- Advertisement -

انفلونزا الكيتو

يفضل الكثير من الناس الاعتماد على نظام الكيتو الغذائي للتخلص من الوزن الزائد بسبب اعتمادهم فيه على الدهون البروتين وتجنب تناول الكربوهيدرات، لكن على الرغم من مميزات هذا النظام إلا أن به بعض الأضرار ومنها انفلونزا الكيتو التي تعد من المشاكل الصحية التي تصيب بعض الفئات التي تعتمد على هذا النظام.

 

قد يهمك أيضا: اضرار نظام الكيتو دايت

انفلونزا الكيتو

تعد انفلونزا الكيتو من المشاكل الصحية التي يتعرض لها من يمارس نظام الكيتو لأول مرة وهي مختلفة عن فيروس الإنفولنزا المعروف.

لكن تم تسمية انفلونزا الكيتو بهذا الاسم نظرًا لأن الشخص يشعر ببعض الأعراض المشابهة لفيروس الأنفولنزا وقد تستمر هذه الأعراض لدى متبعي هذا النظام لمدة أسبوع.

أعراض انفلونزا الكيتو

من الأعراض التي تظهر على من يتغذى على نظام وتسمى انفلونزا الكيتو الأعراض الآتية:

  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • بجانب الصداع.
  • الإسهال أو الإمساك نتيجة سوء الهضم.
  • التهيج في الأغشية المخاطية.
  • الشعور بالضعف والتعب.
  • تشنج في العضلات.
  • ضعف التركيز.
  • بالإضافة إلى الدوخة.
  • وجود صعوبات في النوم.
  • ألم شديد في العضلات.
  • الرغبة الشديدة في تناول السكر.

 

قد يهمك أيضا: نظام كيتو لمدة شهر

علاج انفلونزا الكيتو

لكل من يتعرض لمشكلة انفلونزا الكيتو وتظهر عليه هذه الأعراض يمكن اللجوء إلى بعض الطرق العلاجية ومنها:

1- الحفاظ على رطوبة الجسم

ينبغي الحفاظ على رطوبة الجسم من خلال شرب مقدار جيد من الماء لتقليل فرصة التعرض للجفاف الذي يتسبب فيه هذا النظام.

كما إن الإصابة بالإسهال بسبب هذا النظام تتسبب في زيادة تعرض الجسم للجفاف

2- عدم ممارسة التمارين الرياضية العنيفة

ممارسة التمارين الرياضية الشاقة قد تتسبب في الإصابة بالتشنجات والمشاكل الصحية في الجهاز الهضمي، لهذا يجب إعطاء الجسم قسط من الراحة من ممارسة أي مجهود.

لكن لا مانع من ممارسة الأنشطة الخفيفة مثل اليوجا والمشي وغيرها.

3- الحصول على قدر كافي من النوم

من طرق العلاج التي تقلل من أعراض انفلونزا الكيتو هي الحصول على قدر كافي من النوم لرفع مستوى هرمون الكورتيزول في الجسم الذي يحسن من الحالة الصحية للجسم.

4- استبدال الشوادر المفقودة

في حالة اتباع هذا النظام ينخفض مستوى الأنسولين في الدم وتفرز الكليتين نسبة أعلى من الصوديوم.

لهذا ينصح بالاعتماد على أطعمة تحتوي على البوتاسيوم مثل الخضروات والفواكه للتكيف مع هذا النظام الغذائي وتقليل الأعراض.

أسباب الإصابة بأنفولنزا الكيتو

تتمثل الأسباب التي تجعل بعض الفئات أكثر عرضة للإصابة بأنفولنزا الكيتو في الآتي:

  • تختلف استجابة كل جسم للنظام الغذائي من شخص إلى آخر.
  • الأشخاص التي كانت معتادة على استهلاك كمية أكبر من الكربوهيدرات وتناول الأرز والمعكرونة تكون أكثر الفئات عرضة لهذه المشاكل بعد اتباع نظام الكيتو.
  • انتقال الجسم من نظام غذائي لنظام مفاجئ مليء بالدهون وقليل في الكربوهيدرات يتسبب في حدوث مشاكل وأعراض جانبية للجسم.

فترة استمرار أعراض انفلونزا الكيتو

قد تستمر أعراض انفلونزا الكيتو في أول أسبوع من اتباع هذا النمط الغذائي، لكن في الغالب تختفي هذه الأعراض بشكل تدريجي بعد اعتياد الجسم على هذا النظام.

لكن إذا استمر الإسهال والقيء وصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة، يجب استشارة الطبيب المتخصص لأن ربما يكون هذا النظام غير مناسب على الإطلاق مع الجسم.

الحالات التي يجب فيها تجنب نظام الكيتو

توجد بعض الحالات التي ينبغي فيها تجنب بعض الفئات لهذا النظام وهم:

  • مرضى الكلى أو الكبد أو من لديه مشاكل في البنكرياس.
  • المصابين بمرض السكر يجب استشارة الطبيب المتخصص قبل الدخول في هذا النظام لأنه يؤدي إلى خفض نسبة السكر في الدم.
  • كذلك لا يناسب هذا النظام السيدات الحوامل والمرضعات لأنه لا يحتوي على العناصر والفيتامينات التي تحتاجها أجسامهم.

بعد أن تعرفنا على مشكلة انفلونزا الكيتو التي قد تظهر لدى بعض الفئات، لا يجب الخوف من ظهور هذه الأعراض لأنها قد تزول بعد مرور أسبوع من هذا النظام، لكن في حالة استمرار الأعراض يجب استشارة الطبيب المتخصص.

 

قد يهمك أيضا: رجيم الكيتو في أسبوع كم ينزل؟

Leave a comment