تجنب الجلوس لفترات طويلة حتى لا تصاب بهذه الأمراض !

تحرك كثيرًا .. اجلس قليلًا .. تتمتع بصحة أفضل!

إن الجلوس لفترات طويلة طوال اليوم قد يتسبب لك بأضرار صحية كبيرة، فما هي هذه الأضرار؟

يمضي الإنسان 6 ساعات على الأقل يومياً في وضعية الجلوس، فكيف يؤثر الجلوس لفترات طويلة على الصحة العامة؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في السطور التالية.

جلوس خاطئ
يمضي الإنسان 6 ساعات على الأقل يومياً في وضعية الجلوس

1- ضعف في القدمين وعضلات الأرداف

وهذا أمر بديهي، فما لا يتم استخدامه يتعطل ويذوي بسرعة، وهي قاعدة تنطبق على عضلات النصف السفلي من الجسم. يقلل الجلوس دون حراك طوال اليوم من الضغط والجهد المفروض على النصف الأسفل من الجسم، ما يصيبها مع الوقت بضعف ووهن.

وعندما تصاب عضلات القدمين بضعف، فإن هذا يقلل من قدرة الجسم على التوازن ويزيد من فرص إصابة الإنسان بجروح وكدمات.

2- زيادة الوزن

تساعد الحركة المستمرة على تحفيز الجسم لجزيئات على حرق الدهون والسكريات التي يتناولها الشخص يومياً. لذا فإن الجلوس طوال اليوم يقلل من فرص إطلاقها في أماكن مثل المؤخرة ما يؤدي إلى اكتساب الوزن فيها.

الجلوس
يؤدي الجلوس لفترات طويلة إلى الإصابة بالسمنة خاصة في الأرداف والساقين

كما أن الجلوس لفترات طويلة يزيد من فرص زيادة الدهون حول منطقة الخصر تحديدًا لدى الرجال.

3- آلام الظهر والأرداف

قد يتسبب الجلوس لفترة طويلة بحدوث تقلص وقصر في العضلات القابضة للفخذ، كما أن اتخاذ وضعية جلوس خاطئة قد يؤذي الظهر كذلك وقد يتسبب في وضع ضغط زائد على الفقرات في العمود الفقري ما قد يؤدي إلى تلف مبكر فيها ينتج عنه آلام مزمنة في الظهر.

4- الأرق والاكتئاب

مع أن العلماء لم يتوصلوا بعد إلى الرابط المباشر بين الجلوس لفترات طويلة والإصابة بالأمراض النفسية، إلا أن الدراسات قد وجدت أن فرص الإصابة بالاكتئاب  والأرق تزداد لدى الأشخاص الذين يميلون للجلوس فترات طويلة يومياً. وربما يكون السبب في ذلك هو غياب التأثير الإيجابي الناتج عادة عن الحركة والرياضة على المزاج ونفسية الشخص.

حالات اكتئاب
يساعد الجلوس لفترات طويلة دون حراك او نشاط على تدهور الحالة النفسية

5- الإصابة بالسرطان

بدأت دراسات حديثة ظهرت في السنوات الأخيرة تشير إلى أن الجلوس لفترات طويلة قد يرفع فرص الإصابة بأنواع معينة من السرطان مثل: سرطان الرئة، سرطان القولون. ولا زالت الأسباب المحددة وراء هذا الارتباط قيد البحث.

6- أمراض القلب

من الممكن أن يتسبب الجلوس المطول بإلحاق الضرر بقلبك وقد يتسبب في إصابتك بأمراض القلب، كما قد يرفع من فرص إصابتك بنوبة قلبية بنسبة خطيرة!

ووجدت إحدى الدراسات أن الرجال الذين يمضون أكثر من 23 ساعة أسبوعياً في مشاهدة التلفاز كانت فرص إصابتهم بأمراض القلب أكبر بنسبة 64% ممن كانوا يشاهدون التلفاز لفترات اقل.

القلب الصحيح والمريض
يتسبب الجلوس المطول بإلحاق الضرر بقلبك وقد يتسبب في إصابتك بأمراض القلب

7- الإصابة بمرض السكري

وجدت الدراسات أن فرص الإصابة بمرض السكري لدى الأشخاص الذين يمضون فترات مطولة من يومهم في وضعية الجلوس ترتفع لتصل نسبة تقارب أضعاف أولئك الذين يمضون فترات أقل من اليوم وهم جالسون.

وقد وجدت دراسة قام بها باحثون على أشخاص لازموا السرير لفترة 5 أيام متواصلة، أن نسب مقاومة الجسم للأنسولين ارتفعت لديهم بشكل ملحوظ، وهو مؤشر يسبق الإصابة بالسكري عادة.

8- دوالي الساقين

قد يتسبب الجلوس المطول بتجمع الدماء في القدمين، ما قد يتسبب بالإصابة بدوالي الساقين وهي حالة طبية ليست خطيرة في العادة، ولكنها قد تتسبب في بعض الأحيان بمشاكل صحية مزعجة.

الجلوس والدوالي
طول فترات الجلوس قد يؤدي لظهور دوالي الساقين

10- تصلب الكتفين والعنق

كما هي الحال مع عضلات الأقدام والأرداف، فإن الجلوس المطول قد يتسبب بتصلب عضلات الرقبة والكتفين كذلك، خاصة إذا ما كنت تجلس منحنياً للأمام كما هو الحال عند النظر في شاشة الموبايل أو الكمبيوتر.

يُعتقد أن الإفراط في الجلوس يؤدي إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي – الأمر الذي يؤثر على قدرتنا على تنظيم نسبة السكر في الدم وضغط الدم ، وأيض الدهون – وقد يتسبب في ضعف العضلات والعظام.

يقول البروفيسور بيدل: “في الأساس، الجسم أثناء الجلوس يكون في حالة إنغلاق، وهناك نشاط عضلي قليل”.

بالنسبة للأطفال دون سن الخامسة، فإن النصيحة هي الحد من الوقت الذي يقضونه في مشاهدة التلفزيون أو السفر بالسيارة أو الباص أو القطار.

“هناك أدلة ناشئة على أن السلوك الكسول في السنوات الأولى يرتبط بزيادة الوزن والسمنة، فضلاً عن النمو المعرفي المنخفض”

على الرغم من أن هذا قد يمثل تحديا للآباء المنشغلين، إلا أن النصيحة تعكس الوعي المتزايد بأن تجارب وعادات الحياة المبكرة تؤثر على صحتنا كبالغين.

يقول التقرير: “هناك حاجة إلى إنشاء أنماط سلوك صحية خلال السنوات الأولى للحماية من الأضرار الصحية المحتملة في المستقبل”.

نصائح لتقليل وقت الجلوس:

الحركة المستمرة
تغيير وضع الجسم ضرورة للتخلص من عادة الجلوس لفترات طويلة
  • تقليل الوقت الذي تقضيه في مقاعد السيارة أو المقاعد المرتفعة أو حتى مقاعد العمل طوال اليوم
  • تقليل الوقت الذي تقضيه أمام التلفزيون أو الشاشات الأخرى
  • تعويد الأطفال على الحركة والنشاط منذ الصغر وعدم الركون إلى الكسل
Source