- Advertisement -

تدريبات الأثقال تحافظ على العضلات خلال الصيام المتقطع وفقًا لدراسة علمية

الصيام المتقطع و العضلات وعلاقة ذلك بممارسة تدريبات الاثقال

ما هو الصيام المتقطع ؟

هو امتناع الشخص عن الطعام و الشراب لفترات زمنية محددة (عدا الماء و بعض المشروبات الأخرى) وطبعًا هذا يختلف عن صيام شهر رمضان المبارك والذي يمتنع فيه المسلم عن الطعام والشراب من الفجر وحتي المغرب. الصيام المتقطع له 3 أنواع وهي:
• صيام 16 ساعة و إفطار 8 ساعات
• صيام 18 ساعة و إفطار 6 ساعات
• صيام 20 ساعة و إفطار 4 ساعات
ولكن ما الهدف من هذا النظام الغذائي المعروف بالصيام المتقطع؟

هناك 3 أنواع من الصيام المتقطع ولكل نوع مزاياه الخاصة

فوائد الصيام المتقطع للجسم وخاصة العضلات :

لقد أثبتت الدراسات فوائد عظيمة للصيام المتقطع نذكر منها :
1- إن الصيام لمدة تزيد عن ال12 إلى14 ساعة ترفع معدلات هرمون النمو بشكل كبير وحاد و هو أمر ممتاز بالنسبة لمن يرغب في كتلة عضلية ضخمة!
2- يقوم بخفض مستويات الأنسولين … حيث تكون نسبة الانسولين في الدم عالية عند تناول الطعام وذلك ليقوم بوظيفته وهي: تحويل هذا الطعام الي مخازنه في الكبد.
وقد وُجد أن من يعانون من السمنة يعانون أيضا من مستويات مرتفعة من الأنسولين في الدم، و بالتالي فإن انخفاض مستويات الأنسولين تعتبر فرصة مثالية لحرق الدهون. وكلما انخفضت نسبة الدهون ارتفعت نسبة الهرمونات البنائية في الجسم.
لذا يعتبر الصيام المتقطع فترة راحة للكبد والمعدة والكلى والجهاز الهضمي بشكل عام وهو أمر هام للغاية.
3- بالنسبة لمن يمارسون تدريبات الأثقال، فالكبد يعمل لديهم بشكل جنوني بسبب تناول كميات البروتين العالية. ومن المعروف أن تناول الطعام بكميات كبيرة وبكثافة قد يرهق الجهاز الهضمي بمرور الوقت، ولذلك يعتبر الصيام المتقطع فترة ممتازة لإراحة الجهاز الهضمي كاملاً.

ممارسة الرياضات الشاقة تتسبب في إجهاد الكبد لدرجة كبيرة

ولكن ما علاقة تدريبات الأثقال بالحفاظ على العضلات ؟

إن ممارسة تدريبات الأثقال خلال الصيام المتقطع قد تساعدك على الاحتفاظ  بالكتلة العضلية  – العضلات -حتى عندما يفقد جسمك الدهون؛ وهذا وفقًا لدراسة علمية. وقد تكون بعض الأشكال الأخرى من الرياضة مثل تمرين العجلة ذات فائدة مباشرة لك.
يؤكد العلماء أن ممارسة الرياضة -بشكل عام- خلال الصيام ليست بالتأكيد أكثر فائدة من ممارستها في الأوقات الأخرى. في الواقع، من الممكن أن يقلل ذلك من مستوى أدائك. ولكن بالنسبة لمعظم الناس، فسواء كنت ستمارس التمرينات الرياضية أثناء الصيام أم لا، فهذا أمر يعتمد على التفضيل الشخصي.
الاستراتيجيات الغذائية الهامة التي قد تساعدك على الاحتفاظ بالكتلة العضلية خلال الصيام المتقطع تعتبر إلى حد ما بطيئة فيما يتعلق بفقدان الوزن، وتتطلب الحصول على حصة كافية من البروتين. فضلًا عن ضرورة اختيار الأطعمة المغذية.
المكملات الغذائية والعضلات
إذا كنت نشطًا من الناحية الجسمانية، فإن المكملات الغذائية قد تساعد على تحسين حجم العضلة
والأداء الرياضي. إن مكملات الكرياتين قد تعزز عضلاتك وتقويها بالإضافة إلى البروتين. ويمكن القول أن الفترات القصيرة من الصيام ليست أمرًا مؤثرًا على عضلات الجسم.
إن تناول المكملات الغذائية خلال فترة الصيام المتقطع ليست أمرًا ضروريًا، ولكن على أية حال، فمكملات البروتين والكرياتين (وهي مادة طبيعية موجودة بالجسم) قد تدعم كتلة العضلات. يمكن تناول هذه المكملات خلال فترات الطعام الخاصة بنظام صومك المتقطع.

يمكن لمن يصوم صومًا متقطعًا أن يشرب الماء والشاي والقهوة

والسؤال المُلح الآن هو:

كيف يمكن تطبيق الصيام المتقطع على الإنسان العادي وليس اللاعب المتمرس وفقاً لبرنامج تمرينيه والغرض من هذا التمرين.
الإجابة ببساطة شديدة في السطور الآتية:
إن كنت ممن يرغبون في فقدان الوزن دون بناء كتلة عضلية فتجربة الصيام المتقطع من 20 ساعة أو 18 ساعة مرتان إلى ثلاث مرات في الأسبوع كفيل بمساعدتك.
أما إن كنت ترغب في بناء كتلة عضلية وتريد أن تمنح جسمك دفعة هرمونية طبيعية وأن تقوم بإراحة جهازك الهضمي; فصيام 16 ساعة مرة في الأسبوع يعتبر مثالياً جداً، لك لأنك بالمقابل لا تريد أن تحرم جسمك وعضلاتك من الطعام لمدة تزيد عن 16 أو 18 ساعة.
و أيضاً هو صيام ليوم واحد فقط و لن يؤثر على مخزون الطاقة لديك (هذا إن كنت تتبع نظام غذائي صحي مناسب لهدفك)

هل يمكنني الشرب خلال فترة الصيام المتقطع ؟

يمكن لمن يتبع الصيام المتقطع أن يشرب الماء مهما كان غرضه من الصيام، و يمكنه شرب القهوة (كوب فقط) أو الشاي (كوبان كحد أقصى) و لكن طبعاً دون سكر.
كما يمكن إضافة ملعقة او نصف ملعقة من خل التفاح إلى الماء ليسرع من عملية حرق الدهون .
و كملخص لما سبق نستنتج أن الصيام أمر مفيد جداً سواء لكل من العضلات أو لحرق الدهون بالأخص لمن يعانون من السمنة .