- Advertisement -

تحليل رسومات الاطفال بقلم ا- غادة نظيم

يولي الآباء والأخصائيين النفسيين اهتمامًا كبيرًا بكيفية تحليل رسومات الاطفال ، نظرًا لأهمية المعلومات التي يمكن الحصول عليها إذا ما تم الربط بين المواقف التي يمر بها الطفل والعناصر التي قام برسمها،
وفي ما يأتي بعضًا من أسرار رسوم الطفل

تحليل رسومات الاطفال

  •  رسم نفسه :
    اذا وجدنا الطفل رسم نفسه كبير ورقبته طويلة: فهذا يعني ثقته بنفسه وبقدراته وافتخاره واعتزازه بنفسه.
    اما إذا رسم الطفل نفسه بحجم صغير ورسم بقية من بالصورة بحجم كبير فهو قليل الثقة بنفسه.
    ويرى نفسه ضعيف الشخصية.
  •  أفراد العائلة :
    اذا رسم الطفل لأفراد العائلة على شكل وحوش دليل على شعوره بالقلق، الخوف، عدم الراحة، الكراهية، الغضب.
  • الأم أكبر من الأب:
    اذا رسم الأم بحجم أكبر من حجم الأب، يدل على أن الطفل يرى أمه متسلطة ومتجبرة وتفرض شخصيتها في المنزل.
    ويدل أيضًا عن غياب دور الأب، كذلك رسماه للأب أكبر من الأم يعني السلطة للأب.
  • اذا رسم الطفل صورة حيوان يحتضن والدته فهو يعبر عن شعور الطفل بالحرمان العاطفي، والحاجة إلى الشعور بالحب والاطمئنان.
  •  رسم كبير الحجم:
    الصورة التي تملأ الصفحة تدل على طفل عدواني، أو طفل يعاني من فرط الحركة، شعور بالإحباط، شعور بالحاجة إلى تعويض نقص ما.
  • الرأس كبير:
    تعظيم الذات والثقة بقدراته العقلية والمعرفية.
  • الرأس صغير:
    تعبير عن شعوره بالخجل، تجاهل أفكاره، عدم التقدير، أو تعرضه لعنف جسدي أو حادثة معينة.
    ما رسم الأذرع طويلة وقوية: حب السيطرة، الثقة بالنفس، الطموح العالي. رسم الأذرع قصيرة وضعيفة: شعور بنقص الكفاءة وشعوره بعدم الثقة. رسم الأذرع مرفوعة للأعلى: الخوف والقلق والحاجة إلى النجدة والمساعدة.
  • عدم رسم الأذرع:
    عدم الشعور بالأمان والراحة في البيئة المحيطة به. المبالغة في حجم الفم: أو شدة الضغط أثناء رسم خطوط الفم يدل على اضطرابات في الكلام واللغة وعدم القدرة على التعبير عن احتياجاته.
  • الفم والأسنان:
    تعبير عن العصبية والعدوانية.
  • تظليل الرسم كامل:
    يدل على شعور الطفل بالقلق بشكل عام، وتظليل جزء من الرسم يدل على قلق مرتبط بذلك الجزء.

وفي النهاية

لم يقتصر استخدام كيفية تحليل رسوم الأطفال من قبل علماء النفس بوصفه وسيلة تشخيص نفسية،

وإنما تم تطوير الكثير من الأبحاث لمعرفة قدرات الطفل والمواهب التي يمتلكها، وقد نجح هؤلاء العلماء في التوصل إلى طريقة لقياس ذكاء الأطفال من خلال تحليل الرسومات ومعرفة درجة النمو العقلي للطفل، واعتمدوا في ذلك على العناصر والخصائص المكونة للرسم وتعددها وتبعثرها وتناسب العلاقات المكانية بين أجزاء الرسم كوضع كل جزء في مكانه الصحيح، وافترضوا بأن الانتقال بين مستويات تلك المكونات والعلاقات يشير إلى مستوى معين من الذكاء، وتبعًا لذلك وضع العلماء العديد من اختبارات الذكاء كاختبار رسم رجل واختبار رسم دراجة، اختبار رسم منزل، اختبار رسم شجرة

Leave a comment