- Advertisement -

تجربتي مع زوجي الثاني

تجربتي مع زوجي الثاني حيث تتعرض العديد من النساء المطلقات أو النساء الأرمل من الزواج مرة ثانية، حيث يكون بداخلها العديد من المقارنات بين الزوج الأول والزوج الثاني من حيث المعاملة والعاطفة، فدائما يكون الزواج الثاني هي إعطاء فرصة أخرى لاستمرار الحياة بشكل مستقر وهادئ دون أي مشاكل، لذلك سوف نتعرف على العديد من التجارب الخاصة للنساء مع الزوج الثاني.

قد يهمك أيضا: كيف تنجح الزوجة الثانية

تجربتي مع زوجي الثاني

تفصح إحدى السيدات وتقول أن تجربتي مع زوجي الثاني جعلتني أدرك العديد من الأشياء، التي غابت عن عقلي وجعلتني أعيش أحلام وردية، بالإضافة الى التالي:

  • أن الرجل قد يمل من الحياة سريعا، وقليل من الرجال هم من يهتمون بان تمر حياتهم بروتين دون ملل أو الرغبة في التغيير.
  • وعندما يشعر الرجل نحو المرأة بالملل يهدد زوجته من الزواج بامرأة أخرى، وقد يكون هذا الأمر في معظم الرجال.
  • لذلك حرصت على تلبية جميع متطلبات زوجي الثاني، وحاولت أن أدرك الأخطاء التي تعرض فيها إلى المشاكل في زواجي الأول وتفادي حدوثها تماما.
  • كما على المرأة أن تهتم جيدا بجمالها وأنوثتها، وهي النقطة الأهم التي تجعل الرجل ينفر بعيدًا عن المرأة، ويفكر في الارتباط بامرأة أخرى.
  • أجعلي وقتك كله، هو الاهتمام بزوجك، وأصنعي الأشياء التي يفضلها ويحبها، أظهري له أن تفكيركم واحد ووجهات نظركم واحدة، أرضي غروره بقدر الرامكان.

تجربتي في الزواج من رجل متزوج

قد تكون تجربتي مع زوجي الثاني وهو أيضًا رجل سبق له الزواج، يوجد بها العديد من المميزات، التي أدركتني معنى الحياة الصحيح، والتي تكون على النحو التالي:

  • أن الرجل الذي يرتبط للمرة الثانية بأمرة أخرى، قد يتصرف بحكمة اكبر من الزواج لأول مرة، حيث أنه يكون قد درس عقل المرأة وتفعم كيفية المعاملة الصحيحة معها.
  • يقدر الرجل جيدا الحياة الزوجية، ويحافظ على سلامها، ويحافظ على عدم التعرض كثيرا إلى المشاكل، والتي قد يقل فيها الحب، ولا تستقر معها المعيشة.
  • لذلك فان الزوج الثاني والذي سبق لك الزواج، يكون لديه اهتمام واعتناء بأسرته، ويعمل على تدبير أموره المختلفة سواء نحو الزوجة الجيدة تاو نحو الأولاد.
  • حيث أن الزواج هنا يرغب في إظهار شخصيته بأنها إيجابية، لما يتخوفه الكثيرون من الرجل المطلق، ويدور عدة تساؤلات هل كان العيب فيه أم في الزوجة.

قد يهمك أيضا: كيف تعيش الزوجة الثانية سعيدة

تجربتي الثانية مع الزواج

تقول سيدة ان تجربتي مع زوجي الثاني تعد من التجارب الإيجابية جدا في حياتي، بالرغم من خوفي وورعتي من خوض التجربة مرة أخرى ولكني خرجت بتلك النتائج:

  • تزوجت من زوجي الأول عن حب، وعشت الكثير من الشهور والسنوات في سعادة، إلا أم مع تأخر الإنجاب، ظهرت المشاكل من قبل الزوج تارة ومن قبل أهله تارة أخرى.
  • بعد تجربتي الأولى الفاشلة اكتشف أن الحب وحده لا يكفي، وهناك الكثير من الروابط في الحياة الزوجية، التي تحمي الحياة والسعادة واستمرار الحياة بين الزوجين.
  • بمجرد أن منحني الله الفرصة الثانية، والتي نظرت لها في البداية، انه ضل رجل ولا ضل حائط، كرمني الله منه بالأولاد وبالفعل استقرت الحياة، ونسيت تماما ما يسمى الحب.
  • تعلمت من زواجي الثاني ان المعاملة بالمعروف، افضل من حب وغرام سنوات هرم مجرد وجود سبب عدم الإنجاب.
  • كما أن زوجي الثاني بالرغم أيضًا من مروره هو أيضا بتجربة زواج سابقة، إلا أنه حريص كل الحرص بأن لا يكرر في حياته الزواج بأخرى، ويهتم بأن حياتنا تمر بهدوء وسلام.

تجربتي مع زوجي الثاني والتي تعتبر من التجارب التي مرت بها العديد من النساء الطلقات أو النساء الأرامل، وتعرفنا على المشاكل التي زاجهن في حياتهن وحاولوا بقدر الإمكان تفاديها في الزواج الثاني.

 

قد يهمك أيضا: سلبيات الزوجة الثانية