تعرفي على أسوأ عيوب شد الوجه بالخيوط الجراحية !

إن عمليات التجميل لم ولن تقف عن حد خاصة مع التقدم الهائل في تكنولوجيا التجميل. وتحتل عمليات تجميل الوجه نصيب الأسد على المستوى العالمي، ولكن جدير بالذكر أن عمليات تجميل الوجه وتحسين مظهره لها مزاياها وعيوبها التي ينبغي الانتباه إليها من أجل تفادي حدوث أي مضاعفات خطرة. لعل من أحدث تقنيات تجميل الوجه هي شد الوجه بالخيوط حيث يتم خلال هذه العملية استخدام الخيوط للتخلص من التجاعيد والخطوط وعلامات التقدم في السن باستخدام التخدير الموضعي. ولكن يتساءل الكثيرون: ما هي عيوب شد الوجه بالخيوط ؟

شد الوجه بالخيوط الجراحية:

عمليات الوجه
يدوم أثر العملية نحو عام تقريباً وتستلزم راحة قد تصل إلى أسبوع

تتم عملية شد الوجه بالخيوط عن طريق التخدير الموضعي بواسطة الإبر الموضوعة على شكل شبكة، أو الخيوط المشدودة على شكل أوتار. وهي عملية دقيقة تعتمد على إدخال خيوط رفيعة جدّاَ في مناطق محدّدة تحت طبقة الأدمة وهي خيوط يتقبلها الجسم وتذوب بداخله. وفي أحوال أخرى بقوم الطبيب بعمل شقوق دقيقة للغاية بالقرب من منبت الشعر حول مناطق التجاعيد في الوجه؛ حيث يحدد الطبيب الأماكن التي يقوم بإدخال تلك الخيوط فيها بإبرة رفيعة قابلة للثني، ووصل هذه الخيوط بأنسجة البشرة ثم سحبها لشد البشرة وتنعيمها وإفراز الكولاجين، مما يؤدي إلى حدوث تفاعل التهابي يحفّز إنتاج الكولاجين الجديد. والنتيجة تظهر بعد فترة تتراوح بين 6 إلى 12 أسابيع من العملية، ويدوم أثرها نحو عام تقريباً. في حالات معينة، يطلب الجراح من المريض/ المريضة الخلود الى الراحة لمدة تتراوح بين يومين الى أسبوع بعد العملية.

قد يهمك أيضا: شد الوجه بدون عمليات جراحية

معلومات عامة حول شد الوجه بالخيوط :

  • ينبغي التنبيه إلى أن التخدير في هذه العملية يكون موضعي
  • تذوب هذه الخيوط في البشرة بدون إحداث أي ضرر لها.
  • لاقت هذه التقنية نجاحاً حقيقياً في التسعينات.
  • هناك نوعان من عمليات شد الوجه بالخيوط؛ الخيوط على شكل شبكة أو الخيوط على شكل أوتار مشدودة؛
عمليات شد الوجه
تتم عملية شد الوجه بالخيوط عن طريق التخدير الموضعي
  • أولاً: تقنيّة الخيوط على شكل شبكة

تُستخدم هذه التقنيّة عندما تصبح البشرة رقيقة بسبب علامات التقدّم بالسنّ التي تبدأ بالظهور على الجلد. وهي تقوم على مبدأ استحداث شبكة من الكولاجين تولد نوع من الشد الخفيف يسمح بتلطيف خطوط التجاعيد الرقيقة، كما يقوم برفع زوايا الشفتين والعينين، والخدود. هناك نوع من الخيوط تُسمّى Mesofils، وهي خيوط ناعمة وتذوب في الجسم، يبلغ طولها من 3 إلى 9 سم. يتم استخدامها للتغلب على عيوب شد الوجه بالخيوط.

كل خيط من هذه الخيوط يكون في طرفه إبرة دقيقة، يقوم الجرّاح بوضعهم واحداً تلو الآخر في المناطق المناسبة من وجه المريضة.

 ثانيًا: تقنيّة الخيوط على شكل أوتار مشدودة

تناسب هذه التقنية من هم أعمارهم فوق 45 عاماً، ولكنها لا تصلح لمن تخطى سنّ 60 أو 65 عاماً تستخدم هذه الطريقة للبشرة التي يحدث فيها ترقق للجلد بسبب انخفاض في حجم الوجنتين والخدود.

شد الوجه بالخيوط
من مزايا هذه التقنية مرونة البشرة حيث يكون سمك البشرة كاف لإخفاء الخيوط

للقيام بهذه العملية، يقوم الجراح بحقن المريض بالمخدر، ثم يقوم بإدخال الخيوط واحداً تلوِ الآخر، على شكل نموذج V أو U أو Z، ثم يخرجها فيضغط لإحداث نوع من الشد المطلوب قبل قص أطراف الخيوط. وتظهر أفضل نتيجة لتقتية الخيوط على شكل أوتار مشدودة بعد 3 إلى 6 أسابيع، ويدوم أثرها لسنتين. من مزايا هذه التقنية مرونة البشرة، حيث يكون سمك البشرة كاف لإخفاء الخيوط. فلا هي تكون رقيقة جدّاً ولا سميكة جدّاً، مدة العملية تتراوح من 30 إلى 45 دقيقة.

قد يهمك أيضا: تمارين شد الرقبة 

ما هي عيوب شد الوجه بالخيوط ؟

تظهر عيوب الخيوط لدى بعض الاشخاص الذين يخضعون لهذه العملية. ومن الممكن أن تنتج هذه الاضرار عن عوامل مختلفة حيث يشوب هذه التقنية نوع من قلة الثقة بها.

  • شعور المريض الألم
  • –  ظهور الندوب على البشرة بعد العملية وخصوصاً في حال عدم تقبل الجلد للمادة التي صنعت منها الخيوط.
  • – قد يعاني المريض من عدم التناسق بين جانبي الوجه بحيث يبدو أحد الجانبين مشدوداً أكثر من الجانب الآخر.
  • – في بعض الحالات يحدث نوع من عدم القدرة على تحريك أحد جانبي الوجه بشكل طبيعي (أو مايعرف ببتلف في أعصاب الوجه) بعد إجراء عملية شد الوجه، وهذا يعتبر أسوأ عيوب شد الوجه بالخيوط
  • –  قد يحدث ايضاً هبوط لأحد الخيوط المستخدمة خلال العملية مما ينتج عنه ترهل بشرة الوجه التي تم شدها.
  • إمكانية التقاط عدوى بسبب تعرض مكان الجراحة للبكتيريا.
  • ومن الممكن أن يعاني بعض الاشخاص في حالات نادرة جداً من اختراق الخيوط للجيوب الانفية
  • قد تسبب الخيط في خروج بعض الافرازات غير الطبيعية كالقيح وغيره من السوائل المزعجة.
  • في بعض الحالات يظهر بعد العملية احمرار على مناطق الوجه التي أجريت فيها.
  • هناك بعض الاشخاص بعد العملية يشعرون بآلام شديدة في الوجه، ويعانون من الرضوض والانتفاخات المختلفة. لكن عادة ما يستمر هذا لمدة لا تزيد عن اسبوعين او 3 اسابيع بعد الخضوع لشد الوجه بالخيوط.

قد يهمك أيضا: التقشير الكيميائي للبشرة