الكربوهيدرات .. تعرفي على أهم أنواعها و مخاطرها على الفم و الأسنان

الكربوهيدرات

الكربوهيدرات هي الأطعمة التي تتحول بعد هضمها إلي سكر أو جلوكوز, و هي موجودة في كافة أنواع الفاكهة و الخضروات و الحبوب و الخبز و السكريات , و هي المصدر الرئيسي للطاقة في جسم الأنسان, و لكن الجسم يحول الفائض منها إلي دهون , لذلك يجب  عدم الإفراط في تناولها , و منها نوعين : كربوهيدرات مصنعة و هي لا تقدم كثير من الطاقة لأنها تتفكك فيهضمها الجسم , وهي تعطي إندفاع بسيط للطاقة, التي يستهلكها الجسم بسرعة ثم يبحث عن مصدر أخر للطاقة , و منها الطبيعية المليئة بالألياف و الفيتامينات و المعادن , و التي تعطي المزيد من الطاقة ,  يهضمها الجسم بشكل أبطئ و  فلا تؤدي لإرتفاع مستوى السكر بشكل كبير.

أضرار الكربوهيدرات
النشويات المصنعة

الكربوهيدرات المصنعة

 الكربوهيدرات المصنعة تؤثر بشدة على صحة الأنسان ,و منها  الخبز الأبيض و المكرونة و الأرز الأبيض و العصائر , فيؤكد الخبراء أن النشا الموجود فيها يتم تقسيمه إلي سكريات عن طريق إنزيم الأميلاز الموجود في اللعاب ,فهذه الأطعمة توفر بيئة غنية لنمو الجراثيم داخل الفم مما يضر بصحة الفم و الأسنان و يعمل على تأكل الأسنان , كما أن هناك دراسات علمية ربطت بين تناول كمية عالية من الكربوهيدرات و بين الإصابة بأنواع من السرطان , حيث أن تناول المشروبات  السكرية و الأغذية المصنعة يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا

إختيار النوع الأفضل من النشويات
تأثير بعض الأطعمة على الصحة

 

الكربوهيدرات الطبيعية

بعكس النشويات المصنعة التي تزيد من إحتمالية الإصابة بالسرطان , فإن الكربوهيدرات الطبيعية الموجودة في الحبوب مثل خبز القمح الكامل و المكرونة و الأرز البني و الفاكهة و الخضروات  تقلل  إحتمال الإصابة بسرطان الثدي و البروستاتا و القولون بنسبةى 32% , كما ترى باولا موينيهان أستاذة التغذية و صحة الفم بجامعة نيوكاسل أن الدلائل تشير إلي أن النظام الغذائي الغني بالحبوب الكاملة أقل ضررا بصحة الفم و الأسنان.

تأثير الكربوهيدرات الطبيعية على الفم و الأسنان
كربوهيدرات طبيعية

خطر النشويات على صحة الفم و الأسنان

بما أن صحة الأسنان من الأشياء التي تهم أي أنسان لأنه عن طريقها يتم تقطيع و مضغ الطعام على المستوى الوظيفي , كما أنها أيضا تعكس جمال الأنسان في إبتسامته , لذلك فعلينا ألا نهمل في صحتها , لكن بالعكس نهتم بتنظيفها و غسيلها مرتين في اليوم و الذهاب إلي طبيب الأسنان كل ستة أشهر و عدم تناول الأطعمة التي تضرها مثل النشويات المصنعة , حيث أكد باحثون من جامعة نيوسكال البريطانيا أن ضرر النشويات على الفم و الأسنان يعتمد على درجات معالجتها المختلفة و إتضح أن أطعمة مثل البسكويت و السكر يتفكك النشا فيها بسرعة أكبر بكثير من تفككه في الحبوب , مما يدل على أن  النشويات المصنعة تضر كثيرا بصحة الفم و الأسنان أكثر من الكربوهيدرات الطبيعية  التي يتم معالجتها بشكل أبطئ و التي هي أقل ضررا على صحة الفم و الأسنان, كما أن الحبوب الكاملة قد تعمل على حماية الفم و الأسنان من الأمراض.