- Advertisement -

تبييض الإبط بالليزر وكافة الأنواع المستخدمة

تبحث الكثير من الفتيات عن طريقة تبييض الإبط بالليزر حيث تعاني الكثير من النساء من اسمرار منطقة الإبط ومناطق أخرى في الجسم، وتسبب لها الإزعاج والإحراج، حيث تعتبر منطقة الإبط من المناطق الحساسة التي لا تتعرض إلى التهوية فترة طويلة، وبسبب ذلك تراكم البكتريا وتسبب الاسمرار لذلك يجعل الكثير يبحث عن طريقة إعادة هذه المنطقة إلى لونها الأساسي مرة أخرى، وسوف نتعرف على هذا من خلال السطور القادمة.

قد يهمك أيضا: نضارة الوجه في دقائق

طريقة تبييض الإبط بالليزر

تعتبر طريقة تبييض الإبط بالليزر إحدى الطرق التي تساعد على ازاله الاسمرار والبقع الداكنة والتصبغات التي يتعرض لها الجسم في أماكن محددة، مثل منطقة الإبط حيث تعتبر من أهم المناطق الحساسة التي تتعرض إلى الاسمرار بسبب تراكم البكتيريا أو عدم النظافة بشكل صحيح، لذلك لابد من الحفاظ على نظافتها ولكن هذا لا يعتبر حل سريع لإزالة الاسمرار، وسوف نتعرف معا على التقشير والتبييض بالليزر وهل هو مفيد ويعيد اللون الأساسي للبشرة أم لا، وهل يعتبر الحل السليم أم هناك حلول أخرى يمكن اللجوء إليها للتخلص من الاسمرار.

قد يهمك أيضا: خلطات للوجه طبيعية وسهلة

التقشير بالليزر

يعتبر تقشير الإبط بالليزر أحد الحلول السريعة التي تساعد على إعادة اللون الأساسي للبشرة مرة أخرى وإزالة الاسمرار والبقع الداكنة.

ولكن قبل البدء في مرحلة الليزر لابد من استشارة الطبيب المختص لتحديد نوع جهاز الليزر المستخدم للبشرة.

وعدد الجلسات ثم يتم القيام بالتقشير الإبط، وذلك من خلال التالي:

  • يعتبر الليزر أسرع العمليات التي تساعد على إزالة الجلد الميت المتراكم تحت الإبط أو أي المناطق تتعرض للاسمرار
  • كما يعتبر الليزر أسرع الوسائل للتفتيح و يعطي نتائج جيدة في أي منطقة، ويساعد على ترطيبها وتنعيمها فترة طويلة.
  • يتميز تقشير الإبط انه يعمل على توحيد لون البشرة وتفتيح الاسمرار وإزالة السواد من منطقة تحت الإبط أو أي مناطق حساسة.

أنواع الليزر المستخدم في تبييض الإبط

يتوفر اكثر من نوع من أنواع أجهزة الليزر المستخدمة في عملية التبييض أو التقشير.

حيث يعتبر الليزر من العلاجات الطبية الجيدة التي يتم اعتمادها بشكل كبير في جميع المراكز العلاجية.

ومن أشهر هذه الأنواع هو الليزر الكربوني الذي يتميز بالتالي:

  • يتميز الليزر الكربوني انه معتمد في جميع المراكز العلاجية لتفتيح الجسم وازاله الاسمرار من الإبط والاماكن الحساسة.
  • يعتبر أشهر وسائل التقشير الكيميائي للاماكن الداكنة في الجسم حيث تساعد على إعادة اللون الطبيعي للبشرة وإزالة التصبغات الصعبة.
  • يصل الليزر الكربوني إلى التقشير السطحي أو المتوسط أو العميق فهو يناسب جميع الحالات.

تصل مدة العلاج بالليزر عند استخدام الليزر الكربوني في تفتيح الإبط أو أي مناطق أخرى تعرضت إلى اسمرار ما بين ثلاثة إلى ستة اشهر، وذلك حسب شده الاسمرار ويمكن اقل من ذلك في الحالات المتوسطة.

تبييض الإبط بالاكرتين

  • يمكن اللجوء إلى تبييض الإبط بكريم الأكرتين.
  • حيث أنه يعتبر أحد الكريمات الهامة التي تعالج المناطق التي تتعرض للاسمرار نتيجة التعرض إلى أشعة الشمس المباشرة أو الحروق أو غيرها.
  • وله تأثير فعال في تفتيح الأماكن الداكنة في الجسم، وخاصة اذا كانت الإبط والأكواع والركب.
  • حيث تعتبر هذه الأماكن من أكثر الأماكن التي تتعرض إلى الاسمرار في الجسم.
  • ولكن يجب استشارة الطبيب المعالج أولا قبل استخدام كريم الأكرتين في المناطق الحساسة في الجسم حتى لا يسبب أي آثار جانبية.

 

يمكن اللجوء إلى تبييض الإبط بالليزر فهو أحد الحلول الفعالة التي تساعد على التخلص من الاسمرار والبقع الداكنة، كما أنه امن وفعال في المراكز العلاجية المعتمد، ولكن يجب الالتزام بنظافة المنطقة حتى لا تتعرض إلى الاسمرار مرة أخرى.

قد يهمك أيضا: تبييض الركب والأكواع مجرب