- Advertisement -

المدونات الأكثر نجاحًا في العالم والتي تجنى أرباحًا خيالية

في عالم الانترنت، ذلك العالم المذهل التي يمتد عبر قارات العالم الست بطريقة رقمية ليشق طريقه إلى هواتفنا وحياتنا من خلال الأثير السحري الذي لم يستوعبه الكثيرون بعد. نعم عالم الانترنت ضخم يزخر بكم هائل من المعلومات المتدفقة من كل اتجاه وإلى كل الناس في آن واحد. من ضمن هذه الموجات الهادرة و الضخمة هي تلك المعلومات التي نسعى إليها يوميًا بغرض تحسين حياتنا من خلال تعلم مهارات جديدة أو تحقيق أهداف غير تقليدية.

إذا جلس المرء منا ليفكر قليلأ، سيجد أن هذا الكم الرهيب من مواقع الانترنت الموجودة علي محركات البحث يمكن أن يحير أفكارنا ويربكها إلى حد كبير. تقول الحقيقة المؤكدة أنه في عام 2014 وصل عدد المواقع الموجودة بالفعل إلى مليار موقع!

ولكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، لأن العدد في زيادة مستمرة حيث يتم إنشاء ما يقرب من 1000 موقع جديد كل دقيقة واحدة في اليوم الواحد! ولكن على الرغم من هذا الكم المخيف إلا أن كمية المواقع ذات المحتوى الهادف والقادر على جذب الجمهور بحق يبدو قليل ومتباعد.

يمكن أن تكون المدونات طريقًا لتوصيل القيم والمحتوى الهادف للجمهور العالمي. فهي تمثل محورًا للتعلم ومعرفة الحرف والمهارات وتوفير المصادر لتعليم الأفراد الذين يتطلعون للوصول لمعلومات مفيدة. الكل يعلم ذلك، لقد أصبحنا جميعًا خبراء في إيجاد المصادر الجيدة على الانترنت التي تنقل إلينا القيم الحقيقية والفضل الكبير في ذلك يرجع إلى محرك البحث الشهير جوجل إلى حد كبير.

رغم الوفرة الهائلة في عدد المدونات الموجودة حاليًا، إلا النجاح الحقيقي لا يتمتع به سوى عدد قليل، ذلك لأن النجاح في المدونة يتطلب استمرارية ومواصلة وهذا ما لا يحدث في معظم الأحيان. يتطلب ازدهار أي مدونة توصيل القيمة الحقيقية وعدم اغفال عنصر الجودة الذي يضمن استمرارية المدونة لأطول فترة ممكنة مثلها مثل أي وسيلة إعلامية أخرى كالمجلات ومحطات التليفزيون وغيرها.

هذا المجال المربح مغري لسبب ما، ولكنه ينطوي على قدر كبير من العمل بشكل مثير للإعجاب للشخص العادي وإن كان الأمر لا يخلو من بعض المبالغات التي يروج لها مسوقي الانترنت الذين يعدون الأفراد بالحصول على أرباح هائلة بين ليلة وضحاها، والحقيقة القاسية هي أن أغلب المدونا تفشل في تحقيق بضع دولارات كدخل مبدئي!

إن المدونات التالية تعتبر الأكثر نجاحًا على المستوى العالمي التي تفي بالمقاييس الدولية وتلق قبول على أوسع نطاق حيث تحقق الواحدة منها على الأقل مليون دولار كعائد سنوي. كل ما عليك فعله هو الثبات دون ملل مع الحرص على توصيل كم كبير من القيم إلى أكبر عدد من الناس ولكن بشكل بطئ وبمرور الوقت. إليكم بعض هذه المدونات الأشهر على المستوى العالمي:

Tuts+

يقول كاتب المقال ويعمل مطور برامج وشبكات أنه منبهر بالمواقع مثل Tuts+ والذي يحقق دخلًا شهريًا يقارب 175 ألف دولار. يقدم هذا الموقع برامج ودروس تعليمية لمن يريدون تعلم الشفرات والأكواد. تم تأسيس هذا الموقع في عام 2006 ومنذ ذلك الحين يقوم بتوصيل تلك البرامج التعليمية للمصممين والمطورين عبر الكرة الأرضية. اليوم تعتبر هذه المدونة مركزًا محوريًا وسوق هائلة لما يقرب من 2 مليون مشترِ نشط يبحثون عن قوالب مفيدة وهادفة لدروس تعليمية. يجنى أصحاب الموقع أرباحهم من خلال منحهم العضوية للجمهور فضلًا عن العمولة التي يتلقونها من مبيعات بعض السلع الإلكترونية عبر منصتهم الرقمية.

Perez Hilton

يعتبر هذا الموقع مثيرًا للجدل منذ تم تدشينه على يد ماريو أرماندو لافانديريا الذي تخرج من جامعة نيويورك من خلال منحة حصل عليها ثم بدأ يحلم بأن يكون ممثلًا وفي نفس الوقت بدأ بإنشاء مدونته الخاصة. لم ينجح لافانديريا كممثل وإن نجح كمُدون، اليوم يكسب لافانديريا الكثير من المال عن طريق الإعلانات من خلال العديد من الرعاة الذين يظهرون عبر موقعه، ولا يزال حلم الظهور والشهرة يراود لافانديريا الذي يقدم بعض البرامج الخاصة بحياة المشاهير. تحقق هذه المدونة ما  يقرب من 575 ألف دولار شهريًا.

CopyBlogger

بدأت هذه المدونة على يد براين كلارك الذي انخرط في مجال التسويق الالكتروني منذ عام 1998. في عام 2006 وبرأس مال لا يتعدى الألف دولار فقط تمكن من إطلاق هذا الموقع التي يقدم مجموعة من أفضل النصائح المفيدة للتسويق الإلكتروني في العالم. عدد عملاء هذا الموقع يزيد عن 200,000 عميل حول العالم حيث تطرح الشركة الأم لهذا الموقع أدوات مفيدة على الشبكة لمساعدة المسوقين الرقميين. يحقق الموقع مليون دولار شهريًا.

TechCrunch

تعتبر هذه المدونة من أنجح وأشهر المدونات على الانترنت حيث تحقق أرباحًا شهرية تقدر بحوالي 2,500,000 دولار وتم تأسيسها في عام 2005 ثم امتلكتها AOL وهي شركة أمريكية عالمية لخدمات الإنترنت والإعلام عام 2010 ويعني هذا الموقع بتغطية الأخبار الخاصة بصناعة التكنولوجيا.

Moz

بدأت هذه المدونة كعمل عائلي يختص بالتصميم ثم مالبث أن اقتحمت مجال تحسين صفحات المواقع لمحركات البحث. يجني هذا الموقع أرباحًا هائلة من عضوية الجمهور الذي يوفر له الموقع أدوات احترافية وخدمات للمسوق الإلكتروني. يحقق الموقع أرباح تصل إلى 4,250,000 دولار شهريًا.

Huffington Post

ينُظر لهذا الموقع الذي يحتل المرتبة الأولى في تحقيق الأرباح الشهرية والتي تصل إلى 14 مليون دولار على أنه الموقع الأسطورة. تم إنشاء هذا الموقع في عام 2005 بواسطة المواطنة اليونانية الأصل أريانا هافينجتون ولكنها ما لبثت أن باعته لشركة AOL بمبلغ 315 مليون دولار بينما احتفظت لنفسها بوظيفة رئيس تحرير حتى الآن. يعتمد دخل الموقع الأساسي على الإعلانات التي يقدمها الرعاة من خلال اللوحات الإعلانية والإعلانات الإلكترونية في قنواته المختلفة.

ترجمة وإعداد : أ. أمل كمال