- Advertisement -

بلازما الشعر تجربتي

بلازما الشعر تجربتي موضوع مقالنا هذا الذي سنعرض فيه تجارب من لجؤوا إلى البلازما لعلاج مشاكل محددة في الشعر، أو ما يعرف بشكل أدق البلازما الغنية بالصفائح الدموية ، والمختصرة بـ PRP ، حيث استخدمت هذه الطريقة بشكل متزايد في العلاجات الطبية في جميع أنحاء العالم، واعتمد عليها الأطباء منذ التسعينيات في مجالات الطب المختلفة، بينما ازداد الاعتماد عليها مؤخرًا كعلاج حقيقي لتساقط الشَعر و الصلع. 

ماهي البلازما؟ 

على الرغم من انتشار استخدام بلازما الشعر ، إلا أنها الكثيرون يجهلون فيما تتمثل، يتكون دم الإنسان من خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية أي البلازما،  وهي عبارة عن خلايا صغيرة تحتوي على “عوامل النمو”، و في حالة حدوث إصابة ، فإن هذه العناصر ، بفضل عوامل النمو ، تضمن إصلاح الأنسجة وشفائها.

 وبشكل أكثر تحديدًا ، تسمح الصفائح الدموية بتنشيط دوران الأوعية الدقيقة وبالتالي تحفيز الخلايا الجذعية لبصيلات الشعر، وقد أظهرت الدراسات والتجارب العلمية نتائج واعدة لاستخدامها لعلاج الصلع الوراثي.

قد يهمك أيضا: تجربتي مع البروتين للشعر الخفيف

بلازما الشعر تجربتي 

مع تفاقم مشكلة تساقط الشَعر عند النساء والرجال على حد سواء، زادت الحاجة إلى البحث عن حلول جذرية تعيد للشعر كثافته وحجمه الطبيعي، وقد جاءت تقنية البلازما الغنية بالصفائح الدموية كأحد هذه الحلول، وفيما يلي مجموعة من تجارب ممن استخدموها جمعناها لكم: 

تقول نور: ” عانيت لفترة طويلة من تساقط كثيف لشعري، وكنت في بداية الأمر استخدمت الطرق التقليدية من خلطات ووصفات طبيعية ولكن بدون نتيجة تذكر، بعدها قررت زيارة طبيب الجلدية وبدأت بالفعل في تلاقي العلاج، ومع ذلك كنت أشعر أن شعري يحتاج ليصبح أكثر كثافة، فنصحني طبيبي بالبلازما، النتيجة كانت رائعة واستعدت كثافة شعري مجددًا وانتهت مشكلة التساقط نهائيًا”. 

قد يهمك أيضا: شعري برتقالي بعد البروتين

بلازما الشعر تجربتي 

ويقول عصام: ” كنت أعاني من فقدان الشعر الذي تطور ليصبح صلع، في الحقيقة أزعجني الأمر كثيرًا لأني كنت لا أزال على مشارف الـ 40 من عمري وقد غير ذلك مظهري كثيرًا، فنصحنى أحد الأصدقاء بتجربة بلازما الشعر في أحد العيادات، لقد أبهرتني النتيجة، بعد 4 أشهر تضاعف شعري واختفى الصلع حتى أني استعدت شبابي”. 

وتسرد ندى الزهور تجربتها: ” مع بلازما الشعر تجربتي كانت ايجابية جدًا، فبعد أن كنت اتعالج من فقر الدم الذي جعلني افقد الكثير من شعري وكثافته، استشرت الطبيب بخصوص حل مفيد، فوجهني إلى طبيب جلدية معروف، وبعد أن قمت بالتحاليل اللازمة بدأت في العلاج بالبلازما، حقنة واحدة مرة في الشهر، لم يتطلب الأمر سوى 3 جلسات لأستعيد كثافة شعري. 

أسئلة شائعة حول بلازما الشعر 

تثار الكثير من التساؤلات عن هذه التقنية، والبحث عن أجوبة لها، وقد جمعنا فيما يلي أكثر الأسئلة شيوعاً وأ جبنا عليها بالمختصر المفيد: 

هل تتطلب هذه التقنية أي نوع من الجراحة؟ 

في الواقع، تستخدم ال PRP ضمن علاجات الطب التجميلي وهي لا تتطلب أي نوع من الجراحة، بل تعتمد على حقن البلاَزما في فروة الرأس في المناطق المراد علاجها. 

هل الحقن بالبلازما مؤلم ؟

يلجأ الطبيب المعالج إلى استخدام التخدير الموضعي للمريض، لذلك لا يشعر هذا الأخير إلا بألم طفيف جدًا، يتمثل في وخز بسيط. 

كم تتطلب فترة العلاج؟ 

تعتمد فترة العلاج على حالة المريض نفسها، وحدة تساقط الشعر أو الصلع، ومع ذلك فإنه في المتوسط يتطلب العلاج 3 إلى 4 جلسات، يتم فيها الحقن مرة واحدة في الشهر. 

كم تستغرق مدة الجلسة ؟ 

لا تستغرق الجلسة وقتًا طويلًا، وتتراوح مدتها ما بين 45 إلى 60 دقيقة.

قد يهمك أيضا: طريقة عمل بروتين الشعر

Leave a comment