل الأشخاص الذين يرغبون في إنقاص الوزن، وبالأخص من يتجنبون حساب السعرات الحرارية التي يتناولونها بشكل يومي أو يجدون صعوبة في الالتزام بأنواع الرجيمات الأخرى.

  • عرف هذا النظام انتشارًا متزايدًا في السنوات القليلة الماضية، حيث اعتمده الكثيرون بغية مساعدتهم للوصول إلى قوام رشيق وصحي نظرًا لما أثبتته الدراسات والتجارب العملية عن فعاليته وفوائده الصحية العظيمة.
  • و يعتمد مبدأ رجيم لصِيام المُتقطع، على عدم تناول الطعام خلال ساعات متواصلة من اليوم، قد تمتد إلى 24 ساعة في أنواع معينة منه.
  • من الناحية المثالية، تبقى إطالة صيام الليل حالًا مناسبًا للغاية، على سبيل المثال:التوقف عن تناول الطعام بعد الساعة 6 مساءً.
  • وبهذا يمكن  تقليل السعرات الحرارية قدر الإمكان خلال فترة معينة حتى يتمكن الجسم، الذي يحتاج بالضرورة إلى الطاقة، من الاعتماد على احتياطياته، أولاً من السكريات، ثم الدهون، وبهذا تتم خسارة الوزن.

طالع أيضًا: إلى جانب فقدان الوزن.. فوائد نفسية مذهلة لـ “الصيام المتقطع” !

فوائد  رجيم الصيام المتقطع للتخسيس 

يوفر رجيم الصِيام المُتفطع العديد من الفوائد الصحية للجسم، أما عن فوائد في فقدان الوزن، فهي تشمل ما يلي:

  • المساعدة في التخلص من الوزن الزائد بسرعة.
  • سهل التطبيق، ولا يعتمد على حساب السعرات الحرارية بشكل يومي.
  • يعمل على القضاء على الدهون الموضعية في منطقة البطن والأرداف، خصوصًا إذا تم تطبيقه مع ممارسة نشاط بدني مناسب.
  • يساعد في السيطرة على الرغبة الشديدة في أكل الحلويات.
  • يساهم في الحد من مشكلة الأكل العاطفي.

تطبيق الصيام المتقطع 

هناك عدة طرق لتطبيق طريقة الصيام المتقطع للتخسيس ، اعتمادًا على الروتين اليومي لكل شخص:

تخطي وجبة الإفطار: 

  • أكثر طرق الصِيام المُتقطع شيوعًا للتخسيس هي تخطي هذه الوجبة، حيث يسمح ذلك بإطالة فترة الانقطاع عن الأكل منذ الخلود إلى النوم وحتى وجبة الغذاء، وبهذا يصوم الشخص مدة لا تقل عن 8 ساعات يوميًا مما يجعل عملية فقدان الوزن أسرع.
  • ومع ذلك ، يجب تجنب الصيام أكثر من 16 ساعة يوميًا في هذه الحالة.

تناول وجبة واحدة فقط في اليوم: 

  • تعتمد هذه الطريقة على تناول وجبة واحدة في اليوم، تكون غير مقيدة بنوعية أكل معين أو عدد سعرات حرارية محددة، بل يبقى للشخص حرية تناول كل ما يرغب فيه، مع الالتزام بالامتناع عن تناول الطعام بقية اليوم.

صيام يومين في الأسبوع:

  • تتمثل هذه الطريقة في تناول الطعام بالشكل المعتاد لمدة 5 أيام مقابل الامتناع عن تناول الطعام  لمدة يومين غير متتاليين من الأسبوع، سواء بشكل جزئي من خلال تقليص عدد السعرات الحرارية المتناولة في هذه اليومين إلى 25 % في كل يوم أو الصِيام لمدة 24 ساعة كاملة.
  • بالطبع يمكن تحديد عدة سبل أخرى لاعتماد هذا الرجيم، حيث تبقى الخيارات مفتوحة طالما يلتزم الشخص بالامتناع عن الأكل عدد ساعات معينة في اليوم أو خلال أيام محددة من الأسبوع.
  • وبالرغم من ذلك، يجب الالتزام بتناول أغذية صحية والتنويع في مكونات الوجبات خلال فترات الإفطار، حتى يحصل الجسم على العناصر الغذائية التي تضمن له أداء وظائفه الحيوية.

طالع أيضًا: هل يمكن الجمع بين نظام الكيتو دايت والصيام المتقطع؟