- Advertisement -

تعرف على أسرار النفس البشرية من خلال تحليل أنماط الشخصية !

يمكن تعريف أنماط الشخصية بأنها مجموعة الصفات والاختلافات بين الأفراد والتي قام بدراستها مجموعة من الأخصائيين النفسيين. هذه الصفات هي التي تحدد كيف يتصرف الأشخاص في المواقف المختلفة. بناء على هذه الدراسات العلمية تم تقسيم الشخصيات إلى عدة مجموعات رئيسية، لذا لا غرابة أن يهتم العلماء بمعرفة وتحليل أنماط الشخصية البشرية لما لذلك من تأثير على شتى مجالات الحياة.

تتحدد الأنماط الشخصية بشكل أساسي وفقًا للسلوكيات التي يسلكها الأفراد، فضلًا عن الأفكار التي يعتنقونها والعواطف الي يظهرونها، مما يمنح الفرصة للخبراء والعلماء لفهم طريقة سلوكهم الحالي، بخلاف توقع سلوكهم المستقبلي، كما أن الأنماط الشخصية قد تتأثر بمجموعة من العوامل منها الوراثي والبيئي والتربوي للفرد، دون الإغفال عن أثر الثقافة التي يتربى عليها الفرد.

قد يهمك أيضا: اختبار تحليل الشخصية دقيق جدا للبنات

أنماط الشخصية
أسئلة تبين أنماط الشخصية يحددها علم النفس

ما هي فوائد تحليل أنماط الشخصية؟

تعتبر نتائج اختبارات تحليل الشخصية أداة ضرورية وهامة للغاية لفهم تصرفات المرء في المواقف المختلفة سواء تجاه الأشخاص أو المشكلات التي يواجهها على مدار حياته.

يمكن تلخيص فوائد هذا التحليل في النقاط التالية:

  • فرصة لفهم سلوك الإنسان بشكل أفضل.
  • تفيدنا في كيفية الاستفادة من نقاط القوة وعلاج نقاط الضعف.
  • تقديم صورة أوضح حول الصفات الشخصية وكيفية تأثيرها على قرارات الإنسان في حياته بوجه عام.
  • تقديم المشورة النفسية فيما يتعلق بمجالات العمل الأنسب لنا ولشخصيتنا
  • تحليل الشخصية يجعلنا أكثر إدراكاً لسلوكيات الآخرين وتفهماً لدوافعهم.

مكونات الشخصية الإنسانية:

هناك الكثير من النظريات التي حددت شخصية الإنسان، ورغم وجود اختلافات ظاهرية بين النظريات، إلا أنّها تتفق على نقاط أساسية في تكوين الشخصية، منها مكونات أو جوانب رئيسية للشخصية:

  • الجانب العقلي
  • الجانب المزاجي
  • الجانب الخلقي
  • الحسي (المادي)
  • الجانب البيئي

 

قد يهمك أيضا: اختبار تحليل شخصية الزوج 

ما هي انماط الشخصية؟

الشخصية الإنسانية
هناك مكونات أو جوانب رئيسية للشخصية الإنسانية

إذا تحدثنا عن تحليل أنماط الشخصية: تنقسم الأنماط الشخصية في علم النفس إلى 3 مجموعات رئيسية من يمكن تصنيفها إلى ثلاث أنماط؛ كل نمط بصفاته كما يلي:

النّمط الأول (Type A)نمط السلوك التاجي

أشخاص لهم حس تنافسي عالي ويميلون لتحقيق المزيد من الانجازات ويصعب قيادتهم، وينتمي لهذه الفئة المديرين التنفيذيين وسمي هذا النمط بالتاجي لأن معظم هذه الشخصيات تكون عرضة للإصابة بالامراض القلبية واعتلال الشريان التاجي بالقلب.

النمط الثاني (Type B):

يفضل الأشّخاص في النمط الثاني من الشخصية إلى عيش اللحظة الراهنة، وتحقيق الإنجازات في حدود المعقول ودون إفراط، أصحاب هذا النمط استسلاميون إلى حد ما ويأخذون الأمور ببساطة.

النمط الثالث (Type C)

أصحاب هذا النمط يتعرضون للإجهاد والضغوط وتسيطر عليهم مشاعر القلق والتوتر والمشاعر السلبية الأخرى.

مؤشر مايرز -بريجز في تحليل أنماط الشخصية والمعتمد على نظرية كارل يونج

مؤشر مايرز -بريجز المعتمد على نظرية كارل يونج
نموذج يوضح أنماط الشخصية وفقًا للرباعيات الثنائية في مؤشر مايرز -بريجز المعتمد على نظرية كارل يونج

هناك مؤشر أخر عمل على تحليل أنماط الشخصية يعرف بمؤشر مايرز -بريجز للأنماط Myers-Briggs Types Indicator، ويُعرف اختصارًا بـ: MBTI ، هو استبيان مبني على التقرير الذاتي، وهو اختبار يبين التفضيلات النفسية المختلفة فيما يتعلق بكيفية إدراك الأشخاص للعالم وكيفية اتخاذهم للقرارات المختلفة. يسعى الاختبار إلى تحديد أربع فئات للشخصية: الانطواء أو الانبساط، الإحساس أو الحدس، التفكير أو الشعور، الحكم أو الإدراك.

على الرغم من أن تحليل MBTI يشبه بعض النظريات النفسية المعروفة، فقد وجهت له انتقادات باعتباره غير دقيق، ولم يتم اعتماده من قبل الباحثين الأكاديميين في هذا المجال على نطاق واسع. يُظهر المؤشر أوجه قصور علمية (نفسية) كبيرة.

وفقًا لنظرية الأنماط النفسية لكارل جي يونج، والتي استند عليها مؤشر MBTI يمكن تمييز الأفراد باتجاهاتهم الثنائية التالية:

تفضيلهم للموقف العام:

منفتح مقابل انطوائي،

تفضيلهم لإحدى وظيفتي الإدراك:

الاستشعار مقابل الحدس،

وتفضيلهم لإحدى وظيفتي التحكيم:

التفكير مقابل الشعور،

ولمزيد من التوضيح؛ يمكن تبسيط كل نمط عند تحليل أنماط الشخصية بالسمات الاتية:

المعيار الأول ، الانبساط – الانطواء

يشير النوع الانبساطي إلى الشخص المنطلق واتجاه التعبير عن الطاقة لديه بشكل أساسي نحو العالم الخارجي، في حين أن الانطوائي لديه مصدر للطاقة بشكل رئيسي في عالمه الداخلي.

المعيار الثاني ، الاستشعار – الحدس

يمثل الطريقة التي يدرك بها الشخص المعلومات. يعني الاستشعار أن الشخص يعتقد بشكل أساسي بالمعلومات التي يتلقاها مباشرة من العالم الخارجي. يعني الحدس أن الشخص يعتقد بشكل أساسي بالمعلومات التي يتلقاها من العالم الداخلي أو الخيالي.

المعيار الثالث ، التفكير – الشعور (الحدس)

يمثل هذا المعيار كيفية معالجة الشخص للمعلومات. التفكير يعني أن الشخص يتخذ القرار بشكل أساسي من خلال المنطق. الشعور يعني، كقاعدة عامة، أنه يتخذ قرارًا بناءً على العاطفة، أي بناءً على ما يشعر أنه يجب عليه فعله.

المعيار الرابع ، الحكم – الإدراك

يعكس كيفية قيام الشخص بتنفيذ المعلومات التي قام بمعالجتها. الحكم يعني أن الشخص ينظم جميع أحداث حياته، وكقاعدة عامة ، يلتزم بخططه. الإدراك يعني أنه يميل إلى الارتجال واستكشاف الخيارات البديلة.

كلمة أخيرة في تحليل أنماط الشخصية

في النهاية كل التباديل الممكنة للتفضيلات بين الثنائيات الأربع المذكورة أعلاه تنتج لنا 16 مجموعة مختلفة من الشخصيات الإنسانية بأسرارها وسماتها الخاصة، تمثل أيًا من القطبين في كل من المجموعات الأربعة يهيمن على الشخص ويصبح هو سمته المميزة، وبالتالي تحديد 16 نوعًا مختلفًا من الشخصيات، وهذه هي أهم فوائد تحليل أنماط الشخصية وهي معرفة سمات كل شخصية لتوفير أفضل نمط لحياته ومسيرته المهنية.

 

قد يهمك أيضا: أسئلة تحليل شخصية المرأة