تحذير للأمهات موبايل طفلك قد يدمر مخه!

قضاء أكثر من سبعة ساعات يوميا يشوش القدرة على التركيز ويهدد من سلوكياتهم

الهواتف المحمولة ترقق قشرة مخ الأطفال وتدمرها:

أصبحت الأجهزة الالكترونية والهواتف المحمولة متنفسا للكثير من الأطفال، يقبلون عليها بنهم ويدمنونها ليلا نهارا، وبرغم تحذيرات أطباء العيون من تأثيرات أشعتها الضارة على العيون ، الا أن تلك التحذيرات سرعان ماتروح هباءا.

ولم تكن تلك التحذيرات وحدها التي نادت بضرورة تقليل عدد الساعات أمام الأجهزة فقد كشفت دراسة أمريكية حديثة نشرت نتائجها في المجلة العلمية الأمريكية وأجريت على أكثر من 4500 طفلا وطفلة، بأن افراط الأطفال في قضاء الوقت أمام شاشات الهواتف المحمولة يصيبهم بترقق المخ قبل الأوان ، وهذا مايؤثر بدوره على ذكاءهم واستيعابهم.

وليس هذا فحسب فتوصلت الدراسة أيضا أن قضاء ساعتين أمام الأجهزة ، يصيب الأطفال بالتهتهة ، ويجعلهم يتلعثمون وفاقدين القدرة على النطق السليم للكلمات.

طالع ايضا: ضيق التنفس عند الاطفال

وأكد الفريق العلمي القائم على الدراسة أن تلك الأعراض تظهر على الأطفال فيما بين سن التاسعة والعاشرة ، خاصة ممن يزيد استعمالهم لتلك الأجهزة مدة تزيد عن الخمس ساعات ، كما وجدوا أن قشرة المخ هي أكثر الأماكن تضررا وهى المسئولة عن ارسال واستقبال الإشارات الحسية لباقي أعضاء الجسم .

وقد اتفق خبراء التعليم أن هناك صفاتا مشتركة سرعان ماتظهر على الطلاب مدمني الالكترونيات ، أهمها الملل واللامبالاة مع السلوك الحاد والهجومي ، وقد تسوء الأمور لتصل الى عدم احترام قوانين المدرسة وخرقها ، كما أكدوا أنه بمرور الأعوام يضعف التحصيل العلمي لديهم .

ونادوا الأمهات بضرورة تنظيم وقت أطفالهم وتعليمهم مهارات مختلفة، وتعويدهم على أنشطة مختلفة كالقراءة والرسم أوالاشتراك في الكشافة

التأثير على السلوكيات التربوية:

لم تنته الدراسات التي حاولت التوصل لتأثير الالكترونيات على الأجيال الحديثة ، فخرجت دراسة ألمانية أجريت في جامعة لايبزج واعتمدت على أطفال الثانية والسادسة لتؤكد أن الانتشار الواسع للهواتف المحمولة أدى لمشكلات فرط الحركة والمشكلات السلوكية كما أدى لحدوث اضطرابات في العلاقات الأسرية.

وقد استعانت الدراسة ببعض الأباء الذين وصفوا سلوك أبناءهم أثناء وبعد ممارسة الألعاب فضلا عن الوقت الذى يقضونه في اللعب والذى لم يتجاوز الأربع ساعات يوميا ، فاتفق أغلبهم أن اللعب المستمر يؤدى لتغيير سلوك أطفالهم وتنشأ بداخلهم ميول عدوانية .

ولعل هذا ماجعل القائمون عليها يوصون الأهالى بألا تزيد مدة استعمال اللوائح الالكترونية عن النصف ساعة ، ويحظر على الأقل سنا من استخدامها نهائيا بأى شكل.

قد يعجبك ايضا: ماذا تفضلين الاستحمام في الصباح أم المساء؟