- Advertisement -

الصيام المتقطع والدماغ هل يتأثر المخ بطريقة الأكل

هل هناك علاقة بين الطعام والدماغ؟ أثبتت الدراسات أن العلاقة بين ما تتناوله من طعام ودماغك علاقة وثيقة وهذا ما سنتعرف عليه في هذه السطور وتحديدًا العلاقة بين الصيام المتقطع والدماغ فعن طريق الالتهام الذاتي يؤثر الصيام المتقطع على الدماغ، كيف ذلك؟

ما هو الصيام المتقطع؟

الصيام المتقطع ليس نشاطًا غذائيًا؛ هو أكثر من اتباع نظام غذائي. إنه القرار الذي تتجنب فيه عمداً تناول الطعام في وقت محدد. هو ببساطة أن يكون لديك كمية من السعرات الحرارية خلال فترة معينة من اليوم ومن ثم تمتنع عن تناول الطعام لفترة أطول من الوقت الذي تقضيه في تناول الطعام.

وغني عن القول إن تناول نظام غذائي متوازن ومغذٍ يعد جزءًا لا يتجزأ من صحة المرء النفسية والجسمية، يعمل الصيام المتقطع بشكل جيد بحيث يمكن أن تؤثر أيضا على استجابة الجسم تجاه الطعام.

طالع ايضا : رسالة إلى من يتبعون الصيام المتقطع لا تتخطوا وجبة الإفطار

كيف يعمل الصيام المتقطع؟

عندما تأكل، يستغرق جسمك ما بين 2-4 ساعات لهضم الطعام ومعالجته. بعد تناول الطعام مباشرة، سيستهلك الجسم طاقته مباشرة من الطعام الذي استهلكته للتو وليس من الدهون المخزنة داخل الجسم. عندما تكون صائماً، لا يوجد مصدر غذائي للجسم للحصول على الطاقة، ومن ثم، ينتقل إلى المصدر التالي المتاح وهو مصادر الدهون المخزونة بداخل الجسم.

عندما يستهلك الجسم الدهون المخزنة للوقود أثناء الصيام، فإنه بذلك يساعدك على بناء العضلات وحرق الدهون.

كيف تبدأ مع الصيام المتقطع

البدء في الصيام المتقطع سهل نسبيًا. فهناك فترة من اليوم لا تأكل فيها شيء ، ثم منفذ تستهلك فيها السعرات الحرارية اليومية. وفي ذلك نتبع القواعد الأساسية لأي نظام غذائي صحيح. كيف ذلك؟

  1. اختر نوع الصوم المتقطع الذي ستقوم به.
  2. ثم معرفة عدد السعرات الحرارية التي تحتاجها في أي يوم معين.
  3. التركيز على المغذيات الأساسية بالنسبة لك.
  4. وضع خطة للوجبات وجدول زمني.

أنواع الصيام المتقطع

هناك عدة أنواع من الصيام المتقطع:

صيام اليوم الكامل:

ربما يكون هذا هو أسهل أشكال الصوم المتقطع ويتضمن 1-2 يوم من الصيام الكلي أسبوعيًا. وهذا يشمل أيضًا تناول الطعام بدون قيود خلال جميع أيام الأسبوع الأخرى. ومن المعروف أيضا باسم Eat-Stop-Eat.

نوافذ التغذية السريعة

هناك طريقتان شائعتان فيما يتعلق بالطرق وهما The Warrior Diet حيث يتم تناول كل ما تتناوله من السعرات الحرارية يوميًا في غضون أربع ساعات، أما الساعات العشرين الأخرى من اليوم فهي ساعات الصيام و The LeanGainsويتضمن تناول مدخولك اليومي خلال فترة مدتها 8 ساعات، مع قضاء 16 ساعة أخرى في الصوم.

صيام اليوم البديل

يشار إليه أيضًا بـ ADF. هذا النوع من الصيام سوف يتناوب بين أيام الصيام واليوم المفتوح (الفري). من الممارسات المعتادة -عند القيام بـه- تناول وجبة واحدة في منتصف النهار تقريبًا

أيًا كان النوع الذي تختاره، عليك أن تضع في اعتبارك مقدار السعرات الحرارية الذي تتناوله.

 العلاقة بين الصيام المتقطع والدماغ

هل يؤثر الصيام المتقطع على وظائف الدماغ؟

الصيام له مزايا هائلة فيما يتعلق بمجموعة من وظائف الدماغ المختلفة. ربما يأتي أهمها من عملية التطهير المعروفة باسم عملية تنشيط الالتهام الذاتي. يستجيب البشر والثدييات على حد سواء بطرق مماثلة عندما يُحرمون بشدة من السعرات الحرارية، وبالتالي سوف يتقلص حجم معظم أعضائهم الرئيسية باستثناء الدماغ وهنا تظهر العلاقة القوية بين الصيام المتقطع والدماغ .

ما هو الالتهام الذاتي؟

عندما يأكل الجسم نفسه فهذا هو الالتهام الذاتي. هذه العبارة تبدو مخيفة بعض الشيء، ولكن هذه العملية تعد في الواقع أحد أفضل الأشياء التي يمكنك تدريب جسمك على القيام بها. إنها الطريقة الطبيعية لتنظيف الجسم من الداخل إلى الخارج.

يلعب الالتهام الذاتي دورًا مهمًا في قدرة جسمك على تجديد نفسه وإزالة السموم منه. عن طريق تنشيط هذه العملية، يمكنك تقليل الالتهاب، وتحسين وظائف عقلك وإبطاء عملية الشيخوخة. تم إجراء الكثير من الأبحاث التي تثبت أن الصيام يعزز الالتهام الذاتي داخل الدماغ. يمكن أن تزيد من المرونة العصبية والوظائف المعرفية وتحسين بنية الدماغ.

الصيام معروف منذ بدء التاريخ

إن فوائد الصوم معروفة منذ وقت طويل. إذا كنت تفكر حال رجال الكهوف القدامى، عندما كان الطعام نادرًا خلال أشهر الشتاء؛ لذا كان الأداء الطبيعي للدماغ يتباطأ في مثل هذه الحالات حيث كان الطعام محدودًا.

طالع ايضا : الصيام المتقطع والقلق هل هناك علاقة بينهما

Source