- Advertisement -

الفرق بين التوحد وطيف التوحد

الفرق بين التوحد وطيف التوحد وكيف يمكن التمييز بينهم؟ يعرف التوحد بأنه أحد أنواع اضطرابات النمو التي يتعرض لها البعض، سواء لظروف بيئية، أو بفعل عوامل الچينات، فهل يختلف التوحد عن طيف التوحد؟ نعم و سنوضح خلال موضوعنا كيفية التمييز بينهم، هيا بنا.

قد يهمك أيضا: علاج التوحد البسيط

الفرق بين التوحد وطيف التوحد

للتمييز بين التوحد وطيف التوحد علينا أن نعرف كل منهم، يعرف التوحد بأنه: حالة مرضية يظهر تأثيرها على نمو الطفل، وظائف الدماغ وتطوراته عنده، وتستمر في ملازمة من يصاب بها طيلة عمره، بكثير من الأحيان يتم اكتشافها بمرحلة الطفولة، مما يتسبب في حدوث تأثير سلبي على قدرات الطفل التنظيمية، مهارات التواصل، العلاقات، والمهارات الاجتماعية لديه، ويلاحظ على الطفل المصاب معاناته من عدد من السلوكيات غير الطبيعية، والتي تتفاوت من مصاب لآخر بناءً على العامل النفسي لديه.

في حين يعرف طيف التوحد بأنه حالة متعلقة بتطور الدماغ ونموه، وتقوم بالتأثير على الطريقة التي يتعامل بها المريض مع الدائرة المجتمعية التي تحيط به، وكذلك الطريقة التي يمكن أن يميز بها الآخرين من حوله، وهو ما يتسبب في العديد من مشكلات التفاعل والاتصال مع دائرة أقاربه ومجتمعه الصغير.

لا يظهر مفهوم “طيف التوحد” إلا وظهر معه عدد من الاضطرابات المتفاوتة في أعراضها وشدتها، ولعل أشهر الاضطرابات هذه:  متلازمة أسبرجر، اضطرابات انتكاسات الطفولة، والتوحد.

ومن هنا يتضح لنا كون التوحد أحد أنواع طيف التوحد التي تندرج تحته، ومن الضروري معرفة أن كل الأعراض الخاصة بطيف التوحد تأخذ في الظهور على الأطفال خلال مراحل مبكرة من حياة الطفل، فمعظم هذه الأعراض تظهر على المصاب بها خلال العام الأول من عمره.

الفرق بين التوحد وطيف التوحد

الفرق بين التوحد وطيف التوحد من حيث الأسباب

إن أسباب الإصابة بأي من التوحد أو طيف التوحد غير واضحة، والجدير بالذكر أن كلاهما مشترك في عدد من هذه الأسباب التي تتضمن:

بالنسبة للتوحد، فإن من عوامل الإصابة به ما يلي:

  • النوع أو الجنس: حيث تزداد فرصة الإصابة في الذكور عن الإناث.
  • عوامل الوراثة والچينات: قد تزيد عوامل الچينات من فرصة التعرض للتوحد.
  • المرحلة العمرية للأنباء: تزداد فرص الإصابة بالتوحد في حالة تقدم عمر الآباء.
  • الظروف التي تمر بها الأم خلال أشهر الحمل، هل كانت تتعاطى الكحول؟ أي العلاجات والمواد الكيميائية قامت باستخدامها خلال فترة حملها، وهل هي تعاني من مرض السكري أو السمنة؟ كل هذا يؤثر على إصابة الطفل بالتوحد من عدمه.

أما بشأن طيف التوحد، فإن أسباب الإصابة به تتمثل في:

  • فعل الچينات والوراثة: يعد هذا العامل من أشهر عوامل الإصابة بطيف التوحد.
  • التاريخ المرضي للعائلة: عند امتلاك الأسرة لطفل يعاني من طيف التوحد، فإن هذا يزيد من احتمالية إصابة باقي إخوته.
  • العلاجات: يؤدي استخدام علاجات معينة خلال أشهر الحمل من عوامل تعرض الأطفال لطيف التوحد، ولعل أشهر هذه العلاجات: الثاليدومايد، و الفالبرويك أسيد.
  • سن الآباء: حيث يزيد تقدم سن الآباء من فرصة إصابة الأبناء بطيف التوحد.

قد يهمك ايضا: أعراض التوحد عند الرضع 

الفرق بين التوحد وطيف التوحد من حيث الأعراض

يتمثل الفرق في الأعراض التي تصاحب كل منهم فيما يلي:

مريض التوحد

  • يولّي اهتمامًا بالغًا لعدد معين من المواضيع.
  • لا يقدر على الاتصال بصريًا كالأطفال الطبيعيين.
  • يتفادى النظر إلى من حوله ويستمع لهم خلال الكلام.
  • يكرر عدد من الأمور بصورةٍ ملحوظة، كتكرَار عدد من الكلمات التي يسمعها من أهله، مع سرعة المشي إيابًا وذهابًا.
  • المعاناة من حساسية حادة تجاه الروائح، وعدد من المشاهد الطبيعية، وكذلك مصادر الصوت المرتفعة.
  • غرابة الصوت الذي يتحدث به.
  • مشاكل بالإيماءات والفهم.
  • صعوبة التأقلم على أي تغيير بروتينهُ.

مريض طيف التوحد

  • لا يهتم بما يحيط به.
  • يميل للعزلة والوحدة.
  • يتفادى الاتصال البصري.
  • لا ينظر إلى الأشياء عند الحديث عنها.

قد يهمك أيضا: اعراض نقص الحديد عند الاطفال

Leave a comment