المراهق وكيفة إدارة المال .. سن صغيرة ومسئولية كبيرة!

كيفية تعويد ابنك أو ابنتك على حسن إدارة المال أمر ممكن ومستحب، يمكنك تعويد أولادك مبادئ الانفاق والادخار باتباعك هذه النصائح:

التعود على الادخار
يمكنك تعويد أطفالك حسن التصرف في المال منذ الصغر

يتم اكتساب مهارات إدارة الأموال من خلال التجربة والخطأ، وكلما بدأت الدروس مبكرًا كان أفضل. إن التلويح باستخدام عبارة “المال لا ينمو على الأشجار” بالأطفال لا يجعلهم يفكرون بشكل نقدي في تحديد الأولويات.

يجب أن يكون الهدف هو زراعة اتجاه لدى الأطفال بحيث يقدرون الإنفاق المسؤول والتخطيط بعيد المدى والكرم. المبدأ الأساسي هو وجود فرق بين ما تريد وما تحتاج إليه. عندما يكون الإرضاء الفوري متوقعًا، يفقد المرء إحساسه بوجود شيء خاص أو مميز، وحتى الوفرة تكون غير كافية في مثل هذه اللحظات.

نصائح لبناء إدارة المال بمهارة في سن المراهقة

نقود سائلة
يتعلم الأطفال مبدأ التوفير أو الكرم عندما يرون والديهم يديرون أموالهم بحكمة ووعي دون اسراف

عندما يكون لدى الأطفال أموال الخاصة يديرونها – سواء كان ذلك مصروف أسبوعي أو ميزانية ملابس أو مبلغ محدد من المال لقضاء عطلة – فإنهم بذلك يتحكمون في مصيرهم المالي.

  • امنح المكافآت كبدل لبناء مهارات إدارة الأموال بدلا من تلك التي تدفها مقابل الأعمال المنزلية. بدلاً من ذلك ، حدد دورًا لكل طفل في المنزل يتضمن مهام عليه تأديتها، ثم دع طفلك يكسب أجرًا إضافيًا مقابل مهام أكبر، مثل غسل السيارة أو تنظيف بدروم المنزل.

بمجرد وضع توقعات بشأن مكافأة طفلك، تراجع قليلًا. تريد أن يختبر طفلك متعة الانفاق بشكل جيد ، وكذلك الشعور بالكف عن إهدار المال فيما لا يفيد.

يتعلم الأطفال مبدأ التوفير أو الكرم عندما يرون والديهم يتخلون عن شيء ما لأنهم يرغبون في وضع مبلغ من المال جانباً لقضاء عطلة أو التبرع لإحدى الجمعيات الخيرية.

    • نظرًا لأن البطاقات الائتمانية تستهدف البالغين في سن الشباب، فمن المنطقي أن تُعرّف مراهقك بإيجابيات وسلبيات هذه البطاقات قبل أن يتقدم للحصول على أحد عروض الاشتراك في الخدمة كطالب جامعي. تتمثل الخطوة الأولى في السماح لطفلك بالحصول على بطاقة خصم مدين مرتبطة بحسابك البنكي لأنها تعزز لديه مبدأ انه لا يمكنه إنفاق سوى ما لديه فقط.
    • المراقبة هي كلمة السر، إذا قررت منح بطاقتك الائتمانية لإبنك المراهق. عليك بمراجعة البيانات الشهرية كأساس لتحديد ما إذا كان ينبغي تمديد هذه الميزة لابنك أو ابنتك. تريد أن يتعلم ابنك المراهق من الخيارات السيئة، لكنك لا تريد أن يغرق أولادك في الديون. هناك خطوة معقولة تتمثل في منح طفلك بطاقة ائتمان مدفوعة مسبقًا، مما يضع سقفًا للإنفاق. ولكن تأكد أولًا من معرفته بالفائدة ورسوم وغرامات التأخير في السداد.
    • دع طفلك يرى عقليتك المالية في العمل. أظهر له كيف توصلت إلى وضع ميزانية للمعيشة، وكتابة الشيكات، ودفع الفواتير عبر الإنترنت، وتسديد كافة المدفوعات المطلوبة شهريًا، واستخدام القسائم الشهرية.
تسوق اون لاين
التسوق عبر الانترنت يعتبر أحد المنافذ التي تستنزف مصروف المراهقين

 

    • استخدم الإنترنت لتدريس مهارات التسوق المقارنة. عندما يحتاج ابنك المراهق الحصول على تذاكر عالية القيمة، شجعه على البحث عن الأسعار. بعد أن يحدد الخيارات، دعه ينتقل للتسوق أو يطلب الشراء عبر الإنترنت – علمه التفكير في نفقات الذهاب إلى المتاجر لشراء السلعة مقابل الشراء غبر الانترنت حيث ستضاف تكاليف الشحن.
    • ضع ميزانية للملابس. بدلاً من مناقشة كل عنصر على حدة، حدد مبلغًا وأخبره بما يجب أن تنفقه على ملابس المدرسة في الفصل الدراسي القادم. يمكن لابنتك شراء جينز باهظ الثمن إذا شاءت، لكنها ستتعلم أنها لن تترك الكثير من المال لباقي البنود الأخرى.
    • وضع القوائم. عندما نذهب إلى المتجر بدون قائمة، فإننا نشتري الأشياء التي لا نحتاج إليها حقًا، ونعود إلى المنزل دون شراء ما كنا بحاجه إليه فعليًا. تعليم الأطفال إعداد قوائم سيساعدهم في تحديد أولويات إنفاقهم.
    • الدعم كأسرة واحدة. المنزل الذي يلتزم بالعمل الخيري هو منزل يدرك أنه يتمتع بالبركة. شجع طفلك على تحديد جهة يريد دعمها، ثم ابحث عن قنوات يمكن لعائلتك التبرع بها. ربما تلغي الوجبات السريعة الليلية، أو يمكنك التضحية بشيء كنت تريده ولكن يمكن الاستغناء عنه.
كيف ينفق المراهق مصروفه
بعيدًا عن الإسراف والبذخ، علموا أولادكم قيمة المال وأصول الادخار
  • فكر في وضع ميزانية للمراهقين الأكبر سنًا لمدة عام. ضمان مصروف الطعام والسكن، ولكن دعه يضع ميزانية للانتقالات، والملابس، والترفيه، والوجبات الخفيفة، وما إلى ذلك. ضع المال في حساب مصرفي خاص به لإدارته. إذا نفد المال، فلن تسمح لابنك أن يتضور جوعًا أو يكون بلا مأوى، لكنه سيتعلم درس التوفير. سيتعلم أيضًا أنه إذا كان يريد أموالًا إضافية ، فسوف يحتاج إلى العمل.
  • الحصول على وظيفة: يمكن أن يساعد العمل المراهق على إدراك قيمةالنقود ويتعلم حسن إدارة المال وتطوير المهارات العملية والشخصية. ومع ذلك، توضح الأبحاث أن المراهقين الذين يعملون أكثر من 20 ساعة أسبوعيًا قد يكونون أقل عرضة للنجاح في المدرسة.

خلاصة القول: إذا كان على الشخص الانتظار حتى سن البلوغ لتعلم كيفية إدارة المال، فمن المحتمل ألا يحدث ذلك مطلقًا.

Source