- Advertisement -

العقاب البدني عنف و إهانه للطفل

غادة نظيم

تتعدد أشكال العنف الموجه للاطفال بين العنف اللفظي والجسدي،، كما يتنوع في درجات متتالية تبدأ من مجرد إلقاء النكات الساخرة، وصولًا إلى السباب المبتذل والتحقير والاستهانة في العنف اللفظي، ومن النكز والدفع والقرص، وصولًا إلى الضرب المبرح أو الجرح في الجسدي .

ووجد بحث علمي أن العقاب البدني يجعل الأطفال أكثر عدوانية ويؤثر في نموهم الذهني وقدراتهم الإدراكية.

كماأظهرت العديد من الدراسات التي تابعت مجموعة أطفال من مرحلة الطفولة وحتى البلوغ، أن الضرب قد يجعلهم أكثر انعزالية، وأن أولئك الذين تعرضوا للعقاب البدني في عمر سنة واحدة أصبحوا أكثر شراسة وتراجع نمو قدراتهم الإدراكية، مقارنة بمن يتم تنبيهم شفاهة فقط.

كماأن تعريض الأطفال لمزيد من الضرب في عمر سنة واحدة يجعل تصرفاتهم أكثر عدوانية عند بلوغ الثانية، وتدني درجاتهم في اختبارات مهارات التفكير عند بلوغ الثالثة.

 أن معاقبة الأطفال بدنياً ما بين سن الخامسة وحتى 16 عاماً، يطور لديهم ظاهرة السلوك الاجتماعي العدواني ثلاثة أضعاف، عن أقرانهم ممن لم يتعرضوا للضرب.

  

وقالت د. ليز برلين، الباحث العملي في “مركز سياسة الطفل والأسرة” بجامعة نورث كارولاينا الامريكية: “نتائجنا تظهر بوضوح أن الضرب يؤثر في نمو الأطفال”.وشارك في الدراسة المنشورة في دورية “تطور الطفل” عدد من الباحثين في جامعات أمريكية مختلفة. وأكدت برلين أن التأنيب والتوبيخ اللفظي يؤثر علي سلوكيات الطفل و تطور قدراته الإدراكية”

 وسائل مختلفة لعقاب طفلكِ بدون عنف

تلجأ بعض الأمهات إلى ما يُسمى بطريقة Times out، لعقاب أطفالهن على الأخطاء التي يرتكبونها، ظنًا منهن أن ذلك هو العقاب الأخف ضررًا، فلا تضطر إلى الصراخ أو الضرب، لكنه كحال جميع الأساليب التربوية ليس نموذجيًا، لانه قد لا يفيد مع بعض الاطفال الذين يفضلون العزلة او الذين يتصرفون بشكل متهور للتخلص من هذا العقاب .

إذا كان طفلك لا يصلٌح معه أسلوب ال Time out  ولا تشعري بفائدته او تأثيره علي ابنك ، فإليك بعض الوسائل الفعّالة، التي يستعين بها بعض الأمهات:

  1. ربط التصرفات بالعقاب

وهو ما يٌسمي ارتباط شَرطي  اي ربط التصرفات بالعقاب طفلكِ في التعرف على العلاقة بينهما وتحمله مسؤولية أفعاله، إذا قررتِ على سبيل المثال أنه عند امتناع ابنك عن الذهاب الي تمرين السباحة مثلا ً فإنك سوف تعاقبيه بالحرمان من شئ يحبه مثل الكرة او زيارة صديقه، فسوف يلتزم، ويُفضل عند استخدام هذه الطريقة توضيح النتائج مسبقًا لتحذيرطفلكِ من التصرف بطريقة معينة، أما إذا جاء التصرف مباغتًا، فعليكِ التفكير في عقاب مناسب له وتنفيذه بسرعة.

ومن المهم ان تلتزمي بالعقاب الذي تفرضيه في كل مرة يٌعيد نفس السلوك الخاطئ فهذا من شأنه ان يعود الطفل علي الاحترام والالتزام ..

  1. سحب الامتيازات

يمكنكِ تطبيق هذا الأسلوب بتحديد أقرب الامتيازات إلى طفلكِ، ما إذا كان هذا الامتياز يتمثل في مشاهدة التلفاز أو اللعب بلعبة معينة أو التأخر في النوم قليلًا، لكن احذري سحب امتياز بعينه لفترة طويلة، كي لا يعتاد طفلكِ على غياب هذا الامتياز و يفقد تأثيره مع الوقت ..

  1. نظام التحذير

قد يفيد طفلكِ تلقيه تحذير مسبق بعواقب تصرفاته كما يمكنكِ اتباع نظام العد من 1 إلى 3، فتحذرين طفلكِ عند ارتكابه تصرف ما للمرة الأولى، وعند تكرار التصرف ذاته تحذرينه للمرة الثانية، وفي حال تكرار التصرف للمرة الثالثة تختارين عقابًا لفرضه عليه.

  1. المكافأة على حسن الخلق

يمكنكِ تحديد بعض التصرفات المرفوضة، وفي حال امتناع طفلكِ عن هذه التصرفات، يمكنكِ تقديم المكافأة التي يختارها، أو عرض عدة مكافآت ليختار من بينها.

  1. فرض غرامة مادية

إذا كان عمر طفلكِ أكثر من 5 سنوات ويحصل على مصروف يومي، عندئذ يمكنكِ اقتطاع جزء من مصروفه نظير سوء تصرفه، ويمكنكِ تحديد قيم مختلفة للغرامات نظير كل سوء تصرف.