انتحار طالبة بسبب السخرية من لون بشرتها.. هل تعرفين ما هو التنمر وكيفية التعامل معه؟

هل من الممكن أن يؤدي التنمر إلى الاكتئاب ثم الانتحار؟.. الإجابة نعم، وكانت آخر هذه الحالات هي واقعة انتحار طالبة تبلغ من العمر 22 عاما بأحد المعاهد في الإسكندرية على خلفية تعرضها للتنمر من قبل مشرفات المعهد، حيث تعرضت للسخرية من لون بشرتها واتهامها بأنها تشبه الذكور، مما دفعها إلى إلقاء نفسها من الدور الرابع بمبنى تابع للمعهد الفني الصحي.

هل تعرفين ما هو التنمر..أنواعه وكيفية التعامل معه ، مجلة حُرة ستجيبك على هذه التساؤلات.

ما هو التنمر؟

سلوك عدواني من قبل شخص أو مجموعة من الأشخاص الذين يتمتعون بالقوة البدنية أو االاجتماعية، ضد شخص آخر بشكل متكرر ومتعمد من أجل إيذائه.
قد تواجههين التنمر اللفظي في العديد من مجالات الحياة ، مثل المدرسة والعمل أو في المجتمع، مثل الإهانات والملاحظات الساخرة أو التعليقات البغيضة، وبالتأكيد أن النساء اللاتي يتعرضن لتلك المضايقات من هؤلاء الأشخاص الذين يمارسون التسلط على الآخرين، قد يواجهن مشاكل خطيرة مثل الانتحار.

ما هي أنواع التنمر؟

يقول علماء النفس أن هناك العديد من أنواع التنمر المختلفة التي يمكن أن يتعرض لها الأطفال والكبار على حد سواء ، قد يكون بعضها واضح للعيان، والبعض الأخر ليس واضحا بدقة، وهي كالتالي:

– التنمر البدني: يشمل الضرب والركل والتعثر ، ويتسبب في حدوث ضرر على المدى القصير والطويل.
– التنمر اللفظي: يشمل المضايقات اللفظية مثل الأسماء أو الإهانات أو الترهيب أو التصريحات المعادية للمثلية أو العنصرية أو الإساءة اللفظية.
– التنمر الاجتماعي: مثل التجاهل أو الإهمال بطريقة متعمدة، أيضا الاستبعاد، أو نشر الشائعات .
– التنمر النفسي: مثل النظرات السيئة، والتربص، التلاعب بالمشاعر وأن التنمر من نسج الخيال.
– التنمر إلكتروني: مثل السخرية والتهديد عن طريق الإنترنت عبر الرسائل الإلكترونية، أو الرسائل النصية، أو المواقع الخاصة بشبكات التواصل الاجتماعي، أو أن يتم اختراق الحساب.

علامات تخبرك إنكِ تواجهين التنمر:

– التردد في الذهاب إلى المدرسة أو العمل تمامًا.
– شعور بالصداع وآلام في المعدة ، أو الشعور بالمرض ، دون وجود سبب طبي .
– صعوبة في النوم، وكوابيس متكررة.
– عدم الاهتمام بالتسامر مع الأصدقاء، وتجنب المواقف الاجتماعية.
– العصبية وعدم الثقة بالنفس، الانطواء في الغرفة لفترات طويلة.
– الانغماس في تناول الطعام، بشكل مبالغ فيه، أو العكس.
– إهمال الشكل الخارجي، وتقلب المزاج.

كيف تواجهين التنمر؟

ينصحكِ علماء النفس، باتباع هذه النصائح في حالة تعرضك إلى التنمر:

– إذا كنتِ صغيرة في مرحلة المدرسة أو الجامعة، عليكِ اللجوء لأحد الكبار الموثوق فيهم من أجل المساعدة.
– أما إذا كان التنمر التي تتعرضين له بدني يشمل المطاردات والتهديدات، لابد من إبلاغ الشرطة على الفور حتى لا يتحول الأمر إلى  كارثة قد تنتهي بالانتحار أو الانتقام.
– عدم البقاء بمفردك حال تعرضك إلى تنمر بدني، كوني على قدر المستطاع جزءًا من مجموعة مثل الأصدقاء أو زملاء الدراسة أثناء ذهابك إلى المنزل أو خلال الأوقات التي يحدث فيها التنمر.
– لا تستخدمي العنف وحاولي التحكم بغضبك، في الرد على الأشخاص الذين يمارسون التنمر فهم يسعون لاغضابك.
– تقوية الثقة بالنفس، هو سلوك يتم التدريب عليه من أجل مواجهة التنمر.
– ابحثي عن أصدقائك الحقيقيين، فهي خطوة إضافية للمساعدة في تخفيف مشاعر الأذى والعزلة.
– لا يمكنكِ التحكم في تصرفات الأشخاص الآخرين ، ولكن يمكنك ممارسة الرياضة و اليوغا أو لعبة الشطرنج من أجل الشعور بمزيد من الرضا والثقة بالنفس.