اهمية الصحة النفسية

قبل التحدث عن اهمية الصحة النفسية يجب أن تعرف أولا أن الصحة مهمة لتنمية البلاد. تعرّف منظمة الصحة العالمية (WHO) الصحة بأنها “حالة من الرفاهية الجسدية والعقلية والاجتماعية والروحية وليس مجرد غياب المرض أو العجز”. تُعرِّف منظمة الصحة العالمية الصحة النفسية بأنها الرفاهية العقلية التي يدرك فيها الفرد قدراته الخاصة، ويمكنه التعامل مع ضغوط الحياة العادية، ويمكنه العمل بشكل منتج، ويكون قادرًا على المساهمة في مجتمعه. بهذا المعنى الإيجابي، فإن الصحة النفسية هي الأساس لرفاهية الفرد وعمل المجتمع بشكل فعال.

قد يهمك أيضا: مرض الضلال النفسي

ما الذي تؤثر الصحة النفسية فيه؟

تبرز اهمية الصحة النفسية في أن لها تأثير على:

  1. التعليم
  2. الإنتاجية في العمل
  3. تنمية العلاقات الشخصية الإيجابية
  4. معدل الجريمة
  5. تعاطي الكحول والمخدرات

 

اهمية الصحة النفسية

أكثر من 450 مليون شخص يعانون من اضطرابات نفسية. وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، بحلول عام 2020، سيشكل الاكتئاب ثاني أكبر عبء مرضي في جميع أنحاء العالم. إن العبء العالمي للصحة النفسية سوف يتجاوز بكثير القدرات العلاجية للبلدان المتقدمة والنامية. 

 

ركزت التكاليف الاجتماعية والاقتصادية المرتبطة بالعبء المتزايد لاعتلال الصحة العقلية على إمكانيات تعزيز الصحة النفسية بالإضافة إلى الوقاية من الأمراض العقلية وعلاجها. وبالتالي فإن الصحة النفسية مرتبطة بالسلوك ويُنظر إليها على أنها أساسية للصحة الجسدية ونوعية الحياة.

 

  1. ترتبط الصحة البدنية والصحة النفسية ارتباطًا وثيقًا، وقد ثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن الاكتئاب يؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية.
  2. تؤثر الاضطرابات العقلية أيضًا على السلوك الصحي للأشخاص مثل تناول الطعام بشكل صحي، وممارسة الرياضة بانتظام، والنوم الكافي، وتعاطي التبغ، والالتزام بالعلاجات الطبية وبالتالي زيادة خطر الإصابة بالأمراض الجسدية.
  3. يؤدي اعتلال الصحة العقلية أيضًا إلى مشاكل اجتماعية مثل البطالة وتفكك الأسر والفقر وتعاطي المخدرات والجرائم ذات الصلة.
  4. تلعب الصحة العقلية السيئة دورًا مهمًا في ضعف وظائف المناعة.
  5. المرضى المصابون بالاكتئاب بأمراض طبية لديهم نتائج أسوأ من أولئك الذين لا يعانون من الاكتئاب.
  6. تزيد الأمراض المزمنة مثل السكري والسرطان وأمراض القلب من خطر الإصابة بالاكتئاب

قد يهمك أيضا: المازوخية مرض نفسي

ما هي الصعوبات في تنفيذ برامج الصحة النفسية؟

  1. ترتبط وصمة العار بالأمراض العقلية ويتم التمييز بين المرضى في المجتمع في جميع الجوانب مثل التعليم والتوظيف والزواج وما إلى ذلك، مما يؤدي إلى التأخير في طلب المشورة الطبية.
  2. الغموض في مفاهيم الصحة النفسية والمرض، مع عدم وجود علامات وأعراض نهائية تؤدي إلى ارتباك في التشخيص.
  3. يشعر الناس أن الأمراض العقلية تحدث لمن يعانون من الضعف العقلي أو بسبب الروح المعنوية
  4. يرى الكثير من الناس أن المرض العقلي لا رجعة فيه ويؤدي إلى العدمية العلاجية.
  5. يعتقد الكثير من الناس أنه من غير المرجح أن تنجح التدابير الوقائية.
  6. يعتقد الكثير من الناس أن الأدوية المستخدمة في علاج الأمراض العقلية قد تسبب العديد من الآثار الجانبية وتؤدي إلى الإدمان. إنهم يشعرون أن هذه الأدوية تسبب النوم فقط.
  7. أظهرت البيانات التي جمعتها منظمة الصحة العالمية أن هناك فجوة كبيرة بين العبء الناجم عن مشاكل الصحة النفسية والموارد المتاحة في البلدان للوقاية منها وعلاجها.
  8. في معظم أنحاء العالم، تم عزل علاج الأمراض العقلية عن بقية الطب والرعاية الصحية حتى وقت قريب.
  9. يفشل المرضى النفسيون وعائلاتهم في التصرف مثل مجموعات الضغط لأنهم يترددون في الالتقاء بسبب وصمة العار الاجتماعية الشديدة ونقص المعرفة بحقوقهم.
  10. حتى المنظمات غير الحكومية تعتبر هذا مجالًا صعبًا لأنه يحتاج إلى التزام طويل الأمد وهم خائفون من التعامل مع المعاقين ذهنيًا.

 

ما الذي يسبب المرض العقلي؟

العوامل البيولوجية

  1. الناقلات العصبية: تم ربط الأمراض العقلية بالتوازن غير الطبيعي لمواد كيميائية خاصة في الدماغ تسمى الناقلات العصبية. تساعد الناقلات العصبية الخلايا العصبية في الدماغ على التواصل مع بعضها البعض. إذا كانت هذه المواد الكيميائية غير متوازنة أو لا تعمل بشكل صحيح، فقد لا تصل الرسائل عبر الدماغ بشكل صحيح، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مرض عقلي.

 

  1. الوراثة: تنتشر العديد من الأمراض العقلية في العائلات، مما يشير إلى أن الأشخاص الذين لديهم أحد أفراد الأسرة مصاب بمرض عقلي هم أكثر عرضة للإصابة بمرض عقلي. تنتقل القابلية للإصابة في العائلات من خلال الجينات. يعتقد الخبراء أن العديد من الأمراض العقلية مرتبطة بخلل في العديد من الجينات – وليس واحدًا فقط. 

 

هذا هو السبب في أن الشخص يرث القابلية للإصابة بمرض عقلي ولا يصاب بالضرورة بالمرض. يحدث المرض العقلي نفسه من تفاعل جينات متعددة وعوامل أخرى – مثل الإجهاد أو سوء المعاملة أو حدث صادم – والتي يمكن أن تؤثر أو تثير مرضًا لدى شخص لديه قابلية وراثية للإصابة به.

 

  1. العدوى: تم ربط بعض أنواع العدوى بتلف الدماغ وتطور الأمراض العقلية أو تفاقم أعراضها. على سبيل المثال، تم ربط حالة تعرف باسم اضطراب المناعة الذاتية العصبية للأطفال (PANDA) المرتبطة ببكتيريا Streptococcus بتطور اضطراب الوسواس القهري والأمراض العقلية الأخرى عند الأطفال

 

  1. عيوب أو إصابات الدماغ: تم أيضًا ربط عيوب أو إصابات في مناطق معينة من الدماغ ببعض الأمراض العقلية

قد يهمك أيضا: التوحد مرض نفسي ام عقلي ؟

Leave a comment