انتبهي..6 علاما تدل على اصابتك بمرض الزهايمر

تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة والبحث على الانترنت أبرز طرق الوقاية

تقلب المزاج أهم دلائل الاصابة بالمرض

 

يعانى الكثيرون من صعوبة فى التركيز والنسيان المتكرر بمجرد الدخول في سن الأربعين، وذلك بسبب الاجهاد والتوتر الناجم عن ضغوط الحياة، فيكونون أكثر عرضة للإصابة بمرض الزهايمر خاصة النساء ، واللاتي تزداد فرص اصابتهم بحالات الخرف .

وأكدت دراسة أمريكية حديثة نشرها موقع “هيلثي أند بريتى” أن مرض الزهايمر هو المسئول الأول عن 80% نوبات الخرف التي تحاصر كبار السن من أن لأخر ، وتجعلهم فاقدى السيطرة على النفس .

و قد حددت الدراسة بعض العلامات التي تنبؤ بأنك على أبواب الإصابة بالزهايمر، كما وضعت روشتة بسيطة للحماية من المرض.

تقلب المزاج والرغبة في البكاء:

يعد تقلب المزاج مؤشر على الإصابة بالزهايمر ، حيث أن الشعور بالكأبة والخوف والغضب من الأخرين يولد إشارات سلبية تؤثر على الخلايا العصبية الخاصة بالعمليات الادراكية ، وعادة ما يكون الارتباك والفشل في فهم العالم المحيط هو السبب الرئيسي ، فضلا على أن الاحباطات المتوالية تسبب رغبة في البكاء المستمر.

صعوبة التركيز ونسيان المعلومات:

الكثير من المقبلين على الزهايمر يجدون صعوبة في تقدير الأمور، والتخطيط الجيد لها ، مما يسبب لهم انعدام التركيز حتى لو كان الأمر بسيطا، وبالطبع فان نسيان المعلومات خاصة التي تشتمل على أرقام حسابية من أهم الاشارات، حتى وان كانت المعلومة جديدة فيصعب الاحتفاظ بها اذا ما تم تكرارها على مسامعه أكثر من مرة .

نسيان الأشخاص والأماكن بادرة الزهايمر

عدم ادراك الوقت والمكان:

يفقد مريض الزهايمر القدرة على معرفة الأيام وفصول السنة، كما ينسون المكان الذى يوجدون فيه وكيف أتوا اليه، فضلا عن خلطهم للوقت وساعات اليوم الواحد وهذا مايسبب لهم احراجا حتى أنهم يشعرون وأن الخمس دقائق تمر كالساعات

صعوبة في معرفة الصور البصرية:

تعتبر المشكلات البصرية علامة من علامات بداية المرض ، فيصعب عليهم التمييز بين الألوان ، وتحديد الأشياء البعيدة عن نظرهم ، وقد تتطور الحالة فلا يتعرفوا على أنفسهم عندما يقفون بجانب المرأة، ويظنون أن هناك شخصا أخر في الغرفة ، والبعض منهم لا يستطيع القراءة مرة أخرى أو التعبير عما يجول في صدره وعقله.

الدعم النفسى للمريض يساهم فى حل المضاعفات

العجز عن اتخاذ قرار وتنفيذه:

يعجز المريض عن التفكير في المشاكل التي تحيط به، مما يصعب عليه حلها واتخاذ قرار بشأنها، ومثال على ذلك أنهم لا يستطيعون التعامل مع الأموال ويسهل التحايل عليهم، وقد يتعرضون لعمليات النصب والسرقات.

التجول بلا هدف والانسحاب من العمل:

في دراسة ألمانية وجد أن 60% من مرضى الزهايمر يتجولون بلا هدف ويفقدون الإحساس بمحيطهم، وينسحب أغلبهم من الأنشطة الاجتماعية، ويتركون عملهم ورياضاتهم المحببة حتى أنه يجد صعوبة في تذكر كيف كان يمارس هوايته المفضلة؟

 

 حرة تقدم لك روشتة لمواجهة المرض الصامت..

تناول الخضروات والفاكهة يقلل من نسب الاصابة

تناولي الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة:

تمتاز الخضروات الورقية والفواكه باحتواءها على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة، والتي تعمل على مقاومة الجذور الحرة المسببة للشيخوخة والخرف المبكر، كما أنها تبطىء من تدهور المخ وخلاياه العصبية

البحث عن الانترنت وحل ألعاب الذكاء:

تعمل ألعاب الذكاء ومتصفح الانترنت على تنشيط خلايا المخ والقدرات الذهنية، مما يجعله في حالة يقظة دائمة وهذا ما ينشط من ضخ الدم للمخ، ويدحض الخرف المبكر.

الشوكلاتة لمقاومة الزهايمر

تناولي الشوكولاتة الداكنة:

يساعد شرب الكاكاو وتناول الشوكولاتة الداكنة على تحسين الدورة الدموية للمخ ، إضافة لغناه بمادة الفلافانول التي تزيد من افراز هرمون السيروتين المسئول عن الإحساس بالسعادة، والوقاية من الاكتئاب المسئول الأول عن الإصابة بالزهايمر