الهواتف الذكية .. نقمة رغم تعدد الفوائد.. كيف يمكنك التغلب على أضرارها

أصبحت الهواتف الذكية جزءًا لا يتجزأ من حياة البشر، حيث لم يقتصر هذا النوع من الهواتف على إجراء المكالمات فقط، كما كان الأمر في السابق، بل تعددت مهامه لتشمل إنجاز الصفقات، ومتابعة الأعمال، والبيع والشراء، وإرسال الرسائل، كما اهتمت الهواتف الذكية بوسائل التواصل الاجتماعي، فأصبحت أداة أساسية في التوثيق المرئي من خلال التصوير الفوتوجرافي، أو عمل الفديوهات، أو تشارك الخواطر على مساحات التواصل الاجتماعي.

فوائد الهواتف الذكية

هذا التحول الكبير في رؤية الناس نحو الهواتف الذكية، لم يكن بالأمر الهين فقد أدى إلى تغيرات في النواحي الإجتماعية يندرج تحت قائمة الفوائد منها:- تقليص المسافات بين الناس

فالمشاكل القديمة التي كان يعاني منها الناس نتيجة البعد المكاني، وصعوبة الوصول إلى بعضهم البعض، أصبحت من تراث الماضي، ويكفي أن تضغط على شاشة الهاتف الذكي حتى تستطيع التواصل مع من تريد في أي مكان، وفي أي وقت.

كما أن الهواتف الذكية جاءت بعوائد اقتصادية قوية للغاية على الشركات التي تنتجها، فقد باعت شركة apple -على سبيل المثال- في الرُبع الأول من عام 2018 بعد إطلاق هاتفها الجديد IPhone X حوالي 55 مليون هاتف. وهو ما يشجع الشركات الكبرى على عدم التخلي عن حصتها في السوق العالمي، حتى وإن عانت من الفشل في بعض مراحلها، مثلما حدث لشركة نوكيا من قبل.

أضرار الهواتف الذكية في حياتنا اليومية

أما عن تأثير الهواتف الذكية في حياتنا اليومية، فقد أدى انتشار الهواتف الذكية، لجعل حياة الناس أفضل وأكثر بساطة، ومفعمة بعلاقات أكبر.

غير أن التكنولوجيا كلما تشعبت في حياتنا اليومية وكلما كانت هي الهدف الأساسي في سعينا اليومي، وشغلتنا عن الحياة الواقعية، أو أدى استخدامها إلى حدوث أضرار، في تلك الحالة علينا ان نقف لنتسائل حول طرق آمنة لاستخدام الانترنت.
إليك بعض النصائح التي تساعدك في استخدام لتكنولوجيا الهواتف الذكية:- 

احصل على قدر كافي من النوم

ففي تحليل لمسح قام به مكتب الإحصاء الألماني في عام 2012-2013، شارك فيه أكثر من 55 ألف متطوع، قاموا بتسجيل كل ما يقومون به كل عشر دقائق لمدة ثلاثة أيام، قام فريق من جامعة بوكوني الإيطالية بإجراء دراسة تحليلية، محاولين الربط بين استخدام التكنولوجيا المتمثلة في الهواتف الذكية، وقلة مدة النوم اليومية.
وتوصلوا إلى أن متوسط ما يفقده مستخدمي الهواتف الذكية من مدة النوم الطبيعية حوالي 50 دقيقة يومية، كما أن التأثير لا ينحصر على مدة النوم وإنما في نوعيته حيث توصلت الدراسة أيضًا إلى أن أغلب مستخدمي الانترنت يستيقظون عادة بإحساس من انعدام الرضا.

الهواتف الذكية
الأرق

ولذلك فالحصول على قدر كافي من النوم اليومي، قد يحميك من تبعات أضرار الهواتف الذكية، بل قد يحمي جسمك وعقلك من فقدان النشاط والتركيز.

اعمل على تكوين صداقات حقيقية

ساعد الانترنت في تقليل المسافات، ونجح في جعل العالم كل قرية صغيرة، ولم تعد الأبعاد الجغرافية شيء ذا بال أما التواصل الاجتماعي، ولكن هل هذا كافي؟!

العلاقات الافتراضية ليست كافية، أما حاجة الانسان لوجود اشخاص من حوله، فإذا اعتمد الانسان بدرجة كبيرة على العلاقات الافتراضية، قد يسبب هذا له العديد من مشاكل الانطواء، كما سيساهم هذا في تقليل انخراطه بالعالم، واكتساب الخبرات الحياتية التي يحصل عليها من خلال تواجده في مجموعات.

الهواتف الذكية
الهواتف الذكية

هذا الأمر في غاية الأهمية خصوصًا بالنسبة للاطفال الصغار، فرغم أن الدراسة الالكترونية أصبحت اختيارًا يزداد قوة يومًا بعد يوم، لا زالت التربية في المدارس، والتعلم في مجموعات، شرط أساسي للصحة العقلية والنفسية على حد سواء.

ابعد عنك مصادر الإشارات

العامل الذي يقوم بتركيب أجهزة الواي فاي، لديه تعليمات لتأمينه من أضرار إشارات الشبكة، وذلك لتعرضه كثيرًا لمحيط الشبكة، ومن السهل من خلال ذلك تحديد مدى خطورة إشارات الواي فاي على الجسم إذا تعرض لها بشكل مباشر ولفترات طويلة، ولذلك تنصح العديد من شركات الانترنت عملائها من جعل مستقبل الشبكة في غرف نومهم، حيث يشكل هذا خطورة على الجسم خصوصًا بالنسبة للأشخاص النائمة.

الواي فاي ذو اضرار خفية
الواي فاي ذو اضرار خفية

 ابتعد عن الهاتف قبل ساعة من النوم

استخدام الهواتف الذكية قبل النوم مباشرة، قد يسبب الأرق، حيث ترسل شاشة الهاتف الفوتونات من خلال الضوء الخارج منها، يترجمها العقل من خلال العين، أن عليه الانتباه، وهذا مما يعمل على تأخير النوم والتسبب في الأرق، فضًلا عن التسبب في مشكلات السهر المتعددة. ولذلك ينصح الأخصائيين، بالابتعاد عن الهواتف الذكية قبل النوم بساعة وذلك لتهيئته لعملية الراحة.

إدمان الهواتف الذكية
إدمان الهواتف الذكية