الفرق بين الضغط المرتفع والمنخفض

الفرق بين اعراض الضغط المرتفع والمنخفض يعتبر ارتفاع ضغط الدم من الأمراض المنتشرة في العالم، وقد أطلق عليه اسم القاتل الصامت وذلك بسبب عدم وجود أعراض واضحة له، ويبقى الفرق بين الضغط المرتفع والمنخفض واضح، وكل واحد منه أسباب وأعراض خاصة به.

اسباب الضغط المرتفع

هناك عدة أسباب وراء الضغط المرتفع ومن هذه الأسباب:

  • العوامل الوراثية.
  • التدخين.
  • الحمل.
  • زيادة الوزن.
  • تناول أطعمة تحتوي على كمية كبيرة من الأملاح.
  • العوامل الوراثية.
  • التوتر.
  • الإفراط في تناول الشاي والقهوة والكحول. 
  • الإصابة بأمراض الكلى.

قد يهمك أيضا: علاج الضغط العالي بالمنزل

أعراض ارتفاع ضغط الدم

الضغط المرتفع له بعض من الأعراض ومن هذه الأعراض:

  • تشنجات عضلية 
  • احمرار الوجه.
  • زيادة الوزن بشكل سريع.
  • سرعة في خفقان القلب.
  • التبول بشكل مستمر.
  • الصداع.
  • الإغماء.
  • طنين الأذن.
  • الدوخة والدوار.
الفرق بين الضغط المرتفع والمنخفض
الفرق بين الضغط المرتفع والمنخفض

أسباب الضغط المنخفض

  • عدم تناول كميات كبيرة من السوائل.
  • فقر الدم.
  • التغيرات الهرمونية.
  • اضطراب في نبضات القلب.
  • التعرض لمشكلات الغدد الصماء.
  • الإكثار من ممارسة رياضة اليوغا.
  • الأعراض الجانبية لبعض الأدوية.

اعراض الضغط المنخفض

الفرق بين الضغط المرتفع والمنخفض، بالتأكيد هناك فرق بينهما ومن أهم أعراض الضغط المنخفض:

  • الإغماء.
  • ضيق في التنفس.
  • آلام شديدة أعلى الظهر.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • تصلب في الرقبة.
  • ظهور البراز باللون الأسود.
  • عدم انتظام دقات القلب.
  • التعب الشديد.
  • السعال مع البلغم. 

ضغط الدم المرتفع والمنخفض هما من المشكلات الصحية التي يواجهها الكثير من الأشخاص، وفي حالة ضخ القلب للدم لجميع أعضاء الجسم من خلال الأوعية الدموية يحدث الدم ضغط على جدران الأوعية وهذا ما يطلق عليه ضغط الدم.

يعد صداع الضغط من أنواع الصداع المنتشرة ولكن لا تظهر أعراض ارتفاع ضغط الدم إلا في الحالات الشديدة، حيث يؤثر الضغط قبل ظهور الأعراض، لذلك يجب قياس ضغط الدم.

كيف أعرف أن ضغطي منخفض؟

ضغط الدم المنخفض هو عبارة عن انخفاض معدل الدم عن مستواه الطبيعي وذلك بناء على الظروف الخاصة لكل شخص، ويمكن معرفة انخفاض الضغط من خلال قياس الضغط بالجهاز، حيث إذا كانت القراءة العليا أقل من 90 ملم، والسفلى اقل من 60 ملم زئبقي فإن الضغط منخفض.

قد يهمك أيضا: علاج الضغط العالي

متى يجب زيارة الطبيب ؟

هناك مجموعة من الحالات التي تستدعي استشارة الطبيب في حالة ظهور أعراض معينة ومن هذه الأعراض:

  • الحمى.
  • كثرة التبول.
  • التعب والإعياء.
  • الجفاف عند الاستحمام بماء ساخن.
  • الدوار أو الدوخة.

يمكن تقسيم ارتفاع ضغط الدم إلى نوعين وذلك حسب الأسباب، يعد النوع الأول وهو نوع أساسي ليس له سبب، أما النوع الثاني يعتبر ثانوي ينتج عن مجموعة من الأسباب والتي سبق ذكرها.

كما أن أعراض ضغط الدم المنخفض قد تكون غير خطيرة، ولكنها تتسبب في انخفاض ضغط الدم المفاجئ وانقطاع الدم عن الدماغ، وقد يصاحبه مجموعة من الأعراض، ومن الممكن أن يصل إلى درجة الإغماء.

الفرق بين الضغط المرتفع والمنخفض، لايمكن التعرف على أنه هناك ارتفاع أو انخفاض في ضغط الدم إذا لم يصاحب الشخص أعراض سوى قياسه بجهاز ضغط الدم.

الحالات المرضية التي يمكن أن تسبب انخفاض ضغط الدم

تتمثل الحالات التي تسبب انخفاض ضغط الدم:

  • نزيف الدم

النزيف الذي ينتج عن إصابة كبيرة يؤدي إلى انخفاض ح في ضغط الدم.

  • الجفاف

عندما يفقد الجسم كمية كبيرة من الماء فإن ذلك بسبب الضعف والدوخة والإرهاق.

  • التفاعل التحسسي الشديد

يمكن أن يتسبب في الإصابة بمشكلات في التنفس والحكة والتورم.

  • مشكلات القلب

هناك مجموعة من أمراض القلب التي تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم وهو بطء القلب ومشكلات صمامات القلب والنوبة القلبية.  

قد يهمك أيضا: علاج الضغط المرتفع بالمشروبات