تعرفي على أسباب الشعور بالتعب عند الاستيقاظ ..مع أ/ نهى إيهاب

كثيراً ما يتسائل الناس عن أسباب ضعف جودة النوم ذلك الشعور الصباحى الغير ملائم بعدم الراحة .. بتكسير فى الجسم .. بالارهاق الشديد .. بالحاجة الملحة الى تناول الكافيين قبل أى شئ اخر فى هذا العالم .. على الرغم من عدد ساعات النوم الطويلة بالفعل .

تقول نهى إيهاب المتخصصة في علم النوم والتغذية، بينما فى أوقات اخرى، قد تنامين عدد ساعات أقل ولكنك تستيقظين فى حال من النشاط والتركيز والحالة المزاجية اللطيفة .. لماذا يحدث هذا؟ الاجابة هنا دائماً هى عاداتك ما قبل النوم ..!

فمن أجل الحصول على نوم عالى جودة عليك بالسماح للمخ بافراز هرمون الميلاتونين (هرمون النوم) ..
لكن عاداتك قد تمنع المخ من اداء هذه الوظيفة اليومية الحيوية بشكل كامل ..

واليوم، سنتحدث عن أهم عادة من عادات النوم الصحية، وهى استخدام الأجهزة الالكترونية قبل النوم مباشرة..من منا لا تستخدم هاتفها الذكى قبل النوم مباشرة؟ أم تشاهد بعض الحلقات التليفزيونية المفضلة حتى يغلب عليها النعاس؟.

قد يعلم معظمنا ان هذه العادة من العادات الخاطئة .. ولكن لماذا؟ والى أى مدى قد تؤثر تلك العادة على جودة النوم؟، بالتأكيد هى عادة خاطئة، والسبب كالتالى ..

كيف يحدث بأن نستيقظ فى النهار وننام فى الليل؟

يلتقط العصب البصرى الضوء الأزرق فى السماء صباحاً، فيبعث برسائل عصبية الى المخ، بأن هناك ضوءاً ازرق .. وانه موعد الاستيقاظ والنشاط ، يستجيب المخ، ويفرز هرمونات من شأنها اعدادنا لليوم .. كهرمون السيروتونين (هرمون السعادة) .

ومع مرور الوقت فى اليوم، يلتقط العصب البصرى اشارات مختلفة، فيبعث الى المخ مجدداً، بأنه لم يعد يستشعر وجود الضوء الازرق، وانه موعد النوم يستجيب المخ للمرة الثانية، ويقوم بسحب الهرمونات السابق ذكرها، ويقوم بافراز هرمون الميلاتونين (هرمون النوم) .

الان .. بعد ان خضنا سويا فى هذه القصة التى ان دلت على شئ فهى تدل على ابداع الخالق فى خلقه ..

كيف يحدث بأن نستيقظ فى النهار وننام فى الليل

ما هى مشكلة الأجهزة الالكترونية؟

تقوم الأجهزة الالكترونية ببث الضوء الأزرق..! فحينما يبدأ المخ فى افراز هرمون النوم، يبدأ العصب البصرى أيضاً فى بث رسالته المشوشة للغاية فى هذا الوقت، بأن موعد النوم لم يحن بعد .. وانه مازال وقت الاستيقاظ لوجود ضوء أزرق..!

تقول نهى إيهاب قد تتمكنين فى النوم فى نفس الموعد كل يوم من جراء التعب والارهاق على مدار اليوم .. لكنه نوم يخلو تماماً من الجودة .. لضعف كمية هرمون النوم التى أفرزها المخ بسبب تعرضك للأجهزة الالكترونية قبل النوم مباشرة ..

وعلى الجانب الاخر .. هناك سبب اضافى يجعل استخدام الهاتف الذكى أمر مدمر لجودة النوم .. معظمنا فى هذا الوقت تقوم بتصف وسائل التواصل الاجتماعى .. قد يصادفك منشور يسبب لك الشعور بالحزن .. باالقلق .. بالتوتر .. بالخوف .. بالغضب ..!

مشاعر كثيرة من شأنها جعل النوم مهمة شاقة وصعبة المنال .. مع العلم بأن الشعور الوحيد المرغوب به فى تلك اللحظات الثمينة المؤثرة بقوة فى جودة النوم هو الشعور بالهدوء والاسترخاء ..
لذلك أنصحكم بالتالى:

– عليك الابتعاد عن الأجهزة الالكترونية قبل نومك بساعة واحدة على الأقل .. والاتجاه الى البدائل الصحية كالقراءة، التلوين، الرسم، المشغولات اليدوية، تركيب ال Puzzle، الكتابة ..
– عليك بشرب المشروبات المهدئة كالينسون أو الكاموميل أو اللافندر قبل النوم، أنصحك أيضاً بتناول موزة واحدة قبل النوم ..
– ان كنت مضطرة لاستخدام الهاتف قبل النوم بساعة أنصحك باغلاق الضوء الأزرق فى هاتفك وتشغيل الضوء الأصفر، والطريقة كالتالى:
1- ان كان هاتفك يعمل بنظام تشغيل IOS افعلى التالى:
Settings>Display>Night Shield
2- ان كان هاتفك يعمل بنظام تشغيل Android، عليك فقط البحث ب Blue light filter داخل متجر التطبيقات ..
يفضل تطبيق هذا الأمر من المغرب الى الشروق ..