القلق والتوتر والخوف من المرض

حالة القلق والتوتر والخوف من المرض تعد من الحالات المرضية التي يعاني منها بعض الناس، هذه الحالة تنتج عن الشعور ببعض الأعراض الجسدية والتي تؤدي إلى شعور الإنسان أنه على وشك الإصابة بمرض خطير، شعور التوتر والقلق من حدوث المرض يعد أصعب من شعور المرض نفسه لذلك لابد من علاج هذا الشعور.

أعراض القلق والتوتر والخوف من المرض

ينتج عن الإصابة بحالة القلق والتوتر والخوف من المرض العديد من الأعراض التي يشعر بها الإنسان نتيجة شعوره بأحاسيس الجسم الطبيعية مثل الأصوات الطبيعية التي تأتي من المعدة أو الطفح الجلدي البسيط، ومن هذه الأعراض:-

  • تعرض الإنسان إلى حالة صحية خطيرة أو التعايش مع حالة مرضية لفترة من الوقت.
  • شعور الإنسان بأن أعراض الجسم الطبيعية توؤل بأن الجسم يعاني من حالة مرضية خطيرة.
  • عدم الشعور بالإطمئنان أو الشعور بقدر بسيط جداً من الإطمئتان من زيارة الطبيب ونتائج الإختبارات السلبية.
  • قد ينتج الشعور بالقلق نتيجة الإحساس بقرب موعد الإصابة بحالة صحية خطيرة لمجرد إصابة أحد أفراد العائلة بهذا المرض.
  • الشعور بعدم الإطمئنان والقلق والخوف نتيجة إنشغال العقل بالأمراض التي من المحتمل الإصابة بها، والتي ينتج عنها عدم التركيز في المهام العادية اليومية في حياة الإنسان.
  • إجراء الفحوصات الطبية بشكل متكرر من أجل معرفة وجود مرض ما في الجسم أم لا لمجرد الإحساس بأعراض الجسم العادية.
  • عدم الذهاب إلى الطبيب بسبب الخوف من معرفة وجود مرض ما بالجسم.
  • من المحتمل أن ينتج عن الخوف زيادة عدد ضربات القلب، زيادة معدل التنفس، التعرق والإرتجاف، الشعور بالمرض والإعياء.
  • إنعدام القدرة على النوم.
  • إصابة الإنسان الذي يشعر بالقلق والتوتر من حدوث المرض بإضطرابات معوية في المعدة.

القلق والتوتر والخوف من المرض

أسباب الإصابة بالقلق والخوف من المرض

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى شعور الإنسان بالقلق والتوتر والخوف من المرض، قد تكون هذه الأسباب طبية أو معتقدات عامة، ومن هذه الأسباب:-

  • المعتقدات

عندما يشعر الإنسان بأعراض جسدية يشعر بالقلق من وجود أمر هام وخطير داخل الجسم، ويسعى للتأكد والتحقق من عدم وجود هذا المرض.

  • العائلة

كلاً منا ينتمي لعائلته ويتأثر كثيراً بهم، لذلك عند حدوث أى نوع من المرض لأي شخص من العائلة يؤدي إلى حدوث القلق وإجراء الفحوصات الطبية للتأكد من عدم وجود هذا المرض بالجسم وليكن عن طريق الوراثة.

  • التجارب الماضية

الكثير من الناس كانوا يعيشون في الماضى حالة من التعب والإرهاق والجهد بسبب وجود حالة مرضية خطيرة كانوا يعانون منها أثناء طفولتهم، لذلك عند التقدم في العمر يشعر الإنسان بشعور الخوف من عودة هذه الحالة المرضية مرة أخرى.

  • أسباب طبية

قال الأطباء عن حالة القلق والتوتر التي تصيب الإنسان ربما تكون مؤشر لحدوث مرض ما خطير بالجسم، لذلك يطلب الأطباء في هذه الحالة إجراء الفحوصات الطبية للتأكد من وجود أى نوع من المرض، ومن هذه المشكلات التي تسبب حالة القلق والتوتر والخوف من المرض ما يلي:-

    • مرض القلب.
    • الداء السكري.
    • مرض الغدة الدرقية ومن أعراضها فرط نشاط الغدة الدرقية.
    • الأمراض الناتجة عن إلتهاب الجهاز التنفسي مثل مرض الربو والإلتهاب الرئوي.

قد يهمك أيضا: افضل دواء للاكتئاب بدون اثار جانبية

الوقاية من حالة الخوف من المرض

  • طلب المساعدة في وقت مبكر من المرض، لأنه كما هو الحال في كثير من الحالات المرضية الأخرى كلما تأخرنا في علاج الحالة يصعب العلاج، لذلك لابد من الإسراع في علاج حالة القلق والتوتر والخوف من المرض التي يعاني منها الشخص لكي يسهل معالجتها.
  • الحفاظ على الأنشطة التي تفضلها والتي يمكن أن تنسيك حالة القلق التي تعاني منها.
  • عدم تناول المشروبات الكحولية والمواد المخدرة، حيث أن هذه المواد تعد من أكثر المواد ضرراً على الإنسان، والتي تعمل على إصابة الإنسان بشعور القلق والتوتر لذلك لابد من الإقلاع عنها لكي يتم التخلص من حالة التوتر التي تعاني منها.

قد يهمك أيضا: ما هي اعراض الاكتئاب والقلق النفسي