- Advertisement -

النوم على البطن تحليل شخصيه

النوم على البطن تحليل شخصيه إن كل ما يقوم به الإنسان من سلوكيات في حياته اليومية يكون لها معنى وتفسير في علم النفس يدل على شخصيته حتى النوم على البطن تحليل شخصيه يفسرها الباحثون والدارسون في مجال علم النفس.

قد يهمك أيضا: تحليل الشخصية المتناقضة 

النوم على البطن تحليل شخصيه في علم النفس

هناك العديد من الطرق التي يحلل بها الدارسون والباحثون في علم النفس شخصية الإنسان، ويعتمدون غالبا على السلوكيات التي يقوم بها الإنسان في جميع المواقف التي تمر به.

إن الوصول إلى الأفكار التي تدور داخل عقل الإنسان يكون ممكنا عبر تحليل السلوكيات التي يقوم بها في حياته، ومن ثم يمكن التعرف على كيفية علاج المشكلات والضغوط النفسية التي يواجها.

من الدراسات التي قامت على تحليل شخصية الإنسان دراسات حول تفسير وضعيات النوم التي ينام بها كل إنسان أثناء نومه، ووجدوا أن ثمة ترابط بين الحالة الشعورية النفسية التي يمر بها الإنسان ووضعية النوم التي ينام بها.

من أوضاع النوم التي قد تلفت انتباهنا عند كثير من الناس تفضيلهم النوم على البطن تحليل شخصيه ونفسية يفسرها الباحثون بأنها وضعية يختارها المتشابهون في نوع شخصياتهم وصفاتها، والتي من أهمها:

  • يكتم أحاسيسه بداخله ولا يطلع عليها أحد.
  • شخصية قيادية ولا يحب طاعة الآخرين بل يحب ان يكون هي من يصدر الأوامر.
  • يحب التخطيط قبل كل خطوة يقوم بها في حياته.
  • يتظاهر دائما بالقسوة وعدم الاهتمام بأي شيء.
  • لا يحب الأمور المفاجأة، وتسبب له عدم اتزان في اتخاذ القرارات.
  • كما أنه شخص عنيد مكابر لا يستمع لنصيحة الآخرين.
  • تظهر عليهم الانانية، وحب الذات.
  • يتمسكون بأشيائهم وممتلكاتهم، ولا يتخلون عنها.
  • دكتاتوري ولا يتحاور أو يدخل في مواضيع للنقاش؛ لأنها من وجهة نظره لا قيمة لها.
  • إنسان حساس بشكل مفرط.
  • يسيء الظن في جميع تصرفات من حوله تجاهه، ويفسر تصرفات من حوله بمعان سلبية لا أساس لها من الصحة.
  • لا يتراجعون بسهولة عن مواقفهم وآرائهم حتى إن ثبت خطأهم.

قد يهمك أيضا: تحليل الشخصية من التوقيع

النوم على البطن تحليل شخصيه

التحليل النفسي لاختيار وضعية النوم على البطن

يفسر الأطباء النفسيين اختيار البعض النوم على البطن تحليل شخصيه ونفسية يظهر الصفات شديدة الصعوبة التي يتصف بها هذا الشخص، وعدم قدرته على تغييرها رغم قسوتها وصعوبتها في أغلب الأحيان.

بل ذهب بعض الأطباء النفسيين إلى ضرورة أن يتعرف الإنسان على طبيعة الوضعية التي ينام عليها عن طريق سؤال المحيطين به، وان يبحث عن أسباب نومه على بطنه بصفة مستمرة.

يجب عليه أن يقارن بين صفاته وبين الصفات التي يذكرها المتخصصون في مجال علم النفس عن تفسيرات وضعيات النوم المختلفة، فإن وجد ان المحيطين به يتهمونه بتلك الصفات بالفعل فعليه ان يحاول تغيير نفسه ويقاوم عيوبه الشخصية.

إن تغيير الذات صعب لكنه ممكن، وذلك بالتدريب المستمر وعدم الإنكار أو التبرير، سيكتشف أنه إذا استمر فترة على مقاومة الصفات السلبية في شخصيته أنه سينام بوضعية النوم الصحيحة.

يفسر الباحثون في علم النفس أن وضعية النوم هي وسيلة لا شعورية يعبر بها عقل الإنسان عن الحالة التي تختزنها النفس في اللاوعي، لذلك هناك ضرورة لمعرفة الإنسان وضعية نومه خاصة إذا تطابقت صفاته مع تحليل الشخصية عن طريق معرفة وضعية النوم.

ينصح الأطباء النفسيين أن النوم بشكل منبسط بداية على الجانب الأيمن ثم يمكنه أن يستدير للجانب الأيسر مع اختيار وسادة مريحة تتناسب مع عرض الكتفين.

فالنوم على أحد الجانبين مفيد جدا لفقرات الظهر والعنق والركبتين، ويساعد على التنفس بصورة صحيحة وضخ الدم لجميع أجزاء الجسم بصورة سليمة.

يحذر الأطباء من النوم مستلقيا على البطن لفترات طويلة؛ لأنه يؤثر على الجهاز التنفسي وأعضاء الجسم المختلفة، كما يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة عند الاستيقاظ خاصة عند النوم على البطن لفترات طويلة.

قد يهمك أيضا: تحليل شخصيه حقيقي

النوم على البطن تحليل شخصيه