تخلصي من انعدام الثقة بالنفس في علاقتك بشريكك..جربي هذه الطرق

لا يمكن أن تكون هناك علاقة زوجية صحية بدون الثقة بالنفس، لذا من المهم جدا أن نعرف كيفية تطوير هذه الثقة أو إعادة بناءها، فهناك عددًا لا يحصى من النساء يفتقرن إلى الثقة بالنفس ويجدن صعوبة في أن يصبحن أنفسهن، وهذا يمكن أن يحدث لأي امرأة لأسباب عديدة مختلفة.

يعد تقدير الذات الإيجابي أمرًا بالغ الأهمية لصحة الفرد العقلية وقدرته على التواصل بشكل جيد مع الآخرين وخاصة في العلاقة الزوجية، فمن خلال تعزيز احترام الفرد لذاته سيزيد الرضا في العلاقات، وبالتالي الصحة العاطفية لجميع أفراد الأسرة.

إن المفارقة المتمثلة في الثقة بالنفس الصحية هي أننا نحتاج إلى شخص آخر للتحقق من صحة أنفسنا وهو ما تبحث عنه الزوجة في شريكها، وعندما تكون الزوجة غير واثقة من نفسها تتحول العلاقة الزوجية إلى جحيم لا يطاق حيث ينحصر تفكير الزوجة في الغيرة على الزوج والخوف من فقدان الشريك أو الخيانة.

كيف يمكنك تعزيز ثقتك بنفسك خلال علاقتك مع شريكك؟

 

  • الاهتمام برشاقة جسدك من اجل الحفاظ على الوزن  والرضا عن مظهرك الخارجي ينعكس بالتأكيد على حالتك النفسية ونظرتك لنفسك، لذا ننصحك بممارسة التمرينات البدنية أو الذهنية مثل اليوغا والزومبا التي تساعد على تعزيز الثقة بالنفس .
  • لا تهتمي بما تشاهدينه في وسائل الإعلام ، لا تقارني نفسك دائما بالمشاهير ومظهرهم الخارجي وأجسادهم، لأن الواقع مختلف تماما فلا يوجد أحد على كوكب الأرض مثاليا.
  • لا تهملي مظهرك الخارجي وحاولي دائما الاهتمام بمظهرك لأجل شريكك اختاري الملابس المناسبة لجسمك وبشرتك استعيني بالروائح العطرة الذكية، كل هذه الأمور لها قدرة كبيرة على جذب شريكك ولفت انتباهه، وبالتالي تعزيز ثقتك بنفسك أكثر.
  • القناعة والرضا عن شكلك ومظهرك مفتاح ثقتك بنفسك استمتعي بمميزاتك ولا تلتفتي لعيوبك فانعدام ثقتك بنفسك قد يؤثر على علاقتك الحميمة والتي تؤثر بشكل غير مباشر على زواجك.
  • ركزي على مهاراتك ومميزاتك وضعيها دائما نصب أعينك ، لا تكتفي بذلك فقط ولكن اعملي على تطوير تلك المهارات المختلفة  والتي بالتأكيد مع الوقت سوف تساعدك على اكتشاف نفسك من جديد.