- Advertisement -

تعرف على حياة المليارديرات الصغار وفيم ينفقون أموالهم

نتعرف في هذا المقال على أصغر الملياديرات في العالم: ثراء بلا حدود وترف مذهل

المليارديرة الأولى: ألكسندرا أندريسين

تقدر صافي ثروة ألكسندرا بحوالي 1,3 مليار دولار وذلك بفضل والدها يوهان أندريسين الذي يعمل في استثمارات البنوك. تعد الصغيرة ألكسندار من عشاق الخيل وتمتلك بالفعل على الأقل أربعة منها. تعتني ألكسندرا بخيولها وتهتم بهيئتها وصحتها كما تعد هي نفسها جزءًا من فريق ترويض الخيل للقفز.

وتعتبر ألكسندرا كغيرها ممن هم في مثل عمرها مغرمة بالسفر والخروج مع الأصدقاء وممارسة الأنشطة المختلفة مثل تسلق الجبال والتخييم والصيد.

وبحكم ثرائها الفاحش، فبإمكانها السفر والتجوال عبر أنحاء الكرة الأرضية وتعتبر الهند أحد الوجهات المقصودة لألكسندرا هذا العام. تمتلك ألكسندرا وشقيقتها كاتارينا خمسة كلاب وتعيشان في منزل واحد مع والديهما وذلك بعد أن قام الوالد يوهان أندريسين بتقسيم ثروته بين بناته في عام 2005.

وإذا ألقينا بعض الضوء على كاتارينا – الأخت الكبرى لألكسندرا – فهي محبة للخيول ولكن ليس كأختها الصغرى كما أنها من هواة الموضة وأحدث صيحات الأزياء وتفضل اقتناء حقائب لويس فيتون التي تتميز بارتفاع الثمن والذوق الرفيع. ومن أحدث أخبارها الطريفة أنها اقتنت أول ساعة رولكس في حياتها في مطلع هذا العام ويقدر ثمنها بنحو 9000 دولار.

ومن صغار المليارديرات أيضًا بخلاف الأختين أندريسين، هناك جوستاف ماجنار ويتزو والذي يعتبر من أصغر الأثرياء في النرويج وثالث أصغر المليارديرات على مستوى العالم. فهذا الملياردير الصغير والذي لا يزيد عمره عن 23 عامًا تبلغ تروته 1,8 مليار دولار كما يمتلك نسبة 47% شركة سالمار المنتجة للسالمون في النرويج والتي أهداها له والده في عام 2013.

من هوايات الملياردير الصغير الشغف بالموضة وخاصة الأحذية وكثيرًا ما يشارك بالحضور في عروض الأزياء والموضة في الصف الأول بالطبع. يحب الملياردير الصغير تدخين السيجار خاصة أثناء قيامه برحلات خارجية. جوستاف أيضًا مغرم بالوشم لدرجة ان أحد ذراعيه مغطاة تمامًا بالوشم. حياة جوستاف بالطبع لا تخلو من حضور الحفلات والعروض الغنائية التي يذهب إليها الأثرياء فقط نظرًا لانها باهظة التكاليف. أما هواية جوستاف رياضة المفضلة هي لعب الجولف حول العالم.

أما الترتيب الرابع للمليارديرات الشباب فهو من نصيب جون كوليزون الذي يعتبر الوحيد من بين صغار المليارديرات الذي بنى نفسه بنفسه. فهذا الشاب الأيرلندي البالغ من العمر 27 عامًا قام بتأسيس شركة المدفوعات “سترايب” مع أخيه في عام 2010 و بعدها أصبح الشقيقين من أصغر المليارديرات على مستوى العالم. تبلغ ثروة جون نحو 1,1 مليار دولار. كان كوليزون يدرس بالجامعة في هارفارد عندما أطلق هو وشقيقه شركتهما معًا ولكنه تراجع عن الانشغال بالشركة عندما بدأت عجلة العمل في الدوران. والآن يمضي الملياردير الصغير أيامه في إشباع هواياته ورياضاته المفضلة مثل الطيران عبر المحيط الأطلنطي ومسابقات الجري والتزحلق على الجليد ورغم مشاغله الكثيرة وعبقريته التكنولوجية، فإنه لا يزال يستمتع ببعض المتع الصغيرة مثل كوب القهوة الرياضي pocket cookie.

يعتبر الملياردير الشاب إيفان سبيجل الذي يبلغ من العمر 27 عامًا والذي تقدر ثروته بنحو 3,5 مليار دولار هو الأكثر ثراء في قائمة صغار الأثرياء. أصبح شبيجل رسميًا مليارديرًا عندما قُدرت قيمة شركته الخاصة Snap بنحو 10 مليار دولار. تزوج شبيجل من عارضة أزياء تدعى كير كانت تعمل موديل لدى علامة فيكتوريا سيكريت العالمية الشهيرة. أقيم حفل الزواج في حديقة منزل العائلة الفخم في كاليفورنيا وكان فستان الزفاف من تصميم كريستيان ديور. وكان الملياردير الشاب قد اشتري لنفسه سيارة فيراري في عام 2015 بعد أن أتمت شركته -التي تحول اسمها إلى Snapchat جولة تمويلية ضخمة.

المصدر : businessinsider.com