الم عرق النسا

الم عرق النسا يشير إلى الآلام  التي تصيب الجزء السفلي في جسم الإنسان بدايةً من أسفل الظهر ويمتد إلى الأرداف والوركين على طول العصب الوركي، وفي العادة أنه يصيب فقط جانب واحد من الجسم، وعلى الرغم من أن الوجع الذي يكون مصاحبًا لعرق النسا من الممكن أن يكون شديدًا، إلى أن أغلب حالات المرضى يتم شفائها من خلال العلاجات الغير جراحية في خلال أسابيع قليلة.

قد يهمك أيضا: عرق النسا في الرجل اليمنى

أعراض عرق النسا

الم عرق النسا
  • إن الألم الذي تشعر به يبدأ من الفقرات القطنية التي تقع في أسفل عمودك الفقري، مرورًا بالمؤخرة وكذلك الجزء الخلفي على طول الساق وحتى القدم يعد علامة مؤكدة للوجود مشكلة عرق النسا لديك، فقد تشعر أيضًا بعدم الراحة والتعب في كل مكان يغطيه هذا العصب، ويعتبر العرض الأشهر هو الإحساس بالألم يتجه من أسفل ظهرك ومؤخرتك والجانب الخلفي من الفخذ والساق، وتجدر هنا الإشارة أنها مشكلة صحية تصيب كلًا من النساء والرجل.
  • هناك أنواع مختلفة من الألم فقد تتراوح الآلام ما بين بسيطة، أو الإحساسٍ بحرقة حادة مع آلام قوية، وفي بعض الحالات يأتيك إحساس على صورة صدمات أو موجات كهربية، وهذا الألم يزداد سوءًا عند العطس أو السعال، كما أن جلوسك لفترة طويلة أو بطريقة خاطئة يحفز هذه الأعراض بشكل أكبر ، ولذلك يجب تجنب هذه العوامل للحد من أعراض هذا المرض.

قد يشعر بعض المرضى بتخدير وضعفٍ في عضلات الساق أو القدم التي بها المشكلة، وقد تعاني من الألم في جزء من ساقك بينما يكون الإحساس بالخدر في أجزاء  أخرى منها، وفي أغلب الحالات  تختفي مشكلة وأعراض عرق النسا البسيطة مع مرور الوقت، ولكن ننصحك أن تتواصل مع الطبيب إذا لم تنجح الرعاية الذاتية في معالجة الأعراض، أو إن كان ت الآلام تدوم لفترة أطول من أسبوع، أو كان قويًا أو يزيد شدة بمرور الوقت، لذلك ينصح المرضى الذين لديهم بالأعراض التالية بزيارة الطبيب:

  • الإحساس بألمٍ مفاجئ وحاد في ظهرك من الأسفل أو ساقك، او الشعور بخدر وضعف في عضلات الساق والقدم والظهر.
  • أن يكون الألم  ناتجًا عن إصابة عنيفة مثل التعرض لحادث على سبيل المثال.
  • كنت تواجه مشاكل في التحكم في أمعائك أو مثانتك.

قد يهمك أيضا: علاج عرق النسا بالتدليك

أسباب الإصابة بعرق النسا

قد يصيب عرق النسا أي إنسان عندما يتعرض إلى انضغاط في العصب الوركي، وينتج عن ذلك في العادة حدوث انفتاق في أحد النتوءات العظمية (الأقراص)في العمود الفقري لديك، أو فرط في نمو العظم في فقراتك، وفي بعض الحالات الأكثر نُدرة، يمكن أن يحدث هذا الانضغاط في العصب بسبب ورم أو تضرر ما ناتج عن مرض مثل داء السكري، وتتضمن عوامل الخطر المسببة للإصابة بعرق النسا ما يأتي:

  •  العمر: من الأسباب الأكثر انتشارًا للإصابة بمشكلة عرق النسا تلك التغيرات التي تحدث في عمودك الفقري بسبب التقدم بالعمر، مثل الأقراص المتفتقة أو النتوءات العظمية.
  • زيادة الوزن: حيث تسبب السمنة في ازدياد الضغط الواقع على العمود الفقري، من الممكن أن تتسبب هذه الزيادة المفرطة في وزن جسمك إلى حدوث العديد من المشكلات في العمود الفقري التي تثير الإصابة بعرق النسا.
  • الوظيفة: قد تلعب مهنتك أو عملك الذي يتطلب لف ظهرك، أو حملك لأوزان ثقيلة، أو قيادة السيارة لفترات طويلة دورًا رئيسيًا في إصابتك بهذا المرض، ولكن ليس هناك وجود لأدلة قاطعة على هذه العلاقة بينهما.
  • الجلوس لفترات طويلة:  يعتبر الشخص الذي يجلس لترات مطوَّلة، أو الذي يتبع نمط حياة شديد الخمول والكسل، هو أكثر تعرضًا للإصابة بعرق النسا عن  غيره من الأشخاص النشيطين.
  • مرض السكري: هذا المرض يزيد من هذه الحالةسوءًا، حيث تؤثر على الطريقة التي يستخدمها الجسم لسكر الدم من فرص إصابتك بتلف في الأعصاب.

إلى هنا وصلنا للختام عن مشكلة الم عرق النسا، وقد تحدثنا عن تعريف لهذا المرض، وكذلك تناولنا الأعراض وعوامل الخطر المختلفة للإصابة به، نتمنى للجميع دوام الصحة والعافية.

قد يهمك أيضا: هل المشي مفيد لمريض عرق النسا