- Advertisement -

المرأة السلفع وما يجب عليها تعلم فعله

المرأة السلفع والمقصود بالسَفلع في اللغة، السفَلع من النساء هي السيدة سيئة الطباع، وهي من الكلمات غير الشهيرة لكونها عربية فصيحة وليست عامية؛ لذا لا تستخدم بكثرة، ويقصد بها أقبح النساء، و سنتعرف عليها أكثر .

قد يهمك أيضا: السلفع من النساء من هن؟

المرأة السلفع

السلفع في اللغة هي التي تتجرأ على الرجال ولا يتملكها الحياء معهم، ويقصد بالسَلفع السليط للذكر وَالسليطة للأنثى أو الجريئة، ويقال أنها ذات اللحم القليل التي تسرع في مشيها، لذا فإن أي أنثى تمشي على استحياء بتمهل ليست سلفع، أما السلفع فهي التي تتواقح وتتجرأ على الرجال.

وقد جاء في الحديث أن شر النساء هي البلقع السلفع، ويقصد به الفاحشة بذيئة اللسان التي لا تستحي، هذا بالنسبة للأنثى، أما بالنسبة للرجل فهو الجرئ قليل الحياء. وفي حديث خاص بأبي الدرداء، قال: شر نسائكم السلفعة، وهي التي تتجرأ على الذكور أو الرجال، ويشيع استخدامها مع الإناث، كما تشيع كتابتها دون تاء المؤنثة المخاطبة.

وفي حديث ابن عباس، رضي الله عنه، في قوله عز وجل: “فجاءته إحداهما تمشي على استحياء؛ قال: ليست بسلفع. والحديث الخاص بالمائة: فقماء سلفع؛ وقد أنشد ابن بري لسيار الأناني.

إياك وأن تكوني من النساء السلف! بل أنثى رجلة، ويقصد بِالسلفع التي تتسلط وتتجرأ على الرجال، أما البلقع فهي التي لا تتحدث سوى بالكلام الفاحش، والتي يكثر تبْريراتها وتدخلها فيما لا يخصها، كما تكثر من الدفاع عن الغير؛ دون أن يطلب منها أحد القيام بذلك، إلى جانب تهربها من تأدية الأعمال وعدم حفظها وصونها للأمانة دون وضع حساب للآخرة.

قد يهمك أيضا: علاج المرأة سيئة الخلق في التعامل

كيف يجب أن تتعامل المرأة السلفع ؟

على كل امرأة سلفع أن تراجع نفسها حتى لا يطلقها زوجها أو يتزوج عليها ثانيةً؛ فالرجال لا تحب هذا النوع من الإناث، وإذا كنت سلفعًا، فإليك ما عليك فعله لتَتعالجي:

  • عليكِ أن تدركي تمامًا أن الله خلق البشر بلباسات معنوية مختلفة ومميزة من إنسان لآخر.
    وقد أطلق ابن القيم والشيخ الخاص به على هذا اللباس اسم “الطبيعة”
    فعليك أن تدركي أنك امرأة والفطرة التي خلقك الله عليها أن تكوني حيية وقورة لا تجهري بصوتك.
    وأن طبيعة الأنثى تناقض طبيعة الرجل، فالرجال أكثر جرأة عن الإناث، يجهروا بالصوت الأكثر.
    فإياك والتلبس بما لا يناسبك في الأساس.
  • أمركِ الله ونهاكِ عن التشبه بالرجال؛ فالتزم بذلك.
  • اعملي أن مثل هذه الخصال من أسوأ الخصال التي قد توجد بأنثى؛
    وهي قادرة على سلب احترامك لذاتك واحترام الآخرين لك تدريجيًا.
    كما سيأخذ الأبناء والزوج عنك صورة المرأة المسترجلة.
  • مثل هذه الخصال الذميمة قادرة أيضًا على سلب الأنثى معالم أنوثتها، ستقسو طباعك.
    تصير أكثر خشونة وغلظة.
  • اسْعي من أجل التعرف على العوامل التي أدت لكونك امرأة ساعه لتحاربيها بأي مقابل أو ثمن.
    مع ثقة كاملة منك في استطاعتك وقدرتك على الأمر.
  • ولي جزءً من تفكيرك لشريك حياتك أو زوجك، مدى التعب الذي لقيتموه معًا حتى تستطيعا الزواج
    ويصبح قرة عين لك، موطن راحتك، تخيلي حجم خيبة الأمل الذي سيُصيبه عندما ينزعج منك
    وتكوني أنتِ مصدر قلقه.
  • قومي بتغيير نمط التفكير الذي تنتهجِيه، فكري في أمور تزيد من تمسك زوجك بك.
    ولا تسمح له بالتفكير في الزواج من أنثى ثانية، هل لأن بينكم أطفال تجمعكم؟ هل لعدم قدرته؟
    ولا توافقي سوى بالسبب الخاص بـ “شدة حبه لك وحرصه عليك أنتِ فقط”
    ولا يمكن له أن يقع في حب أنثى مسترجلة.
  • عليك أن تدركي تمامًا أنه في ظل وجود الكثير من الضحايا، تظل أنتِ أول الخاسرين في معركة كهذه.

 

قد يهمك أيضا: علاج المرأة سليطة اللسان

Leave a comment