روشتة سريعة للتخلص من ضغوط الحياة !

ممارسة اليوجا والابتعاد عن مصدر التوتر يزيدوا الشعور بالراحة النفسية

الضغط النفسى يهدد صحة الجسم

 

الضغط النفسي ودلائله:

اختلف الأطباء النفسيين في تعريف الضغط النفسي وأسبابه ، الا أن أغلبها تدور حول الشعور السلبى الناجم عن عدم القدرة على تحمل الأعباء والمسئوليات ،ولا شك أنها ظاهرة شائعة لدى الكثيرين ، الا أنه اذا زاد عن حدوده فانه يعطى أثرا عكسيا ويسبب الكثير من المشكلات النفسية والبدنية.

فبمجرد تعرض الجسم لتلك الضغوط فانه يفرز هرمون الأدرينالين المسئول عن زيادة خفقان القلب وسرعة التنفس، واذا ما طالت فترتها دون تهيئة العقل لاستيعابها والتكيف معها ،فانها تعطى أثارا سلبية على الصحة كارتفاع ضغط الدم والجلطات الدماغية.

أعراض الاصابة بالضغط النفسي:

وهناك اعراضا شائعة تدل على الإصابة بالضغوط وتشمل:

  • القلق الدائم
  • فقدان الرغبة والقدرة على التركيز سواء في العمل أو مع الاهل
  • التشاؤم الدائم والأفكار السلبية مع الغضب السريع على اتفه الأسباب .
  •  فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام ،أو تناول كمية كبيرة منه على غير المعتاد
  • هناك أشخاص يصابون باضطرابات النوم والأرق المستمر
  • واذا ما ساءت الأمور فان الشخص قد يلجأ للتدخين أو ادمان المخدرات والكحوليات ، لذا فان زيارة الطبيب عند الشعور بتلك الأعراض أفضل حل.

 

الابتعاد عن مصدر التوتر أولى خطوات الراحة

نصائح لعلاج الضغوط:

 

الابتعاد عن مصدر التوتر

يعد الابتعاد عن مصدر المشكلة الرئيسية المسبب للضغط حلا مفيدا ، حيث أكدت الدراسات العلمية أن عشرين دقيقة قادرة على مساعدة المرء على النظر بصورة عملية للمشكلة ، والوصول لحل مثالي لها .

فضلا عن أن ذلك يمنحه شعور السكينة والهدوء وينشط وصول الدم للمخ والتفكير بشكل أفضل ، ويمكن أيضا ممارسة أعمال أخرى تساعد في تخفيف حدة التوتر كالاستحمام أو التنزه في الهواء الطلق.

اليوجا تخلص الجسم من توتره

الضحك والتأمل 

يعتبر التأمل أو رياضة اليوجا تمرين هام للعقل والروح حيث يعطى شعور الراحة والاسترخاء، ويعمل على التفكير بشكل أنضج ومبدع، ويمكن ممارسته يوميا لمدة لاتقل عن 15 دقيقة بشرط تناول قدرا وفيرا من الراحة مع الابتعاد عن تناول الكافيين كالشاى والقهوة.

ويتطلب التأمل التركيز على المؤثرات الحسية المحيطة بنا ، وعدم الغرق في الأفكار السلبية مما يساعد على التخلص من المشاعر والعواطف التي قد تكون سببا للضغط النفسي

وفى دراسة أجرتها “جامعة كارنجي ميلون “بولاية بنسلفانيا الأمريكية، توصلت الى أن العلاج التأملي يقلل من الشعور بالوحدة خاصة لدى كبار السن كما يعالج مرض الزهايمر والخرف .

أما الضحك فيحفز المخ على افراز مادة “السيروتونين” أو هرمون السعادة والتي تلعب دورا هاما في تنظيم المزاج وتعديله، كما ينشط من تدفق الدماء لكافة الأعضاء ، وتخفيف الاجهاد .

وأشارت الدراسات الحديثة ان الضحك يجعل الأعصاب في حالة استرخاء ، ويقلل مستويات الكوليسترول الضار مما يخلق الشعور بالرضا والنشاط.

الشيكولاتة تحارب الشيخوخه وتحسن المزاج

تناول الشيكولاتة

تقبل الكثير من النساء على تناول الشيكولاتة بنهم ، حيث تحتوى على نسبة من الكافيين والثيوبرومين وكلاهما يعملان على التخلص من أثار التوتر والاجهاد ، كما تحتوى على التربتوفان وهى مادة تحفز افراز هرمون السيرونوتين أو هرمون السعادة.

كما تحتوى على مركبات الفلافونيد وهى المسئولة عن خفض مستويات الكوليسترول الضارة ومقاومة الشيخوخة ، إضافة أن تناول قطعة من الشيكولاتة الداكنة يخفض السكرى في الدم وكلها أمور تزيد من حدة الضغوط النفسية.

النوم العميق ضرورة للنساء

النوم الكافي

تسبب قلة النوم واضطرابه اختلال وظائف الجسم والشعور بالاجهاد العصبي خاصة لدى النساء، حيث وجدت دراسة جامعة ديوك بولاية نورث الأمريكية ، أن النساء تحتاج للنوم لساعات أطول من الرجل حيث أنهن أكثر عرضة للإصابة بالقلق المرضى والتوتر.

وأضافت أن الجسم عندما ينال قسطه الكاف من النوم يفرز مادة كيمائية تعمل على الشعور بالراحة النفسية والاقبال على الحياة.