تحدى فيروس كورونا بتقوية الجهاز المناعي

كيفية تقوية المناعة في زمن تفشي الأوبئة!

يعد الجهاز المناعي أحد أجهزة الجسم الضروريَّة لبقاء الإنسان على قيد الحياة، فبدونه يصبح الجسم عُرضة لهجوم الفيروسات والبكتيريا وغيرها من أسباب الإصابات، بعد تفشي وباء كورونا أو COVID-19 ;كما يطلق عليه العلماء ، أصبحت مهمة المناعة أصعب قليلًا، حيث تكمن وظيفة الجهاز المناعي في المحافظه على صحة الجسم وسلامته، وحمايتِه من الإصابه بأنواع العدوى المُختلفة، ومُحاربة الجراثيم التي يتعرَّض لها. يضمّ الجهاز المناعي شبكة معقَّدة من أنواع مختلفة من البروتينات والخلايا والأنسجة المنتشرة في جميع أنحاء الجسم، لذلك هو قادر على التفريق بين أنسجة الجسم الخاصة به، وبين الأنسجة الغريبة التي لا تنتمي له فيعمل على تخليص الجسم منها.

طالع ايضا : للاستفادة من الأجازة أشركي أطفالك في الأعمال المنزلية وفقًا لأعمارهم

والآن ما هي هذه النصائح؟ لنتعرف عليها بالتفصيل:

  • لا تهمل فيتامين سي C

من المعروف أن فيتامين سي من العناصر الأساسية لتقوية الجهاز المناعي للإنسان. يساعد فيتامين سي خلايا الدم البيضاء (كرات الدم البيضاء) على القيام بوظيفتها ألا وهي حماية الجسم من العدوي. يمكن الحصول على فيتامين سي من الفواكه الأتية: الليمون، البرتقال، الجريب فروت، الكيوي، الرمان.

كما أن الخضراوات أكثرها غني بفيتامين سي الطبيعي وهو أفضل بكثير من الفيتامين المُصنع ومنها السبانخ والفلفل بمختلف ألوانه والبروكلي والبقدونس والكرفس وغيرها.

وبالنسبة للأطعمة؛ ينصح الخبراء بطهي اللحوم والدجاج بصورة جيدة جدا، ومقاطعة السكر والحلويات تماما لأنها تخفض المناعة إلى النصف وتزيد التهابات الجسم مع ضرورة تناول مكمل الزنك.

2- خذ قسط كاف من النوم

أثناء النوم، يقوم الجسم بتجديد الخلايا والتخلص من بقايا الخلايا التي تعيق عمل الجهاز المناعي الذي يقوم بوظيفته الأساسية أثناء الليل. يؤثر النوم الكافي إيجابياً على وظيفة الخلايا التائية؛ نوع من خلايا الدم البيضاء التي لها أهمية خاصة في عمل الجهاز المناعي، كما تساعد تلك الخلايا في مكافحة نمو الأورام وعدوى الملاريا، ونقص الأوكسجين. ويؤكد الباحثون إن مجرد النوم 3 ساعات أقل من المطلوب يمكن أن يضر بالنظام المناعي.

3- استخدم زيت الأوريجانو

يعمل زيت الأوريجانو (البردقوش أو الزعتر البري) كمضاد حيوي طبيعي لوقف نمو أنواع عديدة من البكتريا. هو نبات من عائلة البهارات وله أوراق عطرية، تُستخدم أوراق هذا النبات كبهارات، يحتوي نبات الأوريجانو على مواد شديدة الفعالية مضادة للسموم والتشنج، كما أنه مسكن للآلام ومُهضم ومُخفض لضغط الدم بالإضافة إلى فعاليته في رفع كفاءة الجهاز المناعي للجسم.

4- اشحن روحك المعنوية

لا تندهش، فالحالة المعنوية للإنسان تنعكس إيجابًا أو سلبًا على حالته البدنية ووضعه الصحي العام. فكلما كان الإنسان أكثر طمأنينة وثقة، كان أكثر قدرة على مقاومة أصعب الأمراض كالسرطان مثلًا فما بالك فالفيروسات؟ يمكنك شحن الطاقة الإيجابية لديك والتخلص من الخوف والوساوس التي لا أساس لها، وبث الطمأنينة في نفسك ونفس من حولك لأن التركيز على المشاعر السلبية يمكن أن يتحول إلى مرض.

5- تناول فيتامين د D

ينصح العلماء بتناول فيتامين د في حاله عدم توفر أشعه الشمس. من المعروف علميًا أن مستقبلات فيتامين د تقوم بتنشيط الأنزيمات الموجودة على أسطح كل كرات الدم البيضاء وهي المسئولة الأولى عن مناعة الجسم وحمايته من أي هجمات سواء فيروسات أو غيرها.

6- مارس التمرينات الرياضية وأكثِر من شرب الماء

تتلخص وظيفة العرق في التخلص من السموم التي يحتويها جسم الإنسان بالإضافة إلى تعزيز جهاز المناعة. عليك بتناول كمية كافية من المياة طوال اليوم حيث أن جسمك في حاجة إلى الماء ليعمل بكفاءة. كما أن شرب الماء باستمرار يعمل على بقاء الحلق رطبًا مما يساعد في التخلص من أي فيروسات عالقة في الحلق قبل تمكنها من الدخول إلى الجهاز التنفسي ليتطور الأمر إلى الأسوأ.

قد يعجبك ايضا : لصحتك وصحة عائلتك، ماذا تفعلين لمواجهة فيروس كورونا ؟