“حليمة عدن” أول عارضة أزياء محجبة تظهر علي غلاف مجلة ألور

حين لم تكن تعلم أنه يمكن للمحجات أن يصبحوا عارضات، وأنها سوف تصبح نموذج لتمثل الفتيات المسلمات من كافة أرجاء العالم في عالم الموضة.

حيث أكدت حليمة عدن وهي أول عارضة ازياء مسلمة ومحجبة تتألق بحجابها المميز على أشهر منصات الموضة والأزياء العالمية أنها لم تكن تتخيل هذه اللحظة الفارقة في حياتها.

قد حان الوقت لتصحيح الصورة السلبية والغير واقعية عن المرأة المسلمة، من خلال عرض نماذج ناجحة للإعلام حيث أنها فخورة لإيصال هذه الرسالة للعالم أجمع.

حليمة عدن هي مسلمة أمريكية من أصول إفريقية، من فتاة بسيطة ولاجئة في معسكر في كينيا إلى نموذج عالمي يتحقق كالحلم دون النظر إلى فروق الدين أو النوع أو حتى لون البشرة، لتظهرعلى غلاف مجلة “ألور” الأمريكية. أول عارضة ازياء محجبة على غلاف مجلة أمريكية.

طالع أيضا للمحجبات كيف تعتمدين صيحة الأوف شولدر بأسلوب أنيق؟

ows_149644851416247.jpg

تألقت حليمة في عرض ميلان في فبراير 2017، حيث أشادت “التايمز” اللندنية بأدائها بموديلات المحجبات والتي نالت إعجاب الحضور كثيرًا.

أكدت حليمة لـ “فايننشيال تايمز” أنها حصلت على فرصة كبيرة عندما أتيحت لها المشاركة في أسبوع الموضة في نيويورك، ومن ثم استطاعت أن تشارك في عروض أزياء لبيوت “ألبرتا فريتى” و “ماكس مارا” بإيطاليا والتي تألقت فيها بالحجاب.

كما شاركت حليمة في مسابقة  ملكة جمال منيسوتا في سانت كلاود، التي تديرها منظمة ملكة جمال الولايات المتحدة، ووصلت للدور قبل النهائي، ثم انطلقت إلى عالم الشهرة والنجومية.

تفخر حليمة دائماً بكونها مسلمة أمريكية إفريقية، حيث تصف ملابسها بأنها جزء من تربيتها وتشعر براحة كبيرة في إرتداء الحجاب و ملابسها المحتشمة، كما أنها ليست بحاجة لإظهار بشرتها أكثر لتبدو جميلة وهدفها أن تصبح سفيرة للأمم المتحدة .

وجهت “حليمة عدن” رسالة للفتيات أن يكن على طبيعتهن، حيث أن العروض التي قدمتها بمثابة الحلم الذى تحقق، وأنها سعيدة بردود الأفعال الإيجابية نحوها.

أشادت “هيلاري روز” محررة الأزياء “بالتايمز” على أداء حليمة، حيث ذكرت أنها كانت تتحرك على المسرح بعفوية وهي ترتدي ملابس غريبة مع حجابها المميز، وظهرت موهبتها كوجه جديد وخطفت الأنظار وهي تتألق ببشرتها السمراء الجميلة.

طالع أيضا للمحجبات تألقي بهذا السروال الأنيق في العيد