الليمون.. تعرف على 4 فوائد نفسية له فضلًا عن فوائده الصحية

يعتبر الليمون أحد أهم الفواكه الحمضية، حيث يعد ثالث أهم الحمضيات على مستوى العالم بعد البرتقال واليوسفي، وهذه الشهرة لم يكتسبها فقط من خلال طععمه اللاذع المذاق، أو باعتباره مكون مهم في المطبخ اليومي، لمختلف الأكلات الشرقية والغربية، فقد تعدت أهميته ذلك لتدخل في الجانب الصحي، ففضلًا عن طعمه، كشفت الابحاث العلمية التي ظل العلماء يحاولون فهم فوائد الليمون من خلالها. التي لم تتوقف على المستوى الغذائي الصحي فقط، بل أيضًا على المستوى النفسي..

الفوائد الغذائية الصحية لليمون

 حيث يحتوي على المركبات الفينوليّة (Phenolic compounds) وخاصة مركبات الفلافونويد (Flavonoids) المفيدة صحيًا، وكذلك الفيتامينات وخاصة فيتامين ج الهام للغاية بالنسبة لجسد الانسان لعمله كمضاد للأكسدة، والألياف الغذائيّة والمعادن والكاروتينات والزيوت الأساسيّة، ولذلك فهو يعد من ثمار الفاكهة الهامّة لصحة الإنسان.

الليمون والصحة
عصير الليمون والصحة النفسية

 الليمون يحارب السرطان

وجد العلماء أن مركبات الفلافونويد تساهم في تحفيز قتل الخلايا السرطانية وتحديد نطاق عملها، ولهذا ينصح بالليمون كعامل محفز في محاربة مرض السطان.

الليمون يكافح السمنة

حيث من الممكن أن يقوم حمض الستريك الذي يحتويه الليمون على رفع معدل الحرق في الجسم، وخفض معدل الإصابة بالسمنة، وكذلك يقوم البكتين الموجود في قشور الحمضيات، برفع الشعور بالشبع ويقلل من كميات الطعام والسعرات الحرارية المتناولة، مما يساعد في محاربة زيادة الوزن.
وكذلك وجد ان البكتين يقوم بتحفيز تكاثر خلايا الأمعاء، وتحفيز عمل الانزيمات في الجهاز الهمضي، أيضًا وجد أن لمركبات الفلافونويد دور في خفض الكوليسترول في الدم، وهكذا تم اعتباره  كفاكهة اساسية في حمية الصحية، حيث يساعد في مقاومة السمنة وتعويض الجسم بالمواد الغذائية اللازمة، كما أنه يساعد في تقليل نسب الكوليسترول التي تصيب الجسم من الأطعمة غير الصحية.

الليمون كمضاد للبكتريا

كما يحمل في تكوينه الغذائي العديد من العناصر التي تعمل كمضادات للبكتريا، ولذلك ينصح بتناوله في حالات الانفلونزا، كما انه يحتوي على الفيتامينات خاصةً فيتامين ج المليء بمضادات الأكسدة، وهي انزيمات هامة لنمو الجسم والحفاظ على خلاياه، كما انها تلعب دور هام في تقليل الشيخوخة، والحفاظ على حيوية الكائن الحي. كما تم اكتشاف ان لليمون وظيفة هامة في محاربة ارتفاع سكر الدم.

الليمون
الليمون والصحة النفسية

الليمون وضغط الدم.

وجد العلماء أن تناول الليمون بشكل يومي يؤثر على ضغط الدم، حيث يقلل من نسب الإصابة بارتفاع ضغط الدم في الشرايين، وهو الامر الذي بإمكانه أن يحافظ على الجسم من الإصابة بالزهايمر مع مرور الوقت.

 الفوائد النفسية الصحية لليمون

نشرت مجلة ريدرز دايجست الأمريكية مقالًا تصرح فيه أن لليمون استخدامات أخرى تبتعد عن الطعام، ولكنها ذات فائدة كبيرة في حياة وصحة الانسان. فمن الممكن لليمونة مُقطعة إلى نصفين موضوعة بجانبك أثناء النوم أن تساعد في تحسين صحتك. وبالإضافة إلى ذلك، أوضح المقال العديد من الفوائد التي من الممكن أن يجنيها الانسان منه.. منها على سبيل المثال:-

  • تساعد رائحة الليمون على الاسترخاء، حيث يساعد استنشاقها على إزالة القلق والتوتر، والنوم بشكل أفضل.
  • حيث يعمل كمعطر طبيعي للهواء، ومزيل طبيعي للروائح الكريهة، لذلك يلعب دورًا مهمًا في إنعاش الهواء من حولك.
  • الليمون أيضًا يساعد على تعزيز مستويات السيروتونين في دماغ الانسان، وهو أيضًا أحد الهرمونات المضادة للإكتئاب، مما يساعد الإنسان على الاستيقاظ في اليوم التالي مفعم بالنشاط والحيوية.

وهكذا فالليمون لا يعد مجرد ثمرة صفراء صغيرة منتشرة في الأسواق فقط، بل إنه من أهم العلاجات الصحية للانسان على المستوى النفسي والصحي.